المزيد  
نشر القوات الروسية والتركية في إدلب.. بين خفض التوتر والتقسيم
القائمة الكاملة لمطالب دول "معسكر المقاطعة" من "قطر"
القصة الكاملة للخلاف بين الداعيات ونساء مدينة ادلب وتطوره إلى المحاكم
تصريحات "ماكرون" حول "الأسد" تكشف عن وجهه القبيح
تضارب في قرارات البقاء في سوريا والعودة إلى تركيا بعد انتهاء إجازة العيد
حرب المعابر والحدود تلغى الهدنة المتفق عليها في درعا
معلومات عن "مهندس سياسات المملكة".. ماذا يعني تعيين "محمد بن سلمان" وليًا للعهد؟
السلاح الأبيض في بلدة يلدا يؤرق المدنيين .. وسط عجز عن إيجاد الحلول

بالصور والأسماء.. ثمانية قتلى إيرانيين جدد في حماة

 
   
11:40


بالصور والأسماء.. ثمانية قتلى إيرانيين جدد في حماة

تلقت الميلشيات الإيرانية خسائر قوية جديدة في صفوفها وحلفائها على الأراضي السوري. ففي أقل من أسبوعين قبيل القصف الكيماوي على خان شيخون، قتل العديد من عناصر الحرس الثوري الإيراني وعملائه في المنطقة بينهم عدد من القادة والضباط للحرس.

وحسب بيانات حصلت عليها "أنا برس"، فإن هنالك ثمانية قادة إيرانيين قتلوا إضافة لآخرين من تابعيهم وحلفائهم في سوريا، على رأسهم عميد الحرس عبدالله خشنود، وهو أحد عناصر الحرس من فرقة 19 فجر بمحافظة كرمانشاه ومن أهإلى مدينة كنغاور وكان من روؤساء الاستخبارات والعمليات حيث قتل في 28 مارس 2017 في ريف حماة.

والعقيد مراد عباسي فر، وكان من فرقة نبي أكرم في كرمانشاه الإيرانية، وكانت له ارتباطات وثيقة بقاسم سليماني. قتل في بلدة معردس شمال شرق مدينة حماة في أوائل أبريل. ومحمد جنتي، وهو من قادة الحرس الثوري في سوريا والمسمى بـ (حاج حيدر) وكان من أهالي إحدى القرى التابعة لمدينة "شبستر" في أذربايجان الغربية. وكانت له سفرات عديدة إلى سوريا ومن العناصر القدامى للحرس الثوري في سوريا. ووصف قائد حركة الابدال من العملاء العراقيين للحرس الثوري بأنه كان قائدا بطلا. وقتل محمد جنتي في أوائل أبريل في بلدة ترابيع قرب حلفايا.

وسعيد خواجه صالحاني، كان من ضباط الحرس الثوري ومن أهالي طهران، قتل في 24 مارس 2017 شمال حماة وقيل إنه كان أول قتيل للحرس للعام الإيراني الجديد (1396). وكان أحد قادة قواعد البسيج في مدينة "باكدشت" وأرسل إلى سوريا 4 مرات. وحسين معز غلامي، كان من أهالي طهران ووصفه النظام الإيراني بأنه واحد من الأعضاء النشطين في قاعدة البسيج "قمر بني هاشم" في القاطع 113 طهران. وقتل شمال حماة يوم 24 مارس. وله صورة مع قاسم سليماني.

وأبوذر فرحبخش، وكان من الحرس الثوري للفرقة 19 فجر بمحافظة فارس حيث قتل في محافظة حماة وتم إعادة جثته في 31 مارس 2017 إلى إيران. وكان مسقط رأسه مدينة "سروستان" بمحافظة فارس. وقدرت الله عبودي، كان من أفراد الحرس الثوري لفرقة 19 فجر بمحافظة فارس حيث قتل في 31 مارس وتمت إعادة جثته إلى إيران. وكان مسقط رأسه مدينة "داراب" بمحافظة فارس. ومهدي شكوري، كان من أفراد الحرس الثوري في لواء نينوى بمحافظة غولستان، قتل في محافظة حماة بتاريخ 6 أبريل 2017.