المزيد  
موسكو تعزز قدراتها البحرية مجدداً في الساحل السوري
تفاصيل مشروع قانون أمريكي يهدد تركيا
دراسة: الأمريكيون يملكون نصف أسلحة المدنيين في العالم
زواج القاصرات.. القانون السوري والمجتمع يشرّعان
اتفاق روسي تركي بشأن تل رفعت وآلية عودة المهجرين
منصة القاهرة: لائحة المعارضة للجنة الدستورية جاهزة.. والعقبة ليست في أسماء المرشحين
تيار الغد السوري لـ "أنا برس": نظام المثالثة التركيبة المنطقية للجنة الدستورية
في العيد.. أطفال سوريا يبيعون أحلامهم

في سابقة من نوعها.. الفعاليات الثورية تتخذ موقفًا من تواجد النصرة شمال حمص

 
   
10:30


في سابقة من نوعها.. الفعاليات الثورية تتخذ موقفًا من تواجد النصرة شمال حمص

في سابقة هي الأولى من نوعها أصدرت الفعاليات المدنية الثورية في مدينة الرستن بريف حمص الشمالي بياناً رسمياً طالبت من خلاله الفعاليات بضرورة العمل على سحب أبناء المنطقة المنتسبين لهيئة تحرير الشام المتواجدة في بعض القرى الشرقية من الريف الحمصي.

البيان الرسمي صدر عن كلّ من رئيس المحكمة الشرعية في مدينة الرستن ورئيس المجلس المحلي ورئيس مجلس الشورى وممثلين عن قيادة الثورة، دعوا من خلاله الوجهاء في المدينة لتشكيل لجنة مختصّة مهمتها سحب أبناء مدينة الرستن المنتسبين لهيئة تحرير الشام "النصرة" سابقاً وفكّ ارتباطهم مع هذا الفصيل.

وتأتي هذه الخطوة من قبل الفعاليات الثورية في المدينة بعد ارتكاب اثنين من منتسبي "الهيئة" جريمة قتل بحق أحد أبناء المدينة المدعو "فايز المدني" قبل أن يتم القاء القبض عليهما من قبل لواء "رجال الله" ويتم زجّهم في السجن التابع للمكمة الشرعية العليا، حيث أقرت بعد التحقيق معهم بالقصاص من مرتكب الجريمة المدعو محمد سليمان حمزة مواليد 1991وسجن المرافق له محمد إسماعيل 1992مدى الحياة، فضلاً عن الحكم غيابياً على شرعيّ هيئة تحرير الشام المدعو "أبو يحيى" باعتباره المحرض الرئيسي على ارتكاب الجريمة.

 تأتي هذه الخطوة من قبل الفعاليات الثورية في المدينة بعد ارتكاب اثنين من منتسبي "الهيئة" جريمة قتل بحق أحد أبناء المدينة

وعلى الرغم من عدم تنفيذ قرار الإعدام بحق مرتكب الجريمة المنتسب لهيئة تحرير الشام والصادر بتاريخ الأول من مارس (آذار) الجاري، إلا أن الهيئة رفضت الاعتراف بقرار المحكمة وحمّلتها المسؤولية المباشرة عن أي أذى أو ضرر يلحق بالشخّصين معتبرة أنهم موجودين بصفة "الإيداع" في سجونها ريثما يتم التوافق على تشكيل لجنة شرعية للبت في الحكم.

وبناء على التجاذبات الحاصلة ورفض "النصرة" لقرار المحكمة العليا في حمص تمّ تشكيل خلية للازمة في مدينة الرستن التي نجحت في وقت سابق بإخراج مقاتلي هيئة تحرير الشام من المدينة بعد مظاهرات شعبية غاضبة على خلفية جريمة القتل المرتكبة.

في ذات السياق، قال الناشط الإعلامي عثمان أبو طلال لـ "أنا برس": إن اتخاذ مثل هذا القرار سيكون له وقع إيجابي في المنطقة؛ لأنه يقطع الطريق أمام قوات الأسد وحليفه الروسي الذي يتّخذ من "النصرة" ذريعة لقصف المدنيين والأحياء السكنية.

وأشار إلى أن العديد من أهالي العناصر المنتسبين لهيئة تحرير الشام يباركون اتخاذ هذه الخطوة نظراً لتعمدّ القائمين على الهيئة العمل على غسل ادمغتهم وإدخال أفكار جهادية، مؤكداً على أن مغادرة مثل هذه التنظيمات لن تؤثر بالمطلق على استمرار كفاح الشعب السوري الراغب بانتزاع حريته من خلال فصائل الجيش السوري الحر المتواجد في معظم المناطق المحررة.




معرض الصور