المزيد  
واشنطن تؤكد استعدادها لدعم تركيا فيما يخص إدلب
ميلشيا الحشد الشعبي العراقي يرسل مقاتليه إلى خطوط الجبهة في إدلب
عميد كلية الطب بدمشق: أكثر من 150 ألف حالة إصابة بـ "كورونا" في دمشق وحدها
بينهم قتلى من الحرس الثوري.. غارات على مواقع للميليشيات الإيرانية بدير الزور
ميشيل عون: وجود السوريين في لبنان "عبئاً كبيراً" .. ونطلب مساعدة "الهجرة الدولية" لإعادتهم
آلاف العناصر من "داعش" لا يزالون يتحركون بحرية تامة بين سوريا والعراق
مشافي حلب تعاني من نفاد أكياس الجثث بسبب فيروس "كورونا"
وفد المعارضة لـ "أنا برس": تم إلغاء أعمال اللجنة الدستورية بسبب اكتشاف 3 حالات بـ "كورونا"

الفارون من حلب "من موت إلى موت"

 
   
13:01

http://anapress.net/a/48479624816045
103
مشاهدة


الفارون من حلب "من موت إلى موت"

حجم الخط:

شنت الطائرات الحربية الروسية صباح اليوم عدة غارات بالصواريخ الارتجاجية الأطراف الشمالية الشرقية لمدينة عندان الخاضعة لسيطرة قوات المعارضة المسلحة مما أسفر عن سقوط أكثر من 25 قتيل في صفوف المدنيين.

وبحسب مصادر ميدانية فإن الطيران الحربي الروسي استهدف مجموعة من الأهالي الفاريّن من أحياء الصاخور ومساكن هنانو بعد تمكن قوات الاسد وحلفائه على الأرض من إحكام سيطرتهم على مناطق واسعة وتضييق الحصار على المدنيين في أحياء حلب الشرقية، وأضاف ذات المصدر أن أعداد القتلى مرشحة للارتفاع  بسبب وصول عدة إصابات وصفت بالخطيرة الى شفى عندان الميداني.

وفي سياق متصل كثفت الطائرات الحربية الروسية والسورية منذ ساعات الصباح الأولى من غاراتها على عدد من أحياء حلب الشرقية المتمثلة بـ "حي القاطرجي وحي الميسر وحي جسر الحج" مما تسبب بحدوث دمار هائل في الممتلكات ووقوع عدد من الجرحى في صفوف المدنيين.

من جهة أخرى تداول عدد من الناشطين صورًا لصاروخ مظلي سقط على حي القاطرجي في مدينة حلب ولم ينفجر وعبروا عن حالة الصمة الكبيرة من هول المشهد إذ أن الصاروخ يزيد وزنه عن 500 كغ من المتفجرات بالإضافة الى قطره الذي يتجاوز ال100سم وطوله الذي قدر بنحو مترين ونصف.

وكانت قد نزحت أغلب العوائل من الأحياء التي تمت السيطرة عليها من قبل قوات الأسد في الـ 28 ساعة الماضية، خوفاً من عمليات الإعدام الجماعي، والاعتقالات المتعسفة التي طالت المدنيين، لا سيما بعد غياب أي خبر عن 300 عائلة سلموا أنفسهم في وقت سابق الى القوات الحكومية، والتي لم تنشر أي تفاصيل عن مصيرهم حتى اللحظة.

وقال منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ستيفن أوبراين اليوم الثلاثاء نقلاً عن تقارير أولية إن هناك ما يصل إلى 16 ألف نازح في حلب جراء الهجمات المكثفة على الجزء الواقع تحت سيطرة المعارضة في شرق المدينة.

وأضاف في بيان عبر البريد الإلكتروني إنه ليست هناك مستشفيات عاملة في المنطقة وأن مخزون الطعام أوشك على النفاد وأن من المرجح أن يفر آلاف آخرون من منازلهم إذا استمر القتال في الأيام المقبلة.




معرض الصور