المزيد  
واشنطن تؤكد استعدادها لدعم تركيا فيما يخص إدلب
ميلشيا الحشد الشعبي العراقي يرسل مقاتليه إلى خطوط الجبهة في إدلب
عميد كلية الطب بدمشق: أكثر من 150 ألف حالة إصابة بـ "كورونا" في دمشق وحدها
بينهم قتلى من الحرس الثوري.. غارات على مواقع للميليشيات الإيرانية بدير الزور
ميشيل عون: وجود السوريين في لبنان "عبئاً كبيراً" .. ونطلب مساعدة "الهجرة الدولية" لإعادتهم
آلاف العناصر من "داعش" لا يزالون يتحركون بحرية تامة بين سوريا والعراق
مشافي حلب تعاني من نفاد أكياس الجثث بسبب فيروس "كورونا"
وفد المعارضة لـ "أنا برس": تم إلغاء أعمال اللجنة الدستورية بسبب اكتشاف 3 حالات بـ "كورونا"

اللغة الكرديّة في مدارس الإدارة الذاتيّة "فرض عين"

 
   
08:00

http://anapress.net/a/949321812615664
812
مشاهدة


اللغة الكرديّة في مدارس الإدارة الذاتيّة "فرض عين"

حجم الخط:

خسر نحو 800 طالب فرصة إكمال تعليمهم بمدرسة البيان الخاصة بمدينة القامشلي (شمال شرق سوريا) على خلفية قرار اتخذته الإدارة الذاتية بإغلاق المدرسة بسبب رفض إدارتها تدريس المنهاج الخاص بالمرحلة الابتدائيّة باللغة الكرديّة.

وقال موظّف في هيئة التربية في الإدارة الذاتية الديمقراطية -مقاطعة الجزيرة-(رفض الكشف عن اسمه) إنّ الإدارة الذاتيّة منذ إعلان تأسيسها في يناير/ كانون الثاني 2014 أولت اهتماما كبيرا باللغة الكردية وتدريسها، حيث قامت بدايةً بإدخالها في المنهاج المقرر للمرحلة الابتدائية بنصاب 5 ساعات أسبوعيا، ثم عمدت إلى جعل منهاج المرحلة الابتدائية كرديًا صرفًا للطلبة الكرد، وتخصيص منهاج آخر للطلبة من المكونات الأخرى وطبع هذا المنهاج بثلاث لغات هي الكردية والسريانية والعربية، ثمّ تم إدخال اللغة الكردية إلى المرحلة الاعدادية بمعدل خمس ساعات أسبوعيا، مضيفًا "تدرس هيئة التربية التابعة للإدارة الذاتية حاليًا تغيير منهاج المرحلة الثانوية الى المنهاج الكردي تحت اشراف نخبة من المختصين.

من جهته قال مدير المدرسة "خضر الحسين" لأهالي الطلبة الذين التقوه على خلفيّة القرار إن إدارة المدرسة تواصلت مع مديرية التربية التابعة للنظام السوري في الحسكة ولازالت بانتظار الرد، مؤكّدًا أنّ ما يجري الآن قد سبق وجرى في مدرسة السعادة الخاصة في الفصل الأول، وإن المدرستين الآن لازالتا تفتحا أبوابهما للمرحلتين الإعدادية والثانوية فقط، ريثما يتم البت في شأن المرحلة الابتدائية من قبل المعنيين.

وشكّل تغيير لغة المنهاج قلقًا لدى أغلب أهالي الطلبة الذين أبدوا عدم ارتياحهم بسبب خشيتهم من عدم الاعتراف بلغتهم وشهاداتهم الثانوية.

وقال والد الطالب الكردي "رواد" إنّه ما من أحد يكره لغته الأم التي حرم منها لعشرات السنين، لكن إلى أي حد تستطيع هذه اللغة أن تُلّم بجميع الكلمات والمصطلحات، ولن يستوعب الطالب هذه المصطلحات لأنها غريبة عليه.  مضيفًا: "ولدي أحد المتفوقين في صفه ولديه إلمام جيد بالكردية إلا أنها ستكون صعبة في مرحلة متقدمة من الدراسة".

فيما رأى والد الطالب "محمد" أنّ العملية التربوية لا دخل لها بالتجاذبات السياسية التي كادت أن تأتي على كل شيء حتى العلم والتدريس ومستقبل الأطفال، ومن حقّنا أنّ نعلّم أطفالنا اللغة الكرديّة، مستطردًا "كانت اللغة الكردية هي الضُرّة للنظام السوري لعقود خلت وعانينا الكثير لتعلمها ونريد أن يتعلمها أبناؤنا".

وشرحت المعلمة "إلهام عيسى" أنّ تحويل المنهاج للغة الكردية لن ينجح، لأنه لا أساس لغوي للطالب الكردي ليدرس المنهاج بلغة لا يعرف أغلب مصطلحاتها. وأكدت الرئيسة المشتركة لهيئة التربية في مقاطعة الجزيرة "سميرة حاج على" أنهم في مسيرة لتغيير جميع المناهج وسيتم في السنة القادمة البدء بهذا التغيير.

يذكر أنّ الإدارة الذاتيّة أغلقت جميع المدارس الابتدائية الحكومية والخاصة بمدينة القامشلي لعدم الالتزام بقرارها، باستثناء مدرستان تابعتان للطائفة المسيحية والمدارس التي تقع تحت سيطرة المربع الأمني ومدرستان تقعا في مناطق سيطرة الدفاع الوطني، وفرضت الإدارة الذاتيّة على المدارس المسيحية الواقعة تحت سيطرتها عدم استقبال أي طالب كردي جديد ونقل الطلبة الأكراد القدامى إلى المدارس الكردية.

وطُبق هذا القرار على جميع المدارس الابتدائية الخاضعة لسيطرة الادارة الذاتية في الحسكة وبالقامشلي وعامودا والدرباسية والمالكية ورأس العين ورميلان وتل تمر والجوادية وباقي القرى الصغيرة، أما مدينتي عين العرب وعفرين فقد تم تطبيق المنهاج فيها للحلقات التعليمية الثلاث منذ بداية العام الدراسي الماضي.