المزيد  
غارت أمريكية على أهداف إيرانية جديدة في البوكمال
منظمة الصحة العالمية تّكذّب نظام الأسد
الأمم المتحدة تعلق على تواجد الإيرانيين في سوريا.. وتحذر من انتشار "كورونا"
إدلب.. هدوء الجمر تحت الرماد (طبول الحرب تقرع)
ترامب يحذر ويتوعد إيران مجدداً
بيان "رجال الكرامة" بالسويداء.. روسيا مسؤولة عن مجزرة "القريا"
انعدام أبسط مقومات الحياة في سوريا.. هكذا عبرت الأمم المتحدة
دعم بلا حدود.. ودور خفي للإمارات منع سقوط الأسد

يحيى مكتبي لـ "أنا برس": العالم دخل في "الثقب الأسود".. والملف السوري تراجع

 
   
21:08

http://anapress.net/a/15043065121502
308
مشاهدة


يحيى مكتبي لـ "أنا برس": العالم دخل في "الثقب الأسود".. والملف السوري تراجع

حجم الخط:

علق المعارض السوري البارز يحي مكتبي، في تصريحات خاصة لـ "أنا برس"، عبر الهاتف، على جائحة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وقال إنه "أدخل العالم في الثقب الأسود"، كما رصد تداعيات الفيروس على "الملف السوري" الذي تراجع ضمن أجندة أولويات المجتمع الدولي، وصار في المرتبة الثانية بعدما كان يتصدر الإعلام.

وأفاد مكتبي، بأن "هذا الوباء غير المتوقع سواء في امتداده الجغرافي (حيث طال معظم بلدان العالم أو من حيث سرعه انتشاره والوضع الدراماتيكي الذي يتطور كل ساعة، وكذا من حيث الإصابات) وضع الملف السوري في الدرجه الثانية أو ربما درجة متاخرة". 

ولفت إلى أن "كل الأخبار اليوم أصبحت تركز فقط على موضوع فيروس كورونا المستجد، بخاصة أن عمليات العزل ومنع التجول أصابت جميعها الوضع السياسي والوضع الاقتصادي والوضع المدني في الكثير من البلدان بحاله من الشلل". 

وأوضح المعارض السوري أن "المشهد في سوريا تراجع على شاشات الإعلام بصورة كبيرة.. ومن المبكر الحكم على ما إذا كانت هذه الأزمة -أزمة فيروس كورونا- ستلقي بظلالها على طريقه التعاطي مع المشهد السوري من عدمه". 

وأوضح مكتبي أن "العالم اليوم يدخل في الثقب الأسود بسبب هذه الأزمة، وليس معروفاً بعد حتى الآن ما هي الآثار الحقيقية أو الارتدادت على أزمة انتشار هذا الوباء العالمي؛ لذلك أيضا نحن لا نعلم ما هي الاحتمالات المتعلقه مباشرة بالمشهد السوري". 

واستطرد في تصريحاته قائلاً: "لكن من جانب آخر بالنسبة لنا -نحن السوريين- نطالب وبشدة منظمة الصحة العالمية والمنظمات الدولية للتدخل.. وكانت هناك من مناشدة من قبل وزارة الصحة في الحكومة السورية المؤقتة من أجل توفير الأجهزه والأدوات التي تساعد على الكشف على هذا الوباء، وبالتالي توفير نوع من أنواع الحماية لأهلنا الموجودين في داخل سوريا". 

وفي سياق متصل، تابع مكتبي في تصريحاته لـ "أنا برس": "نحن نطالب بأن يكون هنالك موقف جدي من قبل المجتمع الدولي تجاه الوضع في سوريا، ودفع العملية السياسية المعطلة من قبل النظام وداعميه طوال السنوات الماضية". 

"وأن يكون هنالك دفع لهذة العملية؛ من أجل أن تكون طوق النجاة للشعب السوري الذي عانى ويعاني أزمه كارثية كبيرة جداً؛ نتيجه الإجرام المفتوح الذي يمارسه نظام الأسد وداعموه من خلال قصف المدنيين وقتل الأطفال والنساء وأيضاً ضرب البنية التحتية، وبشكل خاص المشافي ودور العبادة والمدارس والأسواق الشعبية.. لذلك نحن بالتأكيد نعمل على أن يكون هنالك شيء مختلف للحاله السورية من بعد تجاوز العالم وباء كورونا، ونتمنى أن يكون هنالك بالمقابل تفاعلاً إيجابياً من قبل المجتمع الدولي والأمم المتحده في هذا الصدد".