المزيد  
مع قرب انتهاء المهلة التركية.. مازالت قوات الأسد تتقدم في جنوب إدلب
إسرائيل تقصف دمشق للمرة الرابعة منذ بداية 2020
ماذا لو .. أُجبر الأسد على الانسحاب.. أو تراجع أردوغان عن تهديداته؟!
"سوريا الأسد".. بالمرتبة الأولى عالميا للدول الأكثر فقرا
تركيا تغلق مجالها الجوي أمام الطائرات الحربية الروسية
الاتحاد الأوروبي يطالب بوقف هجوم النظام السوري وحلفاؤه على إدلب
صحيفة ألمانية تسلط الضوء عن بطولات قوات الأسد بـ "التعفيش"
بعد التوتر الروسي التركي بخصوص إدلب.. وساطة فرنسية وألمانية بينهما

تحرير الشام نحو إخضاع مناهضيها بالرصاص والدم.. هل تقتحم مدينة كفر تخاريم؟

 
   
09:57

http://anapress.net/a/203744701174230
مشاركة


تحرير الشام نحو إخضاع مناهضيها بالرصاص والدم.. هل تقتحم مدينة كفر تخاريم؟
عناصر من المعارضة المسلحة- أرشيفية

حجم الخط:

تشهد مدينة كفر تخاريم شمال غرب ادلب، توتر بين أهالي المدينة من جهة وهيئة تحرير الشام وحكومة الإنقاذ من جهة أخرى، على خلفية تهديدات الهيئة باقتحام المدينة ما لم تستجيب المدينة لمطالبهم.

ووفق مراسل "أنا برس"، فقد بدأ التوتر في المدينة بعد مظاهرات ليلية حاشدة للأهالي، نادت بإسقاط حكومة الإنقاذ وزعيم هيئة تحرير الشام "أبو محمد الجولاني"، وقد توجه المتظاهرون إلى معاصر الزيتون، وطردوا اللجان المكلفة بجمع الزيت من المزارعين، إضافة الى طرد عناصر المخفر وحاجز الهيئة شمالي المدينة.

وساد التوتر في مدينة كفر تخاريم بعد حشد قطاع الحدود التابع لهيئة تحرير الشام عناصره في القرى والبلدات المجاورة لمدينة كفر تخاريم، يأتي ذلك بالتزامن مع دعوات من مساجد المدينة للأهالي عبر مكبرات الصوت للالتزام بمنازلهم وعدم الخروج إلى شوارع المدينة.

ووقع كل من ممثلين عن هيئة تحرير الشام ومجلس شورى المدينة وفيلق الشام داخل مدينة كفر تخاريم، أمس الأول، اتفاقا قضى بضرورة قيام المندوب عن الفيلق أبو عبدو الأخي خلال يومين فقط، بمتابعة الأحداث ومعرفة من يقف وراء الأحداث الأخيرة، والتعهد بعدم وقوع أحداث مشابهة مرة أخرى، فيما حدد الوفد الأمني مدة 48 ساعة، تنتهي الخميس، كمهلة للاستجابة لمطالبه وإلا سيتم اقتحام المدينة بالقوة.

وأكد مصدر خاص (رفض ذكر اسمه لدواع أمنية) لـ "أنا برس" من داخل مدينة كفر تخاريم؛ أن الهيئة تريد على هامش الاتفاق تسليم 60 شخصاً من المتظاهرين لها، ما لاقى رفض الطرف الأخر الذي أدى للحشودات الأخيرة.

ويخشى نشطاء المنطقة من أن يطالهم اعتقال امنيات الهيئة بعد دخولهم المدينة وبالأخص منظمين المظاهرات المناهضة لهم.

ومسا أمس الأربعاء، خرجت مظاهرة حاشدة جمعت كل أبناء مدينة كفر تخاريم وجابت شوارع المدينة مؤكدةً رفضها لحكومة الإنقاذ وهيئة تحرير الشام، ومستنكرةً نية هيئة تحرير الشام المدينة التي انتفضت بوجه النظام منذ الأيام الأولى للثورة السورية.