المزيد  
موسكو تعزز قدراتها البحرية مجدداً في الساحل السوري
تفاصيل مشروع قانون أمريكي يهدد تركيا
دراسة: الأمريكيون يملكون نصف أسلحة المدنيين في العالم
زواج القاصرات.. القانون السوري والمجتمع يشرّعان
اتفاق روسي تركي بشأن تل رفعت وآلية عودة المهجرين
منصة القاهرة: لائحة المعارضة للجنة الدستورية جاهزة.. والعقبة ليست في أسماء المرشحين
تيار الغد السوري لـ "أنا برس": نظام المثالثة التركيبة المنطقية للجنة الدستورية
في العيد.. أطفال سوريا يبيعون أحلامهم

فيلق الرحمن يكشف لـ "أنا برس" حقيقة المفاوضات مع الجانب الروسي

 
   
12:00


 فيلق الرحمن (أرشيفية)

نفى المتحدث الرسمي لفيلق الرحمن وائل علوان، في اتصال هاتفي مع "أنا برس" وجود أي مفاوضات مع الجانب الروسي أو ممثلين عن حكومة وقوات الأسد بعد مضي ما يقارب العشرين يوماً على الحملة العسكرية التي بدأها الأخير للسيطرة على مدن وبلدات الغوطة الشرقية.

وأشار علوان في معرض تصريحاته إلى أن التصريحات الصحافية المتعلقة بسيطرة قوات الأسد وميليشياته على نصف مساحة الغوطة الشرقية وقسمتها نصفين هي عارية عن الصحة لا تمّت للحقيقة بصلة.

وأضاف أن معظم الجبهات تشهد معارك عنيفة بين كتائب الثوار من جهة وقوات الأسد التي تحصل على دعم جوي بشكل غير مسبوق من قبل حليفها الروسي.

وحول مجريات المعارك، أوضّح المتحدث الرسمي لفيلق الرحمن بأن قوات الأسد تمكنت قبل يومين من التسلل إلى مزارع العب ومسرابا باتجاه بلدة بيت سوا التي سيطر عليها في بادئ الأمر، ليتمكن مقاتلي المعارضة من استرجاعها، وسط استمرار للمعارك بين بلدة بيت سوا وطريق الغوطة الرئيسي.

وأكّد علوان تواجد الثوار بين منطقتي بلدة بيت سوا في منطقة المعامل، والمزارع وبين طريق الغوطة الرئيسي، حيث تمكن الثوار من التقدم على جبهتي الأشعري وحمورية، وتمّ استقدام تعزيزات عسكرية إضافية عززت جبهة المحمدية أسفرت عن استعادة عدد من النقاط التي خسروها في الأسبوع الماضي.

في سياق متّصل، أعلن جيش الإسلام عن مقتل ما يزيد عن عشرين جندياً من قوات الأسد خلال الاشتباكات التي اندلعت على جبهة ريحان يوم الخميس الماضي الثامن من مارس/آذار الجاري فضلاً عن تدمير دبابة بصاروخ موجه أدت لمقتل طاقمها بالكامل، وعطب عربة شيلكا على جبهة المشافي خلال محاولة قوات الأسد التقدم من جهة طريق حمص دمشق الدولي.

ويشار إلى أن الناطق الرسمي باسم هيئة أركان جيش الإسلام نشر في تغريدة على حسابه في تويتر جاء خلالها (لا يوجد أي مفاوضات لـ جيش الإسلام مع الروس، ولا صحة لما يروَّج على وسائل التواصل الاجتماعي عن التوصل لأي اتفاق بيننا وبين الروس يجري حالياً لا داخلياً ولا خارجياً).