المزيد  
واشنطن تؤكد استعدادها لدعم تركيا فيما يخص إدلب
ميلشيا الحشد الشعبي العراقي يرسل مقاتليه إلى خطوط الجبهة في إدلب
عميد كلية الطب بدمشق: أكثر من 150 ألف حالة إصابة بـ "كورونا" في دمشق وحدها
بينهم قتلى من الحرس الثوري.. غارات على مواقع للميليشيات الإيرانية بدير الزور
ميشيل عون: وجود السوريين في لبنان "عبئاً كبيراً" .. ونطلب مساعدة "الهجرة الدولية" لإعادتهم
آلاف العناصر من "داعش" لا يزالون يتحركون بحرية تامة بين سوريا والعراق
مشافي حلب تعاني من نفاد أكياس الجثث بسبب فيروس "كورونا"
وفد المعارضة لـ "أنا برس": تم إلغاء أعمال اللجنة الدستورية بسبب اكتشاف 3 حالات بـ "كورونا"

ناشطون: الائتلاف السوري المعارض يعطي النظام السوري صك البراءة

 
   
08:51

http://anapress.net/a/301181121780875
327
مشاهدة


ناشطون: الائتلاف السوري المعارض يعطي النظام السوري صك البراءة

حجم الخط:

أشعل قرار صادر عن رئاسة الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أمس الجمعة، يدعو خلاله السوريين المعارضين للنظام السوري إلى خوض غمار الاستحقاق الانتخابي في سوريا، موجة غضب بين السوريين داخل الأراضي السورية وخارجها.

 

حيث أعلن الائتلاف الوطني لقوى الثورة و​المعارضة السورية، عن تشكيل مفوضية وطنية للانتخابات استعدادا للمرحلة الانتقالية وما بعدها، حيث أنه لا بديل عن هيئة الحكم الانتقالي كاملة الصلاحيات، ولا يمكن المشاركة بأي انتخابات بوجود الحكومة الحالية و​الرئيس السوري​ ​بشار الأسد​.

وجاء في بيان الإتلاف إنَّ المفوضية الوطنية للانتخابات، هي: "جسم فني مكلف بالتحضير للمشاركة في الاستحقاقات الانتخابية خلال المرحلة الانتقالية وما بعدها، وستعمل في جميع المناطق التي يمكن الوصول إليها داخل سورية من خلال آليات تشمل إنشاء كوادر وتدريب فرق متخصصة للعمل على كل القضايا المتصلة بالعملية الانتخابية".

وأضاف أنها "ستعمل المفوضية على التشبيك مع الكيانات السورية الثورية والمعارضة في جميع أنحاء العالم بما يساهم في تبادل الدعم وصولاً إلى ضمان انتخاب الممثلين الحقيقيين للشعب السوري، كما ستعمل على تعزيز مبدأ المشاركة والتعاون مع القوى الاجتماعية والمدنية والسياسية داخل وخارج البلاد".

بالمقابل نشر ناشطون سوريون رداً على بيان الائتلاف، بياناً مناهضاً قالوا فيه، أن إجراء أي انتخابات قبل سقوط النظام وعلى رأسه بشار الأسد هو إجهاض للثورة، وتنكّر لدماء الشهداء، وتنازل عن حق المعتقلين، وتجاوز معاناة الشعب السوري، وأن إجراء الانتخابات قبل الحل السياسي هو محاولة بائسة من الائتلاف لإعادة شرعنة النظام ومنحه صك البراءة على ما اقترفه من جرائم بحق الشعب السوري.




كلمات مفتاحية