المزيد  
تداعيات الحرب على مزارعي "الذهب الأحمر" في سوريا
اسرائيل ترفض اتفاق الجنوب.. وتطالب بإخراج مليشيات إيران من سوريا
أمريكا ترسم خريطة سوريا الجديدة
حكومة إنقاذ.. مبادرة جديدة في إدلب "تعرف على تفاصيلها"
تركيا وإيران..صفحة جديدة من العلاقات
رياض درار في حوار المصارحة والمكاشفة مع قراء "أنا برس"
قصة شاب سوري احتال على داعش وأدانته محكمة ألمانية
تعاطف دولي مع الدفاع المدني مع استمرار التعرض للمؤسسات الانسانية شمالي سوريا‎

حماة: الدفاع المدني في بلدة اللطامنة يستأنف أعماله بفتح الطرقات

 
   
11:02


حماة: الدفاع المدني في بلدة اللطامنة يستأنف أعماله بفتح الطرقات

استغل الدفاع المدني أو "أصحاب القبعات البيضاء" كما يحلو لهم تسمية أنفسهم فترة الهدوء النسبي نتيجة توقف عمليات القصف وانخفاض وتيرتها في ظل الهدنة المبرمة وبدء فتح الطرقات وإزالة الركام وتجميعه كما قاموا بترميم الطرقات التي تعرض معظمها للقصف مما تسبب بحفر كبيرة تسببت بتعطيل عدد من الطرقات الهامة في المدينة. 

وتشهد المدينة عودة عدد كبير من الأهالي إلى منازلهم والعمل  على تنظيفها  وترميمها في محاولة منهم للعودة إلى المدينة وأراضيهم وأعمالهم وخصوصا بعد عمليات النزوح التي أثقلت كاهل أهالي المدينة نتيجة القصف المتواصل والكثيف وخصوصا بعد التدخل الروسي في المدينة.

الجدير بالذكر أن مدينة اللطامنة تعرضت لأكثر من 175 غارة من الطيران الروسي بالإضافة إلى الغارات الكثيرة التي تعرضت لها من الطيران السوري و البراميل المتفجرة التي ألقية عليها و التي أصبح عددها بالمئات وتجاوزت نسبة الدمار فيها 50% و نزح نحو 70% من سكانها ووجد الأهالي في الهدنة فسحة للعودة إلى مدينتهم وأرزاقهم بعد طول غياب.