المزيد  
هذا ما ارتكبه التحالف الدولي بدير الزور.. ولا معارك حقيقيّة على الأرض
تقرير أممي: مقتل مئات الأطفال شرقي سوريا في 9 أشهر (أكبر عدد منذ بدء الصراع)
الأردن: انتشال عشرات الأطفال السوريين من موت محقق
أخبار سارة للسوريين في تركيا.. خطة لمساعدة اللاجئين
كندا تستقبل أكبر عدد من طلبات اللجوء منذ 30 عاماً
إدانة مسؤولين سابقين في كمبوديا بـ "الإبادة الجماعية" بعد 40 عامًا.. ونشطاء: كم من الوقت لمحاكمة الأسد؟
قافلة مساعدات ثانية إلى مخيم الركبان.. تعرف (ي) إلى موعدها
واشنطن تخالف موقفًا تبنته في السنوات الأخيرة بشأن الجولان

سياسات ترامب الداخلية والخارجية تحت وطأة نتائج الانتخابات النصفية

 
   
16:00

http://anapress.net/a/24001133858608
399
مشاركة


سياسات ترامب الداخلية والخارجية تحت وطأة نتائج الانتخابات النصفية
الانتخابات تؤكد تراجع شعبية ترامب- أرشيفية

حجم الخط:

لم تحمل نتائج الانتخابات النصفية الأمريكية أي جديد عما كان متوقعًا؛ فالديمقراطيون انتزعوا الأغلبية بمجلس النواب (لأول مرة منذ ثمان سنوات متتالية)، بينما احتفظ الجمهوريون بمجلس الشيوخ.. وهي النتائج التي من المتوقع أن تسفر عن ضغوطات تواجه إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سواء على صعيد السياسات الداخلية أو الخارجية.

وتعهدت نانسي بيلوسي زعيمة الديمقراطيين بمجلس النواب الأمريكي، بالسعي إلى العمل مع الحزب الجمهوري في المجلس، وأكدت خلال كلمتها بعد فوز الحزب الديمقراطي بأغلبية مقاعد مجلس النواب أن الكونجرس سيعمل على إعادة الوحدة إلى البلاد التي عانت ما يكفيها من الانقسامات، بحسب وكالة "فرانس 24".

وفي أول تعليق له وصف الرئيس الأميركي دونالد ترمب، النتائج الأولية غير الرسمية لانتخابات التجديد النصفي في بلاده بـ "النجاح العظيم"، وكتب ترمب في تغريدة على حسابه في تويتر: "حققنا نجاحاً عظيماً هذه الليلة شكراً لكم جميعاً". ويبدو أن احتفاظ الجمهوريين بغالبيتهم في مجلس الشيوخ هو ما اعتبره ترمب "نجاحاً هائلاً" دون أن يأتي على ذكر خسارة حزبه في مجلس النواب.

جحيم

يقول الأكاديمي والخبير بسياسات الشرق الأوسط الدكتور علاء السعيد، إن فوز الديمقراطيين يعني ان الفترة المتبقية في ولاية ترامب ستكون جحيماً وسيظهر أمام العالم في حالة ضعف شديد.

وبحسب ما أكده السعيد لـ "أنا برس"، فإن فوز الديمقراطيين بأغلبية مجلس النواب، سيجبر ترامب وإدارته على الانغماس في المشاكل الداخلية، ما سيتيح لأعداء ترامب وإدارته في الخارج إلى التقاط الأنفاس والعمل على هدم سياساته الخارجية مستندين إلى انهماك ترامب وإدارته في المشاكل الداخلية.

ويشير السعيد إلى أن فوز الديمقراطيين بأغلبية مجلس النواب هذا يعني فرض رقابة مؤسسية على رئاسة ترامب، وهو الأمر الذي من شأنه التأثير على أجندة البيت الأبيض في تمرير عدد من الملفات الأساسية بنظر ترامب، كالملف الإيراني.

وحول تداعيات الانتخابات وتأثيرها على الجانب الإيراني، يرى الأكاديمي المختص أن إيران كانت بالفعل تنتظر لنتائج الانتخابات على أمل فوز الديمقراطيين لعرقلة تدابير ترامب وإدارته في العقوبات المفروضة عليها وانتهاز فرصة انغماسه وإدارته في المشكلات الداخلية مما سيجعل إيران في موضع يسمح لها بالتفاهم مع قادة أوربا المعارضين لسياسات ترامب بخصوص فرض العقوبات.  (اقرأ/ي أيضًا: العقوبات الأمريكية ضد إيران وتأثيرها على التواجد الإيراني في سوريا).

السياسة الخارجية

وإلى ذلك، يقول مستشار مركز العراق الجديد للبحوث والدراسات الدكتور عمر عبد الستار، إن هناك نقطتين رئيسيتين أولهما السياسة الخارجية الأمريكية، وهناك هناك اتفاق تام على أجندتها من كل الأطراف الأمريكية وسواء الحزب الجمهوري أو الديمقراطي فهما متفقان على السياسة الخارجية.

أما فيما يتعلق بالنقطة الثانية وهي السياسة الداخلية، فهناك استقطاب شعبي كبير نحو المسائل الداخلية التي تهم الشريحة الأكبر في الداخل الأمريكي، وبالتالي "سنجد أن هناك بعض النقاط الغير المتفقة بين الحزبين، ولذلك كما جرت العادة عند الرؤساء الأمريكيين هو الهروب من المشاكل الداخلية إلى السياسة الخارجية لاستقطاب الشعب الأمريكي"، وفق عبد الستار.

ويشير خبير العلاقات الدولية إلى أن مجلس الشيوخ الأمريكي يبقى هو صاحب السطوة الكبيرة في اتخاذ القرارات الهامة أو عرقلة أي قرارات تكون ضد الإدارة الأمريكية، مضيفا أنه في كل الإدارات المتلاحقة كان مجلس النواب يسيطر عليه الحزب المعارض سواء الجمهوريين أو الديمقراطيين.

وتعتبر انتخابات التجديد النصفي، التي جرت أمس الثلاثاء، من أهم الاستحقاقات الانتخابية في الولايات المتحدة خلال الأعوام الأخيرة، لا سيما أن نتائجها ستلعب دورا هاماً في تحديد مسار ما تبقى من ولاية ترامب. (اقرأ/ي أيضًا: انتخابات التجديد النصفي.. هل تُنذر بتغيرات في السياسة الأمريكية؟).