المزيد  
سوتشي: ماهية التنازلات بين الأطراف ستحدد شكل التسوية السياسية
جورج صبرا: البيان الختامي لمؤتمر الرياض 2 ملتبس ونتائجه مدمرة
لؤي حسين: الرياض 2 "فالصو".. ونشطاء يردون
فاتح حسون لـ "أنا برس": أتينا للرياض بثوابت ثورتنا ولن نتخلى عنها
أربع ملاحظات رئيسية على مسودة البيان الختامي للرياض 2
الحل القادم للأزمة السورية وفق الرؤية الروسية الأمريكية
تفاصيل الجلسة الافتتاحية لـ "الرياض 2" بحضور المبعوث الخاص للرئيس الروسي
الأسباب الحقيقية وراء رفض "قدري جميل" المشاركة في اجتماع الرياض

حقيقة مقتل البغدادي

 
   
18:28


"مقتل زعيم تنظيم الدولة أبو بكر البغدادي".. عنوانٌ يتصدر الواجهة الآن، لطالما نُشر وتناقلته تقارير إعلامية على مدار العامين الماضيين، في إطار شائعات متجددة حول مقتل قائد أكبر التنظيمات الإرهابية في المرحلة الراهنة، والتي كان آخرها في شهر يونيو (حزيران) الماضي، لما أعلنت موسكو عن تأكدها من مقتله جراء ضربات روسية، وقالت الدفاع الروسية آنذاك إنها "تمتلك تأكيدات بنسية مائة بالمائة حول مقتل البغدادي في غارة روسية جنوبي مدينة الرقة (معقل تنظيم داعش وخلافته المزعومة) وذلك في أواخر مايو (آيار) الماضي".

سبق الإعلان الروسي عن مقتل البغدادي بشهور قليلة ترجيحات أمريكية بمقتله. إضافة لشائعات متجددة حول مقتل البغدادي من آن لآخر ظلت تتردد في مختلف الأوساط وفي توقيتات مختلفة.

الحديث عن مقتل البغدادي اليوم يختلف عن المرّات السابقة، لاسيما أن هنالك تأكيدات من مسؤولين عراقيين على ذلك، وكذا نشر المرصد السوري أنه لديه معلومات مؤكدة حول مقتل زعيم التنظيم الداعشي. بينما لم تجزم واشنطن بذلك بعد.

ونقلت تقارير عربية عن مسؤول في محافظة نينوي العراقية اليوم (الثلاثاء) أن داعش أعلن في بيان مقتضب بالفعل مقتل زعيمه، وأن التنظيم الإرهابي بصدد إعلان اسم "الخليفة الجديد". ودعا داعش في بيانه –وفق المصدر-كافة أنصاره إلى "الثبات في المعاقل". ذلك في الوقت الذي أعلن فيه رئيس الوزراء العراقي حيدر البغدادي أمس بصورة رسمية "الانتصار على داعش في الموصل".

وترددت أنباء حول وقوع عمليات اقتتال داخلي لدى التنظيم الداعشي في تلعفر (غرب الموصل) عقب الإعلان عن مقتل البغدادي. وأن هناك صراعًا على "الخلافة" مع حملات اعتقال لأنصار "البغدادي".

ورجحت موسكو في وقت سابق قبل أسابيع قليلة مقتل البغدادي. وحسبما نقلته وكالة "تاس" الروسي فإن وزارة الدفاع تقوم بالتدقيق في تلك الأنباء التي تؤكد مقتل البغدادي في الرقة يوم 28 مايو (آيار) الماضي خلال ضربة روسية استهدفت تجمعًا لعناصر داعشية في المدينة. وكان العناصر الداعشية تجتمع لبحث آلية تأمين ممر آمن  للخروج من المدينة من الناحية الجنوبية، حسب تأكيدات وزارة الدفاع الروسية.

وقال وزير خارجية ورسيا سيرغي لافرورف في وقت سابق إن لديه تأكيدات أن البغدادي قد قتل فعلًا. كما تحدثت تقارير أمريكية قبل أسبوعين عن الأمر ذاته، وكذا تحدثت مصادر من داخل النظام السوري عن مقتل البغدادي، لكنه لم يتم تأكيد الخبر أو نفيه، ولم يصدر التنظيم الداعشي آنذاك أية إشارات عبر أذرعه ووكالاته الإعلامية يتحدث عن نبأ مقتل البغدادي.

وشككت وزارة الدفاع الأمريكية اليوم (الثلاثاء) في صحة تلك الأنباء التي تتحدث عن مقتل زعيم التنظيم الداعشي أبو بكر البغدادي.