المزيد  
واشنطن تؤكد استعدادها لدعم تركيا فيما يخص إدلب
ميلشيا الحشد الشعبي العراقي يرسل مقاتليه إلى خطوط الجبهة في إدلب
عميد كلية الطب بدمشق: أكثر من 150 ألف حالة إصابة بـ "كورونا" في دمشق وحدها
بينهم قتلى من الحرس الثوري.. غارات على مواقع للميليشيات الإيرانية بدير الزور
ميشيل عون: وجود السوريين في لبنان "عبئاً كبيراً" .. ونطلب مساعدة "الهجرة الدولية" لإعادتهم
آلاف العناصر من "داعش" لا يزالون يتحركون بحرية تامة بين سوريا والعراق
مشافي حلب تعاني من نفاد أكياس الجثث بسبب فيروس "كورونا"
وفد المعارضة لـ "أنا برس": تم إلغاء أعمال اللجنة الدستورية بسبب اكتشاف 3 حالات بـ "كورونا"

مسيحيو إدلب يمارسون حقهم بحفلات عيد الميلاد نهاية عام 2020

 
   
13:56

http://anapress.net/a/147688128244070
488
مشاهدة


مسيحيو إدلب يمارسون حقهم بحفلات عيد الميلاد نهاية عام 2020

حجم الخط:

تداولت وسائل التواصل الاجتماعي صوراً تظهر احتفال أبناء الطائفة المسيحية في إدلب بعيد الميلاد مع اقتراب رأس السنة الميلادية، حيث أقيمت طقوس خاصة بهذا اليوم تتناسب مع العادات المتعارف عليها لديهم.

 

وأقيمت الاحتفالات في بلدة القنية في ريف جسر الشغور، دون أي معوقات من أي جهة أمنية أو عسكرية، وجرى الاحتفال على نطاق ضيق ضم أهالي قرية القنية بريف جسر الشغور الشمالي.

كما واحتفل المسيحيون في القرى المجاورة لبلدة القنية مثل اليعقوبية والجديدة وأقاموا طقوسهم الدينية، ويستمر مسيحيو إدلب في ممارسة صلواتهم الدينية واحتفالاتهم بأعيادهم السنوية.

وعلق العديد من الناشطين في الداخل السوري والخارج على الاحتفال ببعض المنشورات التي شاركوا من خلالها البهجة والفرحة لإحوانهم في الداخل السوري في المناطق المحررة.

ونشر الناشط على فيسبوك "وسام-شو wissam-show" منشوراً قال فيه ((بيتنا بيت التآخي والسلام..))، بينما تداول العشرات من الناشطين خبر الاحتفال كونه ظاهرة سلمية يسعى إليها كل إنسان.

يذكر أن في الوقت الحالي تفتقر إدلب إلى محال بيع مستلزمات الزينة الخاصة بأعياد الميلاد ورأس السنة، وأهمها شجرة عيد الميلاد، فيلجأ مسيحيو المحافظة إلى صنع مستلزمات الاحتفال بأيديهم.

من المعلوم أن المسيحية في سوريا تشكل ثاني أكثر الديانات انتشاراً بين السكان بعد الإسلام، وتتراوح نسبة المسيحيين فيها بين 8% إلى 10% من إجمالي عدد السكّان، وتشير أغلب الإحصائيات إلى أن حوالي نصفهم من الروم الأرثوذكس، في حين تُشكّل سائر الطوائف النصف الآخر، وكانت نسبة المسيحيين في سوريا أواخر العصر العثماني تقارب 25% من مجموع السكان، غير أنها انخفضت إلى حوالي العشر بعد ذلك، ويعود سبب انخفاضها بشكل رئيسي، إلى الهجرة المسيحية، التي تزايدت منذ تلك المرحلة وكانت نسبتها مرتفعة لدى المسيحيين أكثر من سائر الطوائف "ويكيبيديا".




كلمات مفتاحية