المزيد  
انفوجراف.. "العجوز ترامب" أكبر رؤساء أمريكا منذ 228 عاما
طهران تهدد ترامب.. إيران ترد على الرئيس الأمريكي بشأن "البرنامج النووي"
"الأمم المتحدة".. فرص وتحديات "تصحيح المسار"
تفاصيل الدور الذي تريد أن تلعبه موسكو على الساحة الدولية عبر بوابة الاستانة
تركيا تنفي تصريحات مثيرة للجدل حول "الأسد".. وخبراء يحللون لـ "أنا برس" موقف أنقرة
في ذكرى رحيله.. "جورج أورويل" روائي مُلهِم أضاف للقاموس السياسي الكثير من المصطلحات
حملة جديدة تطال التراث العالمي في مدينة تدمر من قبل داعش
اتساع رقعة الاشتباكات بين أحرار الشام وجند الأقصى لتشمل عدة مناطق في إدلب

تقارير: إسرائيل تدرس إيواء أيتام من سوريا.. وتعليق ناري لسياسي سوري

 
   
14:18


تقارير: إسرائيل تدرس إيواء أيتام من سوريا.. وتعليق ناري لسياسي سوري

جدلٌ واسع تثيره وسائل الإعلام الإسرائيلية من آن لآخر حول علاقة إسرائيل بالأزمة السورية ولاسيما فيما يتعلق بمساعي "تل أبيب" لاستثمار الشؤون الإنسانية في "الدعاية" على غرار التقارير التي تحدثت في وقت سابق بشأن طلب إسرائيلي لعلاج أطفال سوريا.

ونقل موقع "المصدر" الإسرائيلي اليوم (الأربعاء) عن  القناة الإسرائيلية العاشرة نبأ دراسة الخارجية الإسرائيلية إمكانية إحضار عشرات الأطفال الأيتام من حلب وإيوائهم في أطر تابعة للوكالة اليهودية. وقال الموقع: "تبذل الخارجية الإسرائيلية، منذ شهر، بمساعدة الوكالة اليهودية، جهودا لإيجاد سبل لإحضار عشرات الأطفال اللاجئين الأيتام من مناطق الحروب في سوريا، وفق تقرير أوردته القناة الإسرائيلية العاشرة مساء أمس. وجاء في التقرير أن الجهود أتت في أعقاب توجيهات رئيس الحكومة الإسرائيلي فحص إمكانية نقل جرحى سوريين لتلقي العلاج في إسرائيل".

موضوع ذا صلة

وبحسب الموقع فإن "الحديث يدور عن إيواء الأطفال في إسرائيل لمدة متواصلة في أطر تابعة للوكالة اليهودية. وقالت القناة في التقرير إن التنسيق سيتم عن طريق جهة ثالثة، لعدم وجود أي اتصال مع اللاجئين السوريين من قبل إسرائيل.

وتابع الموقع "والشرط لإخراج هذه العملية إلى حيز التنفيذ هو تعهد إسرائيل بأن تمنح اللاجئين مكانة لاجئ لأجل غير مسمى. وجاء كذلك أن وزير الداخلية، أريه درعي، أوعز طاقمه بالاتصال بمسؤولي وزارة الهجرة لتنفيذ الخطة في المستقبل القريب".

 

مصلحة إسرائيل تتحقق ببقاء نظام الأسد فهو ضامن لاستقرار حدودها الشمالية
 الخطيب

وعلق السياسي السوري د.عماد الدين الخطيب (الأمين العام لحزب التضامن) على ذلك بقوله: لا أعتقد بجدية هذه التصريحات لاسيما في حالة العداء المعلنة بين سوريا وإسرائيل، هذا بخصوص إيواء أيتام. أما حول معالجة الجرحى فهذا شأن إنساني يستثمر للدعاية.

وأفاد الخطيب –في تصريحات خاصة لـ "أنا برس"- بأنه حتى الآن الجهة التي تستخدم الفيتو لإسقاط نظام الأسد في سوريا هي إسرائيل وليست الولايات المتحدة الأمريكية ولا روسيا ولا إيران؛ لأن مصلحتها بوجود هذا النظام لضمان استقرار حدودها الشمالية.

وأردف قائلًا: أما بخصوص مطامعها في سوريا فحتى الآن لم تعلن إسرائيل عن تخليها عن فكرة أن حدودها من الفرات إلى النيل رغم كلامها عن السلام مع الدول العربية.. هي تتمنى استمرار الصراع في سوريا مع ضمان بقاء بشار الأسد لان هذا يضمن لها الاستقرار لسنوات طوال حتى لو سقط النظام.