المزيد  
أول تعليق من النظام على أنباء "إعادة فتح سفارة دولة عربية في دمشق"
البنتاغون يوضح موقفه من تنفيذ عمليات ضد القوات الإيرانية في سوريا
داعش.. هل يموت الزمّار وتبقى أصابعه؟
هذا ما ارتكبه التحالف الدولي بدير الزور.. ولا معارك حقيقيّة على الأرض
تقرير أممي: مقتل مئات الأطفال شرقي سوريا في 9 أشهر (أكبر عدد منذ بدء الصراع)
الأردن: انتشال عشرات الأطفال السوريين من موت محقق
أخبار سارة للسوريين في تركيا.. خطة لمساعدة اللاجئين
كندا تستقبل أكبر عدد من طلبات اللجوء منذ 30 عاماً

جيش إسلامي بالقرب من الجولان ينتظر الأوامر للقضاء على إسرائيل

 
   
13:10

http://anapress.net/a/229885271991717
247
مشاركة


جيش إسلامي بالقرب من الجولان ينتظر الأوامر للقضاء على إسرائيل

حجم الخط:

أعلنت طهران أنها شكلت "جيشاً إسلامياً" في سوريا، ينتظر الأوامر حتى يقوم بـ "القضاء على إسرائيل"، ويمكن سماع أصوات المسلمين بالقرب من الجولان.

وأكد نائب قائد الحرس الثوري الإيراني، حسن سلامي، خلال يوم القدس المعادي لإسرائيل، أن "الجيش الإسلامي في سوريا" في مرتفعات الجولان ينتظر اوامر للقضاء على "النظام الشرير" في إسرائيل. مضيفا أن لدى تنظيم حزب الله المدعوم من طهران 100ألف صاروخ موجهين نحو إسرائيل.

الدور الإيراني في سوريا ما كان ليستمر لولا رضا أمريكا وإسرائيل
سليم إدريس

وأشار القيادي في الحرس الثوري "نحن نخلق قوة في لبنان لأننا نريد محاربة عدونا من هناك بكل قوتنا"، مشيرا إلى أن "حزب الله اليوم لديه قوة هائلة في الميدان ويمكنه وحده كسر النظام الصهيوني، ولا يوجد للنظام الصهيوني عمق استراتيجي دفاعي" على حد تعبيره.

واعتبر سلامي أن حياة النظام الصهيوني لم تكن معرضة للخطر مثل الآن، مؤكداً أن النظام الصهيوني يشكل تهديد للعالم الإسلامي بأكمله، هذه فلسفة قيام هذا النظام. وفق سلامي.

وتعقيبا على تصريحات نائب قائد الحرس الثوري الإيراني، حسن سلامي، يؤكد رئيس أركان الجيش السوري الحر سابقًا، اللواء سليم إدريس، هذه التصريحات تأتي في سياق ذر الرماد في العيون، وإيران متفقة مع أمريكا واسرائيل على كل ما جرى ويجري لتخريب المنطقة وتقاسم ونهب ثرواتها.

ويوضح إدريس، أن أمريكا سلمت العراق لإيران بمباركة إسرائيل، والدور الإيراني في سوريا ما كان ليستمر لولا رضا أمريكا وإسرائيل. مشيرا إلى أن كل ذلك لحماية رأس النظام السوري حارس الحدود مع اسرائيل.

 ويعتبر رئيس أركان الجيش السوري الحر السابق، أن إيران قوة احتلال في سوريا ولبنان والعراق ولا فرق بينها وبين إسرائيل، وهذا الجيش هو جيش مجوسي صفوي لاحتلال سوريا وليس لتحرير القدس وهذه التصريحات لا تخدع الا السذج. وفق تعبيره.

وتحذر اسرائيل منذ سنوات من محاولات إيران التجذر في سوريا، وتشن حملة صامتة لمنع طهران من إنشاء جبهة جديدة عند حدودها، وتم الكشف عن هذه الحملة وتحولها الى نزاع علني في شهر شباط/فبراير الماضي، عند دخول طائرة إيرانية مسيرة محملة بالمتفجرات المجال الجوي الإسرائيلي لوقت قصير قبل اسقاطها.

 وردا على ذلك، أطلقت إسرائيل هجوم ضد قاعدة جوية في سوريا، وقصفت مركز قيادة نقال كان تم تشغيل الطائرة المسيرة منه، وأدى لمقتل سبعة أفراد على الاقل من الحرس الثوري الإيراني.

أقرأ ايضا: صفقة الجنوب السوري بين واشنطن وموسكو