المزيد  
الثورة السورية في عامها الثامن.. ومازلنا على العهد (مقال)
خطوة جديدة للسيطرة على انتشار السلاح في مناطق درع الفرات
البنتاغون يوضح حقيقة الإبقاء على ألف جندي في سوريا
ربا حبوش: مؤشرات لتحريك الحل السياسي
تعرف (ي) إلى عدد المدنيين الذين قتلوا في الباغوز
عاجل.. النظام يقصف قرى بإدلب وريف حماة الغربي
«إيران باقية وتتمدد».. كيف نجح نظام الملالي في شراء سوريا؟ (التجنيس نموذجاً) (تحقيق)
وزير التعليم العالي يكتب لـ "أنا برس" عن التحديات التي تواجه القطاع

كل ما تريد (ي) معرفته عن أزمة صواريخ إس- 400

 
   
15:00

http://anapress.net/a/189652186243964
0
مشاركة


كل ما تريد (ي) معرفته عن أزمة صواريخ إس- 400
أرشيفية

حجم الخط:

تواجه العلاقات الأمريكية الروسية توتراً جديداً بعد طي صفحة التوتر السابق والعقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على أنقرة على وقع أزمة القس الأمريكي، قبل أن تفرج تركيا عنه وتنتهي الأزمة.

التوتر الذي وصل إلى مرحلة تتوسع تدريجياً الآن ناتج -على وقع ردود الأفعال التصعيدية المختلفة- عن صفقة شراء أنقرة منظومة صواريخ إس- 400 الدفاعية من روسيا، وهي الصفقة التي تم توقيعها في العام 2017، وأعلنت أنقرة مؤخراً عن أنها سوف تتسلمها الصيف المقبل، على أن تقوم بنشرها في أكتوبر/ تشرين الأول المقبلة. (المصدر)

وحال حصول تركيا عملياً على المنظومة الدفاعية إس-400 تكون أول دولة عضو في حلف شمال الأطلسي (ناتو) تمتلك تلك المنظومة، في خطٍ متوازٍ مع انتقادات واسعة من قبل الولايات المتحدة والناتو. وبحسب تقارير إعلامية، فإن قيمة الصفقة بلغت حوالي 2.5 مليار دولار.

تعتقد الولايات المتحدة الأمريكية بأن امتلاك تركيا تلك المنظومة يشكل تهديداً لمصالحها وطائراتها في المنطقة، كما يشكل تهديداً لأسرار حلف الناتو. ووقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في فبراير/ شباط الماضي مشروع قانون يمنع تزويد تركيا بالجيل الجديد من مقاتلات F35 الأمريكية.

كما هددت واشنطن تركيا بـ "عواقب وخيمة" حال مضيها قدماً في تلك الصفقة. وهددت بفرض عقوبات على أنقرة، التي دافعت عن حقها في امتلاك تلك المنظومة. 

وذلك بعد أن دعا الناتو الولايات المتحدة لإعادة النظر في مد أنقرة بتلك المقاتلات على وقع تمسك تركيا بامتلاك المنظومة الدفاعية الجوية إس-400 الروسية.

وبدوره، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عدم وجود علاقة بين شراء بلاده منظومة صواريخ "إس-400" الدفاعية الروسية، وأمن أمريكا وحلف شمال الأطلسي، وأكد الأمر يتعلق بـ"حرية" تحركات تركيا في المنطقة وفي سوريا سوريا على وجه الخصوص. (المصدر)

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، بخصوص شراء بلاده منظومة إس 400 الروسية: "أردنا لسنوات الحصول على مثل تلك المنظومة من حلفائنا وطلبنا منهم ذلك بشكل رسمي لكن الأمر واجه تعقيدات" وبالتالي دافع عن حق بلاده في امتلاك تلك المنظومة. ورفض تهديدات الناتو.

أما روسيا، فقالت إنها لا تعير انتباهاً لتعليقات الآخرين على تلك الصفقة، بحسب فيكتور كلادوف، مدير التعاون الدولي، في "روستك" الروسية، التي تصنع منظومة "إس-400" الصاروخية. (المصدر)

 

 




كلمات مفتاحية