المزيد  
سوتشي: ماهية التنازلات بين الأطراف ستحدد شكل التسوية السياسية
جورج صبرا: البيان الختامي لمؤتمر الرياض 2 ملتبس ونتائجه مدمرة
لؤي حسين: الرياض 2 "فالصو".. ونشطاء يردون
فاتح حسون لـ "أنا برس": أتينا للرياض بثوابت ثورتنا ولن نتخلى عنها
أربع ملاحظات رئيسية على مسودة البيان الختامي للرياض 2
الحل القادم للأزمة السورية وفق الرؤية الروسية الأمريكية
تفاصيل الجلسة الافتتاحية لـ "الرياض 2" بحضور المبعوث الخاص للرئيس الروسي
الأسباب الحقيقية وراء رفض "قدري جميل" المشاركة في اجتماع الرياض

هذا ما تسعى إليه روسيا بخصوص مشاركة الأكراد في الحل السياسي

 
   
11:23


هذا ما تسعى إليه روسيا بخصوص مشاركة الأكراد في الحل السياسي

يبدو أن هناك مساعي روسية لإعادة الأكراد إلى حضن الأسد، ففي لقاء جمع نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف مع وفد من المجلس الكردي الوطني برئاسة إبراهيم برو، أكد بوغدانوف على ضرورة التمثيل الكامل للأكراد في وفد موحد للمعارضة السورية في مفاوضات جنيف المقبلة.

وشدد بوغدانوف على ضرورة التمثيل الكامل للأكراد في الحوار السوري السوري الهادف إلى التوصل إلى التسوية السياسية في سوريا في أقرب وقت، على نحو يخدم مصالح جميع مكونات المجتمع السوري، ومن أجل ضمان وحدة سوريا وسيادتها ووحدة أراضيها.

ليست المرة الأولى التي تطالب فيها موسكو بتمثيل الأكراد في مفاوضات جنيف، حيث تسعى موسكو جاهدة لاستمالة الاكراد في صف الأسد قبل أي مفاوضات حقيقية ومباشرة مع المعارضة.

 شدد بوغدانوف على ضرورة التمثيل الكامل للأكراد في الحوار السوري السوري الهادف إلى التوصل إلى التسوية السياسية في سوريا في أقرب وقت

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في وقت سابق، هناك إمكانية كبيرة للتوصل إلى اتفاقيات مشتركة بين الأكراد والنظام السوري لوجود ما أسماه العديد من الأسس المشتركة في مواقف الجانبين، كاشفا أن جزءا من الاجتماعات الثنائية كانت بين ضباط في قوات الأسد وممثلين عن تنظيم البي واي دي.

ولكن من جهة أخرى، أكدت مصادر كردية أن الأكراد يعتبرون أن جملة المسائل والقضايا المطروحة على طاولة البحث عن حل للأزمة السورية بين وفدي النظام والمعارضة في جنيف، خارج نطاق اهتمامهم، طالما أنها لا تؤمن حيزاً مهماً من النقاش والحوار حول مستقبل حقوقهم ومطالبهم.

وإذا كانت روسيا تسعى لضم الاكراد لصفها وفي صف النظام إلا أن هناك مشاكل كبيرة جداً تتمثل في الخلافات الحادة فيما بين الأحزاب والفصائل الكردية فالقوى السياسية الكردية نفسها، ما تزال عاجزة عن تحييد خلافاتها ومشاكلها البينية، لصالح تشكيل وصياغة موقف كردي موحد، وفق مراقبون

يقول مدير المركز الكردي للدراسات في ألمانيا نواف خليل لـ "أنا برس": زيارة وفد من المجلس الكردي إلى موسكو هي زيارة عادية وكل فترة يقوم وفد من المجلس بزيارة موسكو، حزب الاتحاد الديمقراطي له ممثل في موسكو منذ سنوات، كما أن الإدارة الذاتية لها تمثيل رسمي في موسكو وغيرها، وروسيا رفضت إغلاق هذه المكاتب بالرغم من الضغط التركي.

 وبخصوص التمثيل الكردي يرى خليل أنه لا تستطيع الإدارة الذاتية الديمقراطية ولا حزب الاتحاد الديمقراطي ولا غيرها من الفصائل والأحزاب أن تفرض على المجلس الوطني الكردي أن تكون جزء من الوفد الكردي في مفاوضات جنيف.

ويعتقد خليل أنه إذا بقي المجلس الوطني الكردي ضمن الائتلاف الوطني الذي يعادي كل التطلعات الكردية تحت شعار أو دعوى معاداة الاتحاد الديمقراطي، فإذا كان الائتلاف الوطني يرفض الإدارة الذاتية والفيدرالية والحكم الذاتي ويعتبرونها انفصالاً، فعلى ماذا يعول المجلس الوطني الكردي.

 ويختم خليل أنه إذا بقي المجلس الوطني ضمن الائتلاف، قد يدفع بعض الأحزاب الكردية لتشكيل وفد مع حلفائه وذلك لدخول معترك المفاوضات باسم الشعب الكردي والمطالبة بالحقوق الشرعية للأكراد السوريين.

في ذات السياق ووفقاً لمحللين، إن الأكراد السوريين يعون أن الأطراف الكردية التي تنسق مع روسيا ونظام الأسد، هي أطراف ذات مشروع انفصالي لا تخدم مصلحة الكرد في سوريا، وإنما تسعى للتسويق لمشروعها وخدمة مصالحها الشخصية.

ويشار أن وزير الخارجية الروسي اليوم وفي مؤتمر صحفي جمعه مع نظيره الفرنسي، قال أن موسكو تعمل جاهدة لجمع النظام والمعارضة في حوار مباشر بينهما في مفاوضات جنيف القادم.