المزيد  
نشر القوات الروسية والتركية في إدلب.. بين خفض التوتر والتقسيم
القائمة الكاملة لمطالب دول "معسكر المقاطعة" من "قطر"
القصة الكاملة للخلاف بين الداعيات ونساء مدينة ادلب وتطوره إلى المحاكم
تصريحات "ماكرون" حول "الأسد" تكشف عن وجهه القبيح
تضارب في قرارات البقاء في سوريا والعودة إلى تركيا بعد انتهاء إجازة العيد
حرب المعابر والحدود تلغى الهدنة المتفق عليها في درعا
معلومات عن "مهندس سياسات المملكة".. ماذا يعني تعيين "محمد بن سلمان" وليًا للعهد؟
السلاح الأبيض في بلدة يلدا يؤرق المدنيين .. وسط عجز عن إيجاد الحلول

حماة: الدفاع المدني في بلدة اللطامنة يستأنف أعماله بفتح الطرقات

 
   
11:02


حماة: الدفاع المدني في بلدة اللطامنة يستأنف أعماله بفتح الطرقات

استغل الدفاع المدني أو "أصحاب القبعات البيضاء" كما يحلو لهم تسمية أنفسهم فترة الهدوء النسبي نتيجة توقف عمليات القصف وانخفاض وتيرتها في ظل الهدنة المبرمة وبدء فتح الطرقات وإزالة الركام وتجميعه كما قاموا بترميم الطرقات التي تعرض معظمها للقصف مما تسبب بحفر كبيرة تسببت بتعطيل عدد من الطرقات الهامة في المدينة. 

وتشهد المدينة عودة عدد كبير من الأهالي إلى منازلهم والعمل  على تنظيفها  وترميمها في محاولة منهم للعودة إلى المدينة وأراضيهم وأعمالهم وخصوصا بعد عمليات النزوح التي أثقلت كاهل أهالي المدينة نتيجة القصف المتواصل والكثيف وخصوصا بعد التدخل الروسي في المدينة.

الجدير بالذكر أن مدينة اللطامنة تعرضت لأكثر من 175 غارة من الطيران الروسي بالإضافة إلى الغارات الكثيرة التي تعرضت لها من الطيران السوري و البراميل المتفجرة التي ألقية عليها و التي أصبح عددها بالمئات وتجاوزت نسبة الدمار فيها 50% و نزح نحو 70% من سكانها ووجد الأهالي في الهدنة فسحة للعودة إلى مدينتهم وأرزاقهم بعد طول غياب.