المزيد  
موسكو تعزز قدراتها البحرية مجدداً في الساحل السوري
تفاصيل مشروع قانون أمريكي يهدد تركيا
دراسة: الأمريكيون يملكون نصف أسلحة المدنيين في العالم
زواج القاصرات.. القانون السوري والمجتمع يشرّعان
اتفاق روسي تركي بشأن تل رفعت وآلية عودة المهجرين
منصة القاهرة: لائحة المعارضة للجنة الدستورية جاهزة.. والعقبة ليست في أسماء المرشحين
تيار الغد السوري لـ "أنا برس": نظام المثالثة التركيبة المنطقية للجنة الدستورية
في العيد.. أطفال سوريا يبيعون أحلامهم

قافلة الضمير.. جهدٌ نسائي لتسليط الضوء على "سجينات الأسد" وفضح ممارسات النظام

 
   
10:30


أطلقت ناشطات سوريات مبادرة "قافلة الضمير" قبل يومين لتسليط الضوء على أوضاع السجينات والمعتقلات لدى النظام السوري، وفضح ممارسات النظام والانتهاكات التي يتعرض إليها أولئك السجينات.

وقال مطلقو القافلة في بيانهم التأسيسي المنشور عبر الصفحة الخاصة بالقافلة عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" إن سبع سنوات مضت على الحرب في سوريا وآلاف البشر تم قتلهم على الهواء مباشرةً.

على مرأى العالم هناك 15 ألف طفل فقد حياته بغير إرادته حيث مزقت القنابل أجسادهم وحولتهم لأشلاء و بقي بعضهم تحت أطنانٍ من الأنقاض و عانى بعضهم زفراتِ الموت حتى الرمق الأخيرِ بسبب الغازات الكيميائية مثل الكلور والسارين ثم لفظوا أنفاسهم الأخيرة، ومارسَ البعض على أجسامهم الصغيرة أشدَّ أنواع وطرق التعذيب البشعة، كما خضعت النساء المعتقلات لدى سلطة النظام لأشد أنواع التعذيب وعانوا من معاملةٍ شديدة القسوة بالإضافة إلى الاغتصاب حيث بلغ الرقمُ المثبّت 13581 امرأة.

وأفادت "القافلة" بأن هناك حالياً 417 طفلة ثم إثبات وجودهم بالإضافة إلى 6319 يعيشون ضمن هذه الظروف الوحشية والهمجية في زنازين النظام ينتظرون الموت، بعض النساء الذين تعرضنَ للاغتصاب والتعذيب انتحرن وبعض اللواتي نجونَ من السجن يعشنَ بيننا على أمل أن يأتيَ اليومُ الذي يحاسب فيه المجرمون.

تعذيب النساء والاعتداء الجسدي عليهم جريمةُ ضد الإنسانية و يحاسب عليها القانون الدولي، ويجب اعتقال المسؤولين عن هذه الجريمة. الحقيقة واحدة وهي أن النظام السوري اعتدى على النساء واستخدمهم كسلاح.

لا أحد من مؤسسات القانون الدولي أو من الدول أو من المرجعيات المدنية يسألُ أو يهتمُ بأمر أولئك النسوة اللواتي تعرضنَ لهذه الفظائع والأشياء السيئة و إلى أين يستطيعون اللجوء؟ وفق البيان التأسيسي للقافلة.

اقرأ أيضًا:

وتابع مطلقو المبادرة: نحن النساء نسمع صراخ بناتنا الموجودات في السجون السورية اللواتي يعانين من الألم وانعدام الأمل والإحباط منذ 7 سنوات و ينتظرن دون أن يحرك أي أحد ساكناً.

نحن قررنا أن نفعل شيئاً لإنقاذهم، نساء تركيا والعالم من أطرافه الأربعة سنُسمع صوت النساء في السجون للعالم كله و لأجل حريتهم سنخرج في مسيرة.

وحددت القافلة أهدافها في لفت انتباه العالم إلى الدراما التي تعانيها النساء السوريات من تعذيب واغتصاب واعدام واعتقال وهجرة قسريةٍ ولجوء، وإطلاق مبادرة ودعوة لإطلاق سراح المعتقلات بطريقةٍ تعسفيةٍ غير قانونية بسبب الحرب في سوريا، ودعوة العالم والإنسانية كلها للعمل على اتخاذ التدابير الكافية لحماية النساء في الحروب.

خرج أعضاء القافلة في السادس من مارس (آذار) في مسيرة بالحافلة تبدأ من مدينة إسطنبول و تمر عبر مدن إزميت وسكاريا و أنقرة و أضنا وحتى الحدود السورية.

واليوم، انطلقت القافلة –بالتزامن مع يوم المرأة العالمي- لمناداة العالم من ولاية هاتاي التركية لأجل حرية النساء المعتقلات حاملين تواقيع 6736 نيابة عن النساء المحتجزات في السجون.