المزيد  
إيران تبحث عن قطعة مع كعكة الإعمار.. وهذه الخطوة الأولى
دراسة جديدة تكشف عن مفاجأة حول "الإرهاب العالمي"
صرخة امراة سورية.. أين حقي؟! أطفالي باتوا بلا طعام
سجالات متواصلة حول "عودة اللاجئين"
تركيا: نأمل بالتوصل إلى حل بشأن إدلب ولن نسمح بارتكاب المجازر فيها
دلالات اقتراب تنظيم الدولة من مطار دمشق الدولي
العفو الدولية تطلق مبادرة لكشف مصير المعقلين في سوريا
لاءات العودة (ملف خاص)

من هو القيادي الكردي الذي رصدت تركيا مكافأة 4 مليون ليرة للقبض عليه؟

 
   
11:29

http://anapress.net/a/944868998586846
مشاركة


من هو القيادي الكردي الذي رصدت تركيا مكافأة 4 مليون ليرة للقبض عليه؟

حجم الخط:

نقلت تقارير إعلامية تركية مؤخراً نبأ رصد السلطات التركية مكافأة 4 مليون ليرة (نحو مليون ونصف دولار) لمن يدلي بمعلومات عن رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي صالح مسلم.

أدرجت تركيا مسلم مؤخراً بالقائمة الحمراء لـ "القيادات الإرهابية"، وذلك عقب بدء تركيا عملياتها العسكرية ضد وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبر اذراع المسلح لحزب الاتحاد الديمقراطي الذي يرأسه مسلم.

أدرجت تركيا مسلم مؤخراً بالقائمة الحمراء لـ "القيادات الإرهابية"

وصالح مسلم اسمه الثلاثي صالح مسلم محمد، وهو من مواليد شهر مارس (آذار) من العام 1951 (يبلغ من العمر 67 عامًا) في كوباني أو عين العرب (تقع على بعد 30 كيلومتراً شرقي نهر الفرات وحوالي 150 كيلومتراً شمال شرق حلب). درس الهندسة الكيميائية في اسطنبول، وتخرج فيها في العام 1977، ذلك قبل أن يتوجه إلى العاصمة البريطانية لندن لتعلم اللغة الإنجليزية لمدة سنة تقريبًا. عمل في المملكة العربية السعودية في إحدى المؤسسات التابعة لوزارة البترول بالمملكة.

بدأ نشاطه السياسي العملي في الثمانيات عندما تعرف إلى حزب العمال الكردستاني وانخرط في صفوفه، حتى عاد إلى كوباني من جديد وعمل لسنوات في مكتب خاص به كمهندس كيميائي. وكان قد بزغت ميوله السياسية ابتداءً في فترة الثانوية إبان الثورة الكردية في جنوب كردستان، والتي أشعلت الانتماء الكردي لديه وانشغاله بالسياسة.

تلك الثورة التي جاء فشلها كوقع الصدمة لدى الشباب الأكراد آنذاك في العام 1975، وبدأ التفكير في تأسيس حركة تحرر ثورية في المجتمع الكردي وقتها.

ساعدته فترات عمله في السعودية على أن يتعرف إلى عدد من الأكراد الذين كانوا يعملون في المملكة وقادمين من غرب وشمال كردستان، ومن هنا انخرط في النشاط السياسي، قبل أن يتم تعيينه رئيسًا مشتركًا لحزب الاتحاد الديمقراطي في وقت لاحق بعد رحلة صعود سياسي في المجتمع الكردي.

كان مسلم عضوًا في التجمع الوطني الديمقراطي الذي تم تأسيسه في العام 1998، بعد فشل التجمع تم تأسيس حزب الاتحاد الديمقراطي في وقت لاحق (في العام 2003) تدرج فيه بداية من عضويته في اللجنة التنفيذية حتى رئاسته للحزب في سبتمبر (أيلول) 2010.

تعرض صالح مسلم للاعتقال أكثر من مرة ، ويتردد أنه تعرض لتعذيب شديد وفترات طويلة قضاها في الحبس الانفرادي في العديد من المرات التي تم اعتقاله فيها.