المزيد  
على عهدة مدير منبر الجمعيات السورية.. بشرى للسوريين في تركيا
تعرفوا إلى أسباب نشر أميركا قواتها بالسعودية
موعد محادثات أستانا.. وبلدان يشاركان لأول مرة
الزيادة لا تشمل المنزلي.. النظام يرفع سعر الغاز
قسد تتحدث عن "الحرب مع تركيا"
مقتل المئات من المدنيين في إدلب وحماة
جنة السوريين لم تعد جنة.. (ق.ن) يروي قصة ترحيله من تركيا
مجلس الأمن يطالب روسيا بإنهاء الهجمات على المستشفيات في إدلب

مهندس سوري يضرب عن الطعام.. ويبعث برسالة إلى العالم

 
   
18:34

http://anapress.net/a/146160730397855
مشاركة


مهندس سوري يضرب عن الطعام.. ويبعث برسالة إلى العالم
بريتا- أرشيفية

حجم الخط:

أعلن مهندس الاتصالات والناشط السوري بريتا حاج حسن، عن امتناعه عن الطعام بنية الإضراب؛ احتجاجاً على الأحداث الدامية التي تشهدها سوريا في الفترة الأخيرة، مع تزايد الأوضاع سوءاً، والشعور بالعجر والشلل تجاه ما يحدث في مختلف المناطق التي يعاني فيها السوريين من والقتل والتهجير، على حد قوله.

وقال ريتا حاج حسن في اتصال خاص أجرته معه "أنا برس" من مقر إقامته في فرنسا، أنّ اليوم الأحد 16 يونيو/ حزيران هو اليوم الثامن للإضراب الذي بدأه وأعلن عنه أمام بعض الصحف والمنظمات العالمية، بهدف لفت أنظار العالم إلى معاناة السوريين، وليعلم الجميع إلى أيّ مدى وصل ظلم النظام السوري، بخاصة بعد أن فقد السوريين أيقونة الثورة وحارسها الشهيد عبدالباسط الساروت".

بريتا حاج حسن رئيس مجلس مدينة حلب سابقاً وناشط ومعتقل سابق ينحدر من مدينة حلب. درس هندسة الاتصالات في جامعتها، تخرج فيها في العام 2002 للميلاد و"انضم لصفوف الثورة وثوارها بعد أن انشق عن النظام السوري"، كما يقول.

إضاءة

وبحسب المعلومات التي تحصل عليها مراسل "أنا برس" أبو العز الحلبي، فإنّ بريتا حاج حسن شغل منصب مدير المكتب الاقتصادي وإدارة المشاريع في مجلس حلب، وذلك بين العام 21/11/2015 وصولاً إلى العام 02/07/2017 عمل خلالها على رفع مشاريع وادارتها، ثم شغل منصب نائب رئيس المجلس في الدورة التي تليها، وعمل في برنامج تمكين مع وزارة التنمية البريطانية كمنتج إقليمي. 

وأضاف مراسلنا أنّ بريتا "عمل في مجال الكهرباء والصحة والتعليم وعاد بعدها للعمل التطوعي، وعمل على رفع همم وقدرة المجلس والعمل داخل المدينة لضمان الاستمرار ونجاح الأهداف، وقدم بصفة شخصية حسب معلومات خاصة أوردها أبو العز العديد من المبالغ لتحفيز الآخرين والاستمرار".

بحسب بريتا حاج حسن وفي اتصال مباشر مع "أنابرس" قال إنّ "قرار الإضراب هو قضية جديدة كنوع من أنواع جلد الذات بعد الشعور بالعجز والشلل تجاه ما يحدث في سوريا، وتردي الأوضاع واستمرار الظلم في مختلف الصعد، ومعاناة السوريين واستمرار شلال الدماء والتهجير".

وأردف: "كل ما سبق ذكره من معاناة وفقدان رمز من رموز ومشاعل الثورة وحارسها عبد الباسط الساروت، يضاف إليها أستانة القتل التي لم تحقق أي هدف من أهداف الثورة بل أماتت أمانيها، وسوتشي الذي شرعن للقاتل أفعاله، والاتفاقات الدولية، وبعض الولاءات المطلقة للخارج"، على حد وصفه لتلك المؤتمرات المعنية بالمسار السياسي في سوريا.

وتطرق بريتا في حديثه مع "أنا برس" عن المعارضة السورية ودورها وموقفها مما يحدث، وقال "هي أسوأ معارضة لأفضل ثورة عرفها التاريخ"، على حد وصفه.

حملة

 كما تحدث عن الحملة الأخيرة التي قام بها النظام السوري وحلفائه من الروس والإيرانيين، وقال: "وصلت إحصائيات الأمم المتحدة إلى 360 ألف شخص نزحوا نحو الحدود التركية السورية في الشمال (..) العدد أكبر بكثير ويصل إلى الضعف بناءً على إحصائيات الاستجابة السريعة".. كل تلك الأمور كانت دافعة له لإعلان إضرابه عن الطعام.

وعن أهداف الإضراب قال: "أعمل على توصيف الواقع بشكل صحيح ومختصر وتوجيه مطالب عامة للمسؤولين حول العالم، وللصحفيين والفنانين والأمم المتحدة، وتوجيه رسالة تحمل ألم الشعب السوري وما يحدث في سوريا، ومن أجل التذكير والتذمر بالقرارات الدولية المجمدة التي لم ينفذ منها شيء، بالرغم من ارتكاب ملايين الجرائم ووجود أدلة تدين النظام السوري، مع دراية كاملة للمجتمع الدولي بكل ما يحدث على الأراضي السورية.

ونوه قبل ختام حديثه لـ "أنا برس" أنّ الرسالة التي يحاول أو يقدمها ليست بياناً كلاسيكياً أو مبادرة، بل هي عمل فردي يهدف إلى وضع المسؤولين أمام واجباتهم وأمام مستحقات العدالة والسلام التي لا يمكن تحقيقها إلا "بمحاكمة المجرم وعودة المهجرين لمنازلهم، وانتصار الثورة وبناء الدولة الحرة الديمقراطية، دون وجود التنظيم الارهابي المجرم الذي جلب لنا الارهاب من كل أنحاء العالم".




معرض الصور