المزيد  
صدى الشام".. تفاصيل معركة إضافية في ريف حماه الشمالي"
واشنطن تكشف ضلوع موسكو في إمداد طالبان بالسلاح.. وروسيا ترد
تعرف على الجدول الزمني المتوقع لـ "معركة تحرير الرقة"
وثائق مسرّبة لـ"أنا برس" تكشف أسرار الخلاف بين الائتلاف الوطني والهيئة العليا للمفاوضات
قوات الاسد تستخدم مياه العاصي لعرقلة تقدم المعارضة نحو مدينة حماه
جيش العزة: مدينة محردة ليست من ضمن أهدافنا العسكرية
الأسباب التي منعت جيش الإسلام من الاشتراك في معركة دمشق‎
محللون: قطار جنيف لن يغادر محطته الأولى لهذه الأسباب

حماة: الدفاع المدني في بلدة اللطامنة يستأنف أعماله بفتح الطرقات

 
   
11:02


حماة: الدفاع المدني في بلدة اللطامنة يستأنف أعماله بفتح الطرقات

استغل الدفاع المدني أو "أصحاب القبعات البيضاء" كما يحلو لهم تسمية أنفسهم فترة الهدوء النسبي نتيجة توقف عمليات القصف وانخفاض وتيرتها في ظل الهدنة المبرمة وبدء فتح الطرقات وإزالة الركام وتجميعه كما قاموا بترميم الطرقات التي تعرض معظمها للقصف مما تسبب بحفر كبيرة تسببت بتعطيل عدد من الطرقات الهامة في المدينة. 

وتشهد المدينة عودة عدد كبير من الأهالي إلى منازلهم والعمل  على تنظيفها  وترميمها في محاولة منهم للعودة إلى المدينة وأراضيهم وأعمالهم وخصوصا بعد عمليات النزوح التي أثقلت كاهل أهالي المدينة نتيجة القصف المتواصل والكثيف وخصوصا بعد التدخل الروسي في المدينة.

الجدير بالذكر أن مدينة اللطامنة تعرضت لأكثر من 175 غارة من الطيران الروسي بالإضافة إلى الغارات الكثيرة التي تعرضت لها من الطيران السوري و البراميل المتفجرة التي ألقية عليها و التي أصبح عددها بالمئات وتجاوزت نسبة الدمار فيها 50% و نزح نحو 70% من سكانها ووجد الأهالي في الهدنة فسحة للعودة إلى مدينتهم وأرزاقهم بعد طول غياب.