المزيد  
ابنة "ترامب" تعارض موقف والدها حول "اللاجئين السوريين"
جولة جديدة من "أستانا".. وهذه أبرز المحاور الرئيسية
ضربة إسرائيلية... ورسائل موجه لإيران وروسيا
بعد إخفاق مجلس الأمن في سوريا.. ترامب يشعر بخيبة أمل
غارات اسرائيلية تستهدف محيط مطار دمشق الدولي
القصف الجوي يُدمر 8 مشافي ميدانية في إدلب خلال شهر أبريل
مجلس قيادة الثورة يعلن مدينة تدمر منكوبة ويناشد المنظمات بمساعدة النازحين
مشروع لإعادة تشكيل جيش الفتح

قائد جيش الإسلام لا توجد إرادة دولية لوقف المذبحة في سوريا

 
   
09:53


قائد جيش الإسلام لا توجد إرادة دولية لوقف المذبحة في سوريا

وجه قائد جيش الإسلام عصام البويضاني كلمة مصرة بمناسبة مرور العام السادس على عمر الأحداث في سوريا خاطب من خلالها أهالي المناطق الخارجة عن سيطرت قوات الأسد ووجه العديد من الرسائل للدول العربية والاقليمية والإسلامية بما يخص مستقبل المنطقة الخاضعة لسيطرت فصائل المعارضة.

وبحسب ما جاء في كلمة "البويضاني" فإن جيش الإسلام على الرغم من تعهده بالمقترحات الصادرة عن الممثل السياسي الذي تم الاتفاق عليه فإن هذا الشأن لا يلغي العمل بخط موازي من خلال الأعمال العسكرية التي تمكنا من خلالها من التصدي لمحاولات الاقتحام التي تشنها قوات الأسد بين الحين والأخر.

و إننا في جيش الإسلام لا نرى إرادة دولية واضحة من أجل انهاء القتال في سوريا وحقن الدماء، وإنما اقتصرت افعالهم على وعود لا طائل منها، سوا مؤتمرات يستغلها الأسد وحلفائه من أجل كسب الوقت للعمل على القتل والتهجير وتغيير الطابع الديمغرافي في سوريا تحت ضغوط واشراف مباشر ممن يقدمون أنفسهم على أنهم جزء من الحل المزعوم.

هذا وظهر علم الثورة السورية خلف "البويضاني" للمرة الأولى منذ أن تم تعيينه قائداً لجيش الإسلام العامل في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق.

ناشد قائد جيش الإسلام الدول الإسلامية و العربية لزيادة دعمهم للشعب السوري

وناشد قائد جيش الإسلام الدول الإسلامية و العربية لزيادة دعمهم للشعب السوري مشيراً الى أن وقوفهم الى جانبه أمر لا ينكر ومساعيهم لإيقاف المذبحة بحق الأهالي يحمد ويشكر لكن نأمل المزيد منكم، كما توعد من خلال كلمته المرئية قوات الأسد بالكثير من المفاجآت التي ستفرح الشعب المكلوم بحد وصفه.

وكان قد تم تعيين عصام خالد البويضاني أبن مدينة دوما قائداً لجيش الإسلام بتاريخ 25//12/2015 بعد مقتل القائد العام آنذاك زهران علوش في إحدى الغارات الجوية التي استهدفت مقرأ مخصص لاجتماع القادة العسكريين.