المزيد  
مع قرب انتهاء المهلة التركية.. مازالت قوات الأسد تتقدم في جنوب إدلب
إسرائيل تقصف دمشق للمرة الرابعة منذ بداية 2020
ماذا لو .. أُجبر الأسد على الانسحاب.. أو تراجع أردوغان عن تهديداته؟!
"سوريا الأسد".. بالمرتبة الأولى عالميا للدول الأكثر فقرا
تركيا تغلق مجالها الجوي أمام الطائرات الحربية الروسية
الاتحاد الأوروبي يطالب بوقف هجوم النظام السوري وحلفاؤه على إدلب
صحيفة ألمانية تسلط الضوء عن بطولات قوات الأسد بـ "التعفيش"
بعد التوتر الروسي التركي بخصوص إدلب.. وساطة فرنسية وألمانية بينهما

وحدهن.. ثلاث شقيقات يكابدن في مواجهة ظروف خانقة

 
   
13:50

http://anapress.net/a/701356666891695
مشاركة


وحدهن.. ثلاث شقيقات يكابدن في مواجهة ظروف خانقة
الشقيقات الثلاث- أنا برس

حجم الخط:

في خيمة في العراء، تعيش ريم ونجمة الرحيل وأختهما الثالثة ذات الثلاثة أعوام، لا معيل لهم ولا سند، في ريف حلب الغربي.

الوالد قتل في قصف على ريف حماه، والأم اختفت منذ ثلاثة أعوام (منذ ولادة طفلتها الصغرى) ولا يُعرف عنها شيء حتى الآن. تجالسهم زوجة عمهم المسنة بعض الوقت.

"حلمي نكون في مكان فيه دفا، نعيش متل العالم"، تقول نجمة لدى حديثها مع "أنا برس"، راصدة حجم المعاناة التي يلاقينها في ظل ظروف خانقة تدفعهم للعمل بحق ربطة الخبز فقط. وتضيف: "يحزنني أننا بلا أب أو أم"

لا ماء صالح للشرب لديهم، ويأكلون ما تيسر لهم من فتات الطعام.  "نحن باركين على الأرض.. قاعدين بخمية مكشمة.. ما عندنا حصيرة ولا شيء.. بننام على الأرض"، تقول ريم لـ "أنا برس" بينما ملامح وجهها تلخص معاناتهم. (اقرأ/ي أيضاً: لم يتجاوز 16 عاماً وأصبح الأب والأم لإخوته الصغار.. تعرف (ي) إلى قصة أحمد هرشو).

وتستطرد: "فقدنا الأب والأم.. أبوي استشهد بقصف حماة، وأمي اتفقدت من وقت جابت أختي من تلات سنين، ما نعرف عنها شيء لهلا (..) أقسى شيء الفقر والبرد".

"حلمي ندرس.. ندخل المدرسة وندّرس لإخواتي وأعلمهم"، تحلم نجمة بأن تدخل المدرسة وتتلقى تعليماً مناسباً وأن تعلم أختيها أيضاً.

تعمل نجمة في جني بعض المحاصيل الزراعية لتطعم أختيها، وكانت قد تعرضت لإصابة بوجهها أثناء عملها.

مئات الخيام المنتشرة في أرياف مدينة حلب يقطنها نازحون هجروا من منازلهم يفتقدون أدنى مقومات الحياة، في ظل غياب تام لدور المنظمات والجمعيات الإنسانية.