المزيد  
الأتاسي.. رحيل مناضل
مشاهد من شتاء قاسٍ على سكان مخيمات إدلب (شهادات وصور)
أهالي تل أبيض ينتفضون ضد الفصائل المدعومة من تركيا
بالأرقام.. إيران تشهد أقوى موجة تظاهرات منذ 40 عاماً
14 غارة روسية على ريف إدلب
طريقك للوقاية من أنفلونزا الشتاء
بالأرقام.. صحيفة موالية تكشف عن عدد العائدين إلى سوريا
الجامعة العربية: عودة سوريا لن تتم إلا بحل مسألة ارتباطها بإيران

العقيد الركن عمر الملحم رئيس المكتب العسكري لجيش التوحيد: حلب سلمت بقرارات دولية

 
   
12:10

http://anapress.net/a/15677981727042
مشاركة


العقيد الركن عمر الملحم رئيس المكتب العسكري لجيش التوحيد: حلب سلمت بقرارات دولية

حجم الخط:

في ظل التطورات الميدانية والسريعة التي شهدتها مدينة حلب والتي أفضت مؤخراً الى خروج فصائل المعارضة المسلحة بسلاحهم الخفيف مع كامل المدنيين بعد الاتفاق الذي على ذلك يوم الثلاثاء الثالث عشر من شهر كانون الأول للعام 2016الى ريف مدينة حلب الجنوبي، حالة غضب عارمة طالت معظم المدن السورية تمثلت بخروج عدد كبير من المناطق الخارجة عن سيطرة قوات الأسد بمظاهرات منددة بصمت الفصائل العسكرية المعارضة وأخذ دور المتفرج فقط على ما يجري من احداث في مدينة حلب.

وفي سياق متابعة الأمر من المعنيين من القادة العسكريين لفصائل المعارضة كان لـ "أنا برس" لقاء مطولًا مع العقيد عمر الملحم رئيس المكتب العسكري لجيش التوحيد العامل في ريف حمص الشمالي.. وإلى تفاصيل اللقاء:

كيف ترون تطورات الأوضاع الحاصلة في مدينة حلب؟

 الأوضاع التي وصلت إليها حلب نتجية حتمية للمصالح الدولية والتجاذبات السياسية

بداية الأمر إن الأوضاع التي وصلت إليها مدينة حلب هي نتيجة حتمية للمصالح الدولية والتجاذبات السياسية الحاصلة في المنطقة على امتداد خمسة الأعوام الماضية، أما فيما يخص تخفيف الضغط عن مدينة حلب فمن المفروض أن تكون هناك أعمال قتالية ولكن بالنظر إلى المناطق التي تعدّ ثائرة مثل محافظة درعا أو برزة وداريا والكثير من المناطق كانت تحت قبضة المعارضة أجرت مصالحات مع  القوات الحكومية وتم اخراج المقاتلين منها.

وهذا العمل تم بتنسيق مخابراتي عالمي ونحن أصبحنا مثل الكرة يتم التلاعب بنا من قبل الدول المؤثرة بالقرار الخاص بالشأن السوري، بالتزامن مع ضعف المواقف العربية والاسلامية تجاه الثورة في سوريا.

ما هي أهم الأسباب التي منعت جيش التوحيد من القيام بعمل عسكري من أجل تخفيف الضغط على حلب؟

تحييد الجيش الحر بمختلف مسمياته عن الساحة وتجفيف منابع الدعم إليه ساهمت بشكل كبير بتقييد الأعمال العسكرية التي من الواجب القيام بها وبالمقابل تم توجيه الدعم المالي والعسكري إلى الفصائل الإسلامية وظهرت على الساحة كمنافس كبير، وتحديدًا منذ أن تم استهداف مبنى الأركان أو كما هو متعارف آنذاك بـ "خلية الأزمة" في الشهر الثامن من العام 2012  في العاصمة السورية "دمشق" وتبنى العملية آنذاك فصيل جيش الإسلام وكان الاستهداف عبارة عن عمل استخباراتي بامتياز وهو الأمر الذي دعى دول العالم لعدم الوثوق بالجيش الحر وتزويده بالأسلحة والذخيرة اللازمة من أجل استمراره وتقويته على الأرض وأصبح الدعم المقدم له عبارة عن فتات لا أكثر.

موضوع ذا صلة

وفيما يخص جيش التوحيد فنحن لا نستلم الدعم من أي جهة خارجية وقرارنا يتخذ من ضمن مجلس الشورى للجيش وبناء عليه يتم اتخاذ القرارات المناسبة لما يخص مصلحة الأهالي بالدرجة الأولى كونهم الحاضنة الشعبية لنا، ويأتي بالدرجة الثانية الأهداف الاستراتيجية من أي عمل عسكري ولعل عدم تبعيتنا بالقرار للداعمين كان سلاحًا ذو حدين بالنسبة لكيان جيش التوحيد إذ أنه حرم من الدعم العسكري من جهة وحظي بالقبول لدى الاهالي المدنيين من جهة أخرى وهو الأهم بالنسبة الينا.

 جيش التوحيد كان بصدد إجراء عمل عسكري بالتنسيق مع بعض الفصائل العاملة في المنطقة قبل أن يتم إفشاله لأسباب -فضل عدم ذكرها في الوقت الحالي- مع العلم بأننا تعهدنا بالمشاركة بنصف العمل وإشراك العتاد الثقيل بشكل كامل من مدرعات ودبابات وعناصر واسلحة ثقيلة، وتم توجيه دعوة لكافة الفصائل المعارضة للمشاركة بهذا العمل واستكمل حديثه بأن جيش التوحيد غير قادر على تنفيذ عمل عسكري نوعي في الوقت الحالي نظرا لعدة أسباب أبرزها: (عدم وجود خط إمداد عسكري من شأنه تعويض الذخيرة التي ستستهلك خلال المعارك، وطول الجبهات التي يرابط عليها مقاتليه والتي تمتد الى ما يقارب ال100كم، وعدم المغامرة بالاعتماد على ما قد يتم اغتنامه خلال أي معركة تنفذ على الأرض، وعدم وجود بعد استراتيجي للعمل العسكري كون المنطقة محاصرة بالكامل).

وفيما يخص الوضع الراهن، فإن وضع الجيش من ناحية الدفاع هو جيد جدا لا سيما أنه يمتلك العدد الأكبر بين الفصائل من العدة والعتاد وهو يعتبر مركز القرار والثقل في ريف حمص الشمالي ويأتي بالدرجة الثانية فيلق حمص.

هل سيؤدي حرمان الجيش الحر من الدعم العسكري إلى أن يكون البديل في الساحة هي الفصائل الاسلامية؟

بشكل عام لكل فترة فصيل جديد أو دور جديد تحدده المصالح الدولية من خلال تقديم الدعم لهم وإظهارهم على الساحة في نهاية المطاف كل التسميات التي مرت على الثورة السورية تصب في مصلحة الدول. فعلى سبيل المثال منذ بداية الثورة السورية لم يكن هنالك أي فصيل عسكري سوى فصيل الجيش الحر وكان هدفه واحد وهو اسقاط النظام وبالفعل تم تحرير معظم الأراضي السورية بيد أبنائها، وتسببت بوضع قوات الأسد بموقف لا يحسد عليه. حتى دخلت التسميات التي فرقت بين ابناء البلد الواحد بمعنى أو بأخر.

 الأنظار تتجه إلى مدينة إدلب ما هي توقعاتك بالنسبة لهذه المدينة؟

نظام الأسد يتبع التعامل الاستخباراتي من خلال تعامله مع باقي دول العالم وقد أجبرته الدولة المؤثرة في القرار الداخلي على إجراء المصالحات والتهدئة في عدة مناطق، وأجبرت بدورها قادة المعارضة على القبول ببعض تلك الهدن والمصالحات ونقل مقاتليها إلى مدينة إدلب، وهذه الخطوة الكارثية التي تم جر المعارضة اليها واذا ما سارت الأمور بهذا الشكل فإن مدينة إدلب ستكون محرقة الثورة السورية.

موضوع ذا صلة

هل هنالك خلافات فصائلية أدت لعدم قيام عمل عسكري نصرة لحلب؟

منطقة ريف حمص الشمالي هي أكبر منطقة تخلوا من الخلافات الفصائلية على مستوى المناطق السورية فالمنطقة لم تشهد أي اقتتال بين الفصائل الموجودة، وبالنسبة لعرقلة الأعمال العسكرية فمن المعروف للجميع بأن معظم تلك الفصائل لا تستطيع القيام بأي عمل عسكري اذا لم تتلقى أوامرها من الخارج أي من الداعمين.

هل هنالك أي حديث عن هدنة مع القوات الحكومية أو تواصل مع منظومة مطار حميميم؟

لا يوجد أي هدنة ولا يتم الحديث عنها بشكل قطعي، وانما هنالك ثلة من عملاء النظام يحاولون الترويج الى مثل هذه الأفكار من أجل إحداث بلبلة بين المديين والعسكريين ويجب اقتصاصهم ومحاسبتهم قضائيا. لقد عرض علينا منذ ما يقارب العام من الآن التواصل معهم عند فتتاح مركز تسجيل الخروقات عن طريق مكتب الأمم المتحدة بعد تواصلهم مع حركة تحرير حمص ولكن هذا الأمر قوبل بالرفض من قبلنا.