المزيد  
واشنطن تؤكد استعدادها لدعم تركيا فيما يخص إدلب
ميلشيا الحشد الشعبي العراقي يرسل مقاتليه إلى خطوط الجبهة في إدلب
عميد كلية الطب بدمشق: أكثر من 150 ألف حالة إصابة بـ "كورونا" في دمشق وحدها
بينهم قتلى من الحرس الثوري.. غارات على مواقع للميليشيات الإيرانية بدير الزور
ميشيل عون: وجود السوريين في لبنان "عبئاً كبيراً" .. ونطلب مساعدة "الهجرة الدولية" لإعادتهم
آلاف العناصر من "داعش" لا يزالون يتحركون بحرية تامة بين سوريا والعراق
مشافي حلب تعاني من نفاد أكياس الجثث بسبب فيروس "كورونا"
وفد المعارضة لـ "أنا برس": تم إلغاء أعمال اللجنة الدستورية بسبب اكتشاف 3 حالات بـ "كورونا"

كل ما تريد معرفته عن الاحتجاجات في مصر

 
   
13:48

http://anapress.net/a/13426663487070
263
مشاهدة


كل ما تريد معرفته عن الاحتجاجات في مصر
جانب من اللافتات- متداولة عبر الإنترنت

حجم الخط:

تشهد مصر، فعّاليات احتجاجية غير مسبوقة ضد السلطات الحالية، مُطالبة بتنحي عبد الفتاح السيسي، عن الحكم، على أثر اتهامات بالفساد وإهدار المال العام في مشروعات فاخرة وقصور رئاسية كشفها المقاول المصري المقيم في إسبانيا حالياً محمد علي. توّزعت تلك الاحتجاجات على عددٍ من المحافظات المصرية.

البداية كانت مع سلسلة فيديوهات نشرها "علي" عبر الإنترنت ساق خلالها اتهامات للسلطات المصرية بالفساد وإهدار المال العام، من واقع عمله كمقاول مع القوات المسلحة المصرية في سلسلة مشروعات، وهي الاتهامات التي نفاها السيسي في مؤتمر الشباب الذي عقده الأسبوع الماضي بالقاهرة، لكنّه أقرَّ ببناء قصور رئاسية في معرض "بناء الدولة الحديثة" على حد قوله، وأكد أنه ماضٍ في بناء المزيد "من أجل مصر".

وجد "علي" قاعدة شعبية مُساندة لدعوته للتظاهر، وخرج "مئات" المتظاهرين في ساعات متأخرة من مساء الجمعة الماضي في مناطق متفرقة، أبرزها في ميدان عبد المنعم رياض المتاخم لميدان التحرير، فضلاً عن تجمعات احتجاجية بمحافظات أخرى منها محافظة الإسكندرية (شمال مصر)، تعاملت معها الشرطة بالغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين. ووثقت تقارير إعلامية أمس اعتقال 74 شخصاً (كما ورد في تقرير وكالة الأنباء الفرنسية أمس).

اعتقال

أكدت عمليات الاعتقال إحصاءات أصدرها المركز المصري للحقوق الاقتصادية والإنسانية، والذي قال إنه وثق عشرات حالات  الاعتقال. قبل أن يُقدّرها اليوم –وبعد فعاليات احتجاجية مساء يوم السبت أيضاً- بحوالي 120 حالة اعتقال.

حظيت محافظة السويس (شرق القاهرة) إضافة إلى الإسكندرية (شمال مصر) بالنصيب الأكبر من الفعاليات الاحتجاجية مساء السبت. وتعاملت معها الشرطة بالغاز. دون استخدام "قوة مميتة" على حد تعبير المركز المذكور.

وفيما شارك ناشطون أنباءً عن سقوط قتيل خلال التظاهرات، نقلها أيضاً المقاول محمد علي، عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، لم يتم توثيق أية حالة بعد. ولم يتسن لـ "أنا برس" الوقوف على حقيقة ذلك. لكنّ تقرير المركز المصري نفى ورود أي بلاغات بشأن سقوط ضحايا لأنه لم يتم استخدام قوة مميتة لدى تفريق التظاهرات.

طالبت المسيرات الاحتجاجية بتنحي عبد الفتاح السيسي، الذي سبق وأكد – لدى مرحلة الانتخابات الرئاسية الأولى- أنه سيتنحى حال مطالبة الشعب له بذلك بعد فوزه. وهتف المتظاهرون "ارحل يا سيسي"، و"الشعب يريد إسقاط النظام" معيدين إلى الواجهة شعارات ثورة 25 يناير (كانون الثاني) 2011 التي أطاحت بنظام الرئيس الأسبق حسني مبارك.

الجزيرة

وأمام تلك المسيرات الاحتجاجية، هاجمت الخارجية المصرية وسائل إعلام خارجية، وبخاصة قناة الجزيرة القطرية، وقالت إنها تنشر أكاذيب وشائعات بخصوص دعاوى التظاهر في مصر. وقال وزير الخارجية المصرية سامح شكري في تصريحات متلفزة له مساء أمس(السبت) إن تلك الدعوات لم تلق صدى بالشارع، ولم يتفاعل معها الشارع المصري.

وبثّ الإعلامي القريب من السلطات المصرية عمرو أديب، فيديو يزعم أنه للحظة حصول عدد من المتظاهرين على مبالغ مالية نظير المشاركة في الفعاليات الاحتجاجية. فيما نشر الإعلامي الشهير أيضاً بقربه من السلطات المصرية، أحمد موسى، مجموعة من الصور والفيديوهات المتداولة للفعاليات الاحتجاجية عبر الإنترنت، وقارنها بصورة وفيديوهات سابقة، وقال إن يتم إعادة تدوير تلك المأخوذة من فعاليات قديمة لتفخيم الأمر، وأقر بتظاهر المئات في مصر.

#الحكاية | فيديو لشباب يتقاضون الأموال للمشاركة في المظاهرات#MBCMASR pic.twitter.com/UAspzDdYT6

— الحكاية (@Elhekayashow) September 21, 2019

وفيما تدور تساؤلات حول سماح الشرطة للمتظاهرين بالوصول إلى الميادين للتظاهر وتنظيم فعاليات احتجاجية، خرج المقاول محمد علي، في فيديو جديد له على "تويتر" مساء السبت، وقدّم الشكر لوزارتي الدفاع والداخلية على عدم تعرضهم العنيف للمتظاهرين، وطالب بـ "اعتقال السيسي". وذكر أن ضباطاً تواصلوا معه وأبدوا تأييدهم للاحتجاجات.

وكان وزير الدفاع المصري الفريق محمد زكي، قد استبق تلك الاحتجاجات بتصريحات لدى لقائه مع عددٍ من العناصر بالقوات الخاصة نهاية الأسبوع الماضي، بالإشارة إلى أن "القوات المسلحة المصرية على قلب رجل واحد" في تصريحات عدّها البعض رسائل مباشرة لنفي وجود انقسامات داخلية.

وبادرت عديد من الأحزاب السياسية المصرية ونواب البرلمان بإصدار بيانات يتحدثون فيها عن ما وصفوه بـ "المؤامرة" الهادفة لإسقاط مصر. في الوقت الذي أعلن فيه تيار الكرامة المعارض، والذي يتزعمه المرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي، عن نيته الانسحاب من المشهد في ضوء حالة الاضطراب والاحتقان السياسي الدائرة. معبراً عن رفض سياسات السلطات المصرية.

ودعا المقاول محمد علي، مساء السبت، إلى تظاهرات مليونية يوم الجمعة المقبل، تطالب بإسقاط السيسي، وهي الدعوة التي وجدت تأييداً من قبل داعميه على مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر" والذين عبّروا عن رغبتهم في مواصلة الفعاليات الاحتجاجية التي رأوا أنها "تكسر حاجز الخوف" في مصر.

ويتواجد المصري عبد الفتاح السيسي، حالياً في نيويورك، للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، وإلقاء كلمة مصر.

 




معرض الصور