المزيد  
واشنطن تقرر إرسال قوات عسكرية إلى السعودية.. وإيران تتوعد بالرد
مشروعات جديدة في المناطق المحررة
واشنطن: لن نسمح بعودة النظام إلى شرق الفرات
تقرير: "قسد" تخرق العقوبات وتمد نظام الأسد بالنفط والغاز
29 مليون طفل ولدوا في ظروف "غير طبيعية"
قوات النظام تواصل قصف ريفي إدلب واللاذقية
روسيا والصين ترفضان قرار لوقف إطلاق النار في إدلب
تعرفوا إلى عدد العمليات الإرهابية في العالم خلال 2019

جددت تعليقات التحريض ضد السوريين.. مشاجرة بين مصرية وصاحب مطعم سوري تتصدر "تويتر"

 
   
13:34

http://anapress.net/a/997397212651082
مشاركة


جددت تعليقات التحريض ضد السوريين.. مشاجرة بين مصرية وصاحب مطعم سوري تتصدر "تويتر"
السيدة المصرية المتضررة- أنا برس

حجم الخط:

 تصدرت خلافات بين سيدة مصرية وصاحب مطعم سوري، بمحافظة الإسكندرية (شمال القاهرة) موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" منذ مساء أمس الخميس، واحتلت صدارة "التريند المصري"، تجددت على أثرها تعليقات التحريض ضد السوريين من قبل بعض المتفاعلين.

بدأت الواقعة  أمس الخميس، بنشر سيدة مصرية تُدعى "شيرين" عدة تغريدات عبر صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" شرحت خلالها تفاصيل خلافات بين والدتها وصاحب مطعم سوري شهير بمنطقة العصافرة بالإسكندرية. وقالت إن والدتها تعاني الأمرين من المطعم، فعلاوة على الحرارة الشديدة التي تملأ منزلها بسبب وقوع مطبخ المطعم أسفل المنزل مباشرة، فثمة مشكلات أخرى تتضرر منها، من بينها مخلفات المطعم، وكذا عدم اهتمامه بمعايير الأمن والسلامة، على وقع استخدامه لبوتاغازات كبيرة وعدد من أنابيب الغاز بدون اتباع المعايير، على حد اتهاماتها.

امي ساكنة فوق مطبخ مطعم عروس دمشق في اسكندرية العصافرة شارع جمال عبد الناصر والسوريين وللأسف معاهم المصريين الفسدة المرتشين خلونا مش عارفين نعيش..
حرارة عالية والشقة صهد وريحة وازعاج ليل نهار مفيش مواعيد عمل.
وأخيرا بدأ التطاول علينا والاستقواء بالاموال. pic.twitter.com/QO1jnDjcsM

— Sherin (@Sherin54224609) August 15, 2019

أرفقت ابنة السيدة السورية المتضررة من المطعم عدداً من الصور والفيديوهات التي تشرح من خلالها طبيعة الوضع، كما التقطت فيديوهات أخرى لشخص سوري –قالت إنه صاحب المطعم- بينما تتشاجر معه من شرفة منزلها رفقة والدتها.

وساند مغردون السيدة المصرية في موقفها ضد صاحب المطعم السوري، وطالبوا بتدخل الجهات المعنيّة لدرء الضرر الواقع عليها من ممارسات المطعم، وذلك تحت هاشتاغ "حق المصرية يا ريس"، والذي تصدر التريند المصري، منذ مساء يوم أمس على موقع "تويتر" بنحو 15 ألف تغريدة (حتى لحطة إعداد التقرير للنشر)، بخلاف المنشورات المتداولة على "فيس بوك". وتُظهر التعليقات إبداء بعض السوريين تعاطفهم مع السيدة المصرية في موقفها، بوصفها متضررة من المسألة. (للإطلاع على الهاشتاغ)

من كام شهر كنا بلغنا الأمن الصناعي وجة شال البوتاجاز الكبير وهو بيرجعة تاني زي بعد كل شكوى بيرجع تاني زي ما كان وطبعا كمية أنابيب تحت البيت تهد منطقة مش العمارة وبلا اي قواعد امان pic.twitter.com/2yNtbxg9sB

— Sherin (@Sherin54224609) August 15, 2019

المنشور الأول التي شاركته شيرين، شرحت فيه الوضع، وقالت: "أمي ساكنة فوق مطبخ مطعم عروس دمشق في الإسكندرية، العصافرة شارع جمال عبد الناصر، والسوريين وللأسف معاهم المصريين الفسدة المرتشين خلونا (جعلونا) مش عارفين نعيش.. حرارة عالية والشقة صهد (حر شديد) وريحة وإزعاج ليل نهار مفيش مواعيد عمل.. وأخيرا بدأ التطاول علينا والاستقواء بالأموال".

وقالت في منشور آخر: "اللاجئين بيطولوا لسانهم علينا عشان بنصورهم وبنعمل شكاوي، طبعاً باقي سكان العمارة زهقوا (يأسوا) ومفيش فايدة ومش متضررين زينا (مثلنا) أحنا اللي السيراميك بتاعنا نار والشقة صهد عشان أحنا الدور الأول فبقينا بنحارب لوحدنا".

"أحنا في معركة غير متكافئة.. أمناء الشرطة بيقولوا لنا كدة، هو معاه ملايين وبيرش وأحنا مش قدة (لسنا في مثل قدراته) بندفع فلوس لمحامي على قدنا عمل لنا محضر عدم تعدي عشان نعرف نطلع أو ننزل من عند أمنا عشان تحت البيت كمية عمال سوريين بتذكرني بمرارة الاحتلال عشان حقنا ضايع"، عل حد قولها.

وطبعا احنا في معركة غير متكافئه أمناء الشرطة بيقولو لنا كدة هو معاه ملايين وبيرش واحنا مش قدة بندفع فلوس لمحامي على قدنا عمل لنا محضر عدم تعدي عشان نعرف نطلع او ننزل من عند امنا عشان تحت البيت كمية عمال سوريين بتذكرني بمرارة الاحتلال عشان حقنا ضايع pic.twitter.com/sbQ8b4FR6v

— Sherin (@Sherin54224609) August 15, 2019

وأظهرت مقاطع الفيديو التي شاركتها "شيرين" مشاجرات حادة بينها ووالدتها مع صاحب المطعم، الذي طالبهم بـ "الحديث مع رجل البيت" على حد وصفه، وحاول الدفاع عن موقفه وتبرئة ساحته من الاتهامات الموجهة إليه خلال المشاجرة،  كما ردّ على ما قالته السيدة المصرية بخصوص وضع المطعم بوتاغاز 10 شعلة أسفل المنزل وما يسببه ذلك من مشاكل، قائلاً إنه لم يحضره للاستخدام في هذا المكان، لكنّ من أجل تنظيفه فقط.

 ونشرت السيدة المصرية عدداً من الصور التي تبرر موقفها ضد صاحب المطعم، من بينها مخلفات المطعم، كما قالت إنها أبلغت ضده الجهات المختصة قبل أكثر من شهر؛ للقيام بما يلزم، بعد اتهامه بعدم اتباعه معايير الأمن والسلامة، وتمت إدانته، لكنه عاد للممارسات نفسها من جديد، على حد قولها.

وعملنا محاضر ورحنا للامن الصناعي ووصلنا للمحافظ وجات حملة كبيرة ووجدو عندة لحوم فاسدة وشمعو المطبخ وصادرو اللحمة..
ومفيش يومين ورجع اكتر من الاول هو بيقول لنا انا شغال عندي أكبر ١٠ محامين في اسكندرية. pic.twitter.com/5fSHVAyZJh

— Sherin (@Sherin54224609) August 15, 2019

وبعد تفاعل الآلاف على "الهاشتاغ" المشار إليه، نشرت "شيرين" فيديو لوالدتها على صفحتها بتويتر، وهي تبكي، وتستغيث بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قائلة: "يرضيك ده يا ريس؟ يرضيك نتهان من السوريين اللي فتحنا لهم بلدنا؟".

وشهد الهاشتاغ (حق المصرية يا ريس)  هجوماً من قبل عديد من المتفاعلين ضد السوريين والتواجد السوري في مصر، تضمن تعليقات محرضة ضدهم ومطالبة بترحيلهم من مصر، وكذا دعوات لمقاطعة المطاعم السورية، تضامناً مع السيدة المصرية المتضررة.

انا قرأت لأمي التعليقات ووقفة الناس المحترمين الشرفاء المخلصين معانا والصفحات الي كتبت والله بكت ولسة بتبكي ومش مصدقة ان ربنا وقف جنبنا ناس كتير بعد طول معاناة..
الله يكرمكم ويخليكم ويبعد عنكم كل أذى pic.twitter.com/FNulOpdYbZ

— Sherin (@Sherin54224609) August 15, 2019

وعلى وقع تلك الأزمة، اضطرت السيدة المصرية إلى مغادرة منزلها، لاسيما بعد أن أحضر صاحب المطعم سيدات لسبّهم، على حد قول "شيرين" بصفحتها بموقع التواصل "تويتر". وتم تحرير محضر بتلك الوقائع من جانبهم. 

تعليق المطعم

تواصلت "أنا برس" مع إدارة المطعم المذكور، والتي نفت وجود أي تعدٍ من جانبهم على جيرانهم أو سب لهم كما يتداول البعض، وعبّرت عن ثقتها في الحكومة المصرية وفي الحصول على حقهم أو محاسبتهم إن كان هناك خطأ، على حد قولهم. ووصفت المشكلة بـ "الشخصية" دون المزيد من المعلومات بذلك الصدد.

وشاركت إدارة المطعم "أنا برس" وعبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي، بياناً جاء فيه: "تحية طيبة لإخواننا المصريين من إدارة عروس دمشق والعاملين به (..)  الموضوع اللي حاصل موضوع شخصي.. وللتأكيد ماحدش شتم (لم يسب أحد) ولا حد اتعدى على حد، ولا عمرنا عملنا كده؛ لأن جرانا أهلنا واستقبلونا بصدر رحب،  وده واضح من مسيرة سبع سنين للمطعم، (..) واثقين إن إخواننا المصريين حضن لكل الناس ولا عمرهم يرضوا بأذية حد". وتابع البيان: "كلنا ثقة بالحكومة المصرية، لو علينا حق أكيد نتحاسب عليه ولو لينا حق مش حيضيع في بلدنا مصر.. تحيا مصر".

ويأتي ذلك في الوقت الذي تعرض فيه السوريون في مصر لحملة هجوم الشهر الماضي من قبل عديد من الناشطين عبر "تويتر" تصدرت التريند المصري أيضاً، على وقع تقديم المحامي سمير صبري بلاغ يطالب فيه بالتحقيق في مصادر أموال السوريين. فيما أطلق آخرون آنذاك هاشتاغ مناهض لتلك الحملة حمل شعاراً (السوريين منورين مصر).

ضد الكراهية

التضامن مع السيدة المصرية -وعلى رغم الهجوم الذي شنه مصريون ضد السوريين وطالبوا بترحيلهم مستغلين تلك الواقعة، وعلى رغم رسائل مُسيئة بعث بها سوريون لابنة السيدة المصرية بعد هجومها على السوريين، شاركتها عبر صفحته بتويتر، ولم تتمكن "أنا برس" من التأكد منها- لم يكن مقتصراً على المصريين فقط، ذلك أن سوريين أيضاً عبّروا عن تضامنهم معها بتجرد، بوصف المشكلة أساساً بين صاحب مطعم -أياً كانت جنسيته- وسيدة كبيرة متضررة من المطعم. ورصدت "أنا برس" من خلال التفاعلات عبر صفحتها الرسمية على "فيس بوك" عدداً من تلك التعليقات لدى نشر منشور ملخص بالواقعة التي أثارت لغطاً عبر ردهات مواقع التواصل. 

 

 

 

نرشح لكم:

برلماني مصري: تُجار فشلوا في مجاراة السوريين حرّكوا حملة الهجوم ضدهم

"لا يصح استقبالهم استقبال الفاتحين ومنحهم مزايا".. بلاغ ضد السوريين في مصر!

بالصور.. هدية من أطفال سوريا لأطفال مصر

"الأفندي" السوري الذي ذاع صيته في مصر

التفاصيل الكاملة لمنحة تعليمية لأبناء اللاجئين في مصر