المزيد  
فاتح حسون لـ "أنا برس": أتينا للرياض بثوابت ثورتنا ولن نتخلى عنها
أربع ملاحظات رئيسية على مسودة البيان الختامي للرياض 2
الحل القادم للأزمة السورية وفق الرؤية الروسية الأمريكية
تفاصيل الجلسة الافتتاحية لـ "الرياض 2" بحضور المبعوث الخاص للرئيس الروسي
الأسباب الحقيقية وراء رفض "قدري جميل" المشاركة في اجتماع الرياض
منصة موسكو.. المتاجرة بالثورة‎
4 مؤتمرات حول سوريا خلال أسبوع والغائب الحاضر هي واشنطن
رئيس التجمع الوطني لقدامئ الثورة يوضّح أهداف حملة نرفض منصة موسكو

التقارب السعودي الإسرائيلي لمواجهة حزب الله

 
   
09:38


التقارب السعودي الإسرائيلي لمواجهة حزب الله

تطورات الحرب في سوريا زادت الوضع سوءاً في المنطقة، وتدخلات كل من إيران وحزب الله في سوريا عقدت الأمور نحو أي حل سياسي لهذه الحرب، فواشنطن وحلفائها يطالبون بتقليص نفوذ إيران وميلشياتها في المنطقة.

وفي ظل تسترع الأحداث الأخيرة، وما جرى من استهداف للسعودية بصواريخ بالستية أجج الوضع وتصاعدت التصريحات النارية من الرياض ومن طهران ومن جنوب لبنان، مما قد ينذر بمواجهات عسكرية غير مسبوقة بين الرياض وطهران قد يكون مسرحها لبنان.

ويرى مراقبون أن كل ما يحدث في المنطقة يخدم إسرائيل وأمريكا، ويبقى التساؤل هل سيكون هناك تحالف أو تنسيق ما بين تل أبيب والرياض لمواجهة المد الإيراني في المنطقة بدعم من واشنطن؟

الخطيب: التعاون السعودي الإسرائيلي رغم وجوده غير المعلن إلا إنه من المستبعد أن يظهر للعلن

وتعليقاً على ذلك الملف يقول أمين عام حزب التضامنالدكتور عماد الدين الخطيب: إن التصعيد السعودي ضد حزب الله لم يأت من فراغ وهجوم حزب الله ضد السعودية ليس وليد اللحظة وإنما منذ سنوات كذلك الدعم للحوثيين. مشددًا في تصريحات لـ "أنا برس" على أن التعاون السعودي الإسرائيلي رغم وجوده غير المعلن إلا إنه من المستبعد أن يظهر للعلن وما تصريحات حسن نصر الله عن طلب سعودي بأن تشن إسرائيل حربا ضد حزب الله إلا من باب صرف الأنظار عن التدخل الإيراني في المنطقة ولاسيما لبنان.

وحول التحرك السعودي بهذا التوقيت يرى الخطيب، إن التحرك السعودي اليوم هو رغبة أمريكية في محاولة الضغط على إيران بسحب ميليشياتها وعدم تدخلها بشؤون المنطقة، مشيراً بأن لا حرب في الأجواء بين إسرائيل وحزب الله في ظل الأوضاع والظروف الحالية التي تخدم الكيان الإسرائيلي.

وبسؤاله حول نتائج التصعيد غير المسبوق بين الرياض وحزب الله، يقول الخطيب، لن تذهب الأمور بين الطرفين إلى أكثر من التصعيد الإعلامي وكل طرف سيحاول الضغط على الأخر بطريقته وفق الأوراق التي بين يديه فالسعودية تحاول الضغط اقتصاديا على لبنان وحزب الله سيحاول التهديد عن طريق الحوثيين وشيعة القطيف في المملكة. وفق الخطيب

من جهة أخرى يرى رئيس أركان القوى العسكرية والثورية ووزير الدفاع السابق في الحكومة المؤقتة اللواء سليم إدريس، أن إسرائيل لا مصلحة لها في هذه الفترة بتوجيه أي ضربات عسكرية لحزب الله لأنه يخدم مصالحها في إشعال فتن وحروب طائفية في المنطقة.

ويؤكد إدريس بأن التنسيق الإيراني الإسرائيلي كان على الدوام في أعلى مستوياته لزعزعة استقرار الدول العربية وتخريبها، والسعودية هدف لكل من إيران واسرائيل وأتمنى أن تكون السعودية جادة في مواجهة الخطر الإيراني وذراعه حزب الله.

إدريس: إسرائيل لا مصلحة لها في هذه الفترة بتوجيه أي ضربات عسكرية لحزب الله

وكي تنجح السعودية في مواجهة هذا الخطر، كما يعتقد إدريس، عليها أن تعتمد على شقيقاتها الخليجيات وعلى قدراتها الذاتية، إسرائيل عدو مثل إيران ولا أتصور أن يكون هناك أي تعاون أو تحالف بين الرياض وتل أبيب، وكل ما يحدث لن يخرج عن إطار الضغط الإعلامي والسياسي.

ويشار إلى أن مسؤولين سابقون في البنتاغون كأمثال دوف زاخيم، الذي شغل مناصب عليا في البنتاغون خلال إدارة ريغان، أشار إلى أن الجمع بين ترامب ونتنياهو ومحمد بن سلمان، يجعل الاحتمالات مفتوحة، حيث يخطط هؤلاء الثلاثة لشيء يبدو كأنه خطة للضغط على إيران، وتقليص نفوذها في المنطقة.

وفي سياق متصل حذر السفير الروسي في لبنان، "ألكسندر زابسكين"، إلى أن مواجهة بين حزب الله، وإسرائيل، ستسفر عن خسائر كبيرة في الجانب الإسرائيلي، موضحاً أن الضباب الناجم عن استقالة الحريري ليس في الشدة التي قد تؤدي إلى حرب.