المزيد  
فقط في سوريا.. بناء مشفى من "اللاشيء" تقريبًا بجهود تطوعية
شرق الفرات على صفيح ساخن.. هل يبدأ التوتر التركي الأمريكي مجددا؟
ربي كما خلقتني يا حسين
كواليس خلاف بين الفصائل على إدارة "إدلب" يكشفها قيادي سابق
هكذا علق جيش الإسلام على قرار النظام بإعدام قائده
"أبو الولدين".. قصة كفاح سورية على أرض مصرية
في سابقة من نوعها.. الاعتراف بأن أزمة الغاز في سوريا مفتعلة لإشغال الناس
تردي الأوضاع في الركبان.. وموسكو تحمل واشنطن المسؤولية

تجريف منازل في الحسكة.. وقيادي كردي: هذه الأراضي أمست ملكا لنا

 
   
17:41

http://anapress.net/a/305508298808918
567
مشاركة



حجم الخط:

 الحسكة- أرشيفية

جرّف مقاتلو حزب الاتحاد الديمقراطي PYD أمس الخميس عدّة منازل في قرية "الدردارة" شمال الحسكة بحجة البناء على أملاك عامة.

وأكّدت مصادر محليّة، رفضت الإفصاح عن اسمها لدواعٍ أمنية في المنطقة، في تصريحات لـ "أنا برس"، أنّ من هدم المنازل هم قوّة من مقاتلي الحزب برفقة قيادي كردي لا يتحدّث العربيّة يعتقد بأنّه قادم من جبال قنديل، ومن بين المنازل المهدّمة بيت تعود ملكيّته لسليمان الصوفي، وهو من أهالي "الدردارة" بذريعة أنها مبنية على أملاك عامة.

وكتب العميد المنشق عن النظام السوري أحمد رحال على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" إنّه في قرية "الدّردارة" طريق "أبو راسين" تتم مصادرة أراضي أملاك الدولة المنتفع بها الفلاحون العرب هناك منذ عقود، وهذه الأراضي أخذت حينها من الإقطاعيين ضمن قانون التأميم والإصلاح الزراعي ولم تؤخذ من فلاحين أو من أكراد كما يدعون اليوم.

وأضف أنّ قيادة قسد من الـ pkk تقوم بسلب تلك الأراضي وتوزيعها على قياداتهم وقيادات كردية متطرفة على حساب العرب المنتفعين بها، وذلك بحسب عدة رسائل قد وصلته. 

وبثّ ناشطون شريط فيديو مسرب للقيادي الذي حضر برفقة مترجم يقول بلغته الكردية: "إن هذه الأراضي أمست ملكًا لهم ولم يعد هناك أملاك دولة"، وطالب صاحب البيت بالمغادرة، دون الحديث عن أي تعويض عن ضياع ثمرة عمل سنوات لأولاده في تركيا.

وللوقوف على الأسباب التي دفعت بالحزب لتجريف المنازل تواصلت "أنا برس" مع قيادة قوّات سوريا الديمقراطيّة إلا أنّ قيادة القوّات لم ترد على الأسئلة لأسباب غير معلومة.

ويذكر أنّ القوّات الكرديّة في مناطق شمال شرق سوريا جرّفت عدّة قرى سابقا لاسيما القرى الواقعة في منطقة جبل علد العزيز (بحسب ما بثّه ناشطون وتناقلته وسائل إعلام ومنظّمات حقوقيّة).




كلمات مفتاحية