المزيد  
واشنطن تؤكد استعدادها لدعم تركيا فيما يخص إدلب
ميلشيا الحشد الشعبي العراقي يرسل مقاتليه إلى خطوط الجبهة في إدلب
عميد كلية الطب بدمشق: أكثر من 150 ألف حالة إصابة بـ "كورونا" في دمشق وحدها
بينهم قتلى من الحرس الثوري.. غارات على مواقع للميليشيات الإيرانية بدير الزور
ميشيل عون: وجود السوريين في لبنان "عبئاً كبيراً" .. ونطلب مساعدة "الهجرة الدولية" لإعادتهم
آلاف العناصر من "داعش" لا يزالون يتحركون بحرية تامة بين سوريا والعراق
مشافي حلب تعاني من نفاد أكياس الجثث بسبب فيروس "كورونا"
وفد المعارضة لـ "أنا برس": تم إلغاء أعمال اللجنة الدستورية بسبب اكتشاف 3 حالات بـ "كورونا"

خاشقجي.. القصة الكاملة من الاختفاء حتى إعلان الوفاة (تسلسل زمني)

 
   
15:58

http://anapress.net/a/125375402455373
272
مشاهدة


خاشقجي.. القصة الكاملة من الاختفاء حتى إعلان الوفاة (تسلسل زمني)
خاشقجي - أرشيفية

حجم الخط:

على مدار أكثر من أسبوعين، وتحديدًا منذ اليوم الثاني من شهر تشرين الأول (أكتوبر) الجاري، أثارت قضية اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي لغطًا واسعًا في شتى الأوساط السياسية العربية والغربية على حدٍ سواء، وسط أنباء مختلفة ساقتها عدد من وسائل الإعلام الدولية حول مصير خاشقجي، لم تنف غالبيتها مسؤولية السعودية عن "اغتياله"، وذلك قبل أن تعترف المملكة في الساعات الأولى من صباح اليوم 20 تشرين الأول، بوفاته "أثناء مشاجرة داخل مقر القنصلية السعودية في إسطنبول".

وما بين إعلان الاختفاء وحتى إقرار السعودية رسميًا اليوم بوفاته، جملة من الوقائع والتطورات التي صاحبها الكثير من الجدل الذي وضع قادة المملكة وعلى رأسهم ولي العهد محمد بن سلمان في أزمة، لا تزال تداعياتها قائمة حتى الآن ، وحتى بعد إقرار السعودية بوفاة خاشقجي، على اعتبار أن الرواية السعودية لم تنطلي على الكثيرين، بحسب ردود الأفعال المعلنة على مدار الساعات الماضية.

وفي هذا التقرير تستعرض "أنا برس" تسلسلاً زمنيًا بالأحداث منذ اختفاء خاشقجي وحتى إعلان وفاته من جانب المملكة، وما صاحب الإعلان السعودي -والقرارات التي اتخذتها المملكة بعد ذلك- من لغط واسع وردود أفعال مختلفة.

2 أكتوبر 2018: قالت خطيبة الكاتب السعودي جمال خاشقجي، إنه دخل إلى القنصلية السعودية في إسطنبول في تمام الواحدة ظهراً ولم يخرج منها.

3 أكتوبر 2018: نفى مسؤول سعودي تحدث إلى وكالة رويترز للأنباء أن يكون الكاتب السعودي في القنصلية أو أن يكون رهن الاعتقال. ومتحدث باسم الرئاسة التركية، قالت إن الصحافي جمال خاشقجي لا يزال في داخل مبنى القنصلية في إسطنبول.

4 أكتوبر 2018: وزارة الخارجية التركية تستدعي السفير السعودي لديها للتباحث في مسألة اختفاء الكاتب المعارض جمال خاشقجي. والقنصلية السعودية تؤكد في بيان نشرته وكالة الإعلام السعودية "إنها تتابع التقارير الإعلامية عن اختفاء جمال خاشقجي بعد خروجه من القنصلية".

5 أكتوبر 2018: ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، قال إنه ليس هناك لدى السعودية ما تخفيه في مسألة اختفاء الصحافي جمال خاشقجي

6 أكتوبر 2018: فتحت السعودية أبوابها لوكالة "رويترز" في محاولة منها لنفي الادعاءات الموجهة إليها. فيما قال الادعاء العام التركي إنه فتح تحقيقاً في مسألة اختفاء خاشقجي

15 سعودياً

7 أكتوبر 2018: قال ياسين أكتاي (مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان)، إنه يعتقد بأن مجموعة تتألف من 15 مواطن سعودي متورطة في قضية خاشقجي.. مضيفا أن جمال خاشقجي تمّت تصفيته في القنصلية.

8 أكتوبر 2018: وجهت تركيا طلباً رسمياً إلى المملكة العربية السعودية لتفتيش قنصليتها في إسطنبول.

9 أكتوبر 2018: ناشد مكتب الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة الجمهورية التركية والمملكة العربية السعودية لإجراء تحقيق موضوعي وحيادي في مسألة اختفاء خاشقجي وإلى نشر نتائج التحقيق بطريقة علنية.

10 أكتوبر 2018: قام 22 عضواً في مجلس الشيوخ الأميركي بتفعيل قانون ماغنيتسكي المتعلق بحقوق الإنسان وذلك بهدف إجبار الولايات المتحدة على فتح تحقيق في مسألة اختفاء الكاتب السعودي.

11 أكتوبر 2018: قال طوني بلير، رئيس الوزراء البريطاني السابق، إن اختفاء خاشقجي أمر مقلق للغاية وهو يعارض "روحية الإصلاحات التي يقودها ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان".

12 أكتوبر 2018: مصادر تركية أكدت وصول وفد من المملكة العربية السعودية إلى أنقرة في إطار التحقيق المشترك مع أنقرة في اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

توعد

13 أكتوبر 2018: توعد الرئيس الأمريكي بعقوبة قاسية إذا ثبت أن السعودية هي من قتل الصحفي المعارض جمال خاشقجي داخل قنصليتها في مدينة اسطنبول التركية. فيما نفت وزارة الداخلية السعودية مزاعم بوجود أوامر بقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي  ورفضت "اتهامات زائفة"

14 أكتوبر 2018: مصر أكدت أهمية إجراء تحقيق شفاف بشأن قضية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وحذرت من الاستغلال السياسي للقضية ضد السعودية. بينما الملك سلمان اتصل بأردوغان بشأن قضية خاشقجي وقال إنه لن ينال أحد من صلابة العلاقات. 

15 أكتوبر 2018: السعودية تسمح لمحققين أتراك بدخول قنصليتها بإسطنبول وتفتيشها لنحو 9 ساعات. وترامب صرح بعد اتصال بالملك سلمان بأن "قتلة مارقين" ربما تسببوا بمقتل خاشقجي.

16 أكتوبر 2018: مجلس الوزراء السعودي يرحب بموافقة تركيا على فتح تحقيق مشترك بقضية خاشقجي. فيما اتهم عضو الكونغرس الأمريكي عن الحزب الجمهوري لينزي جراهام ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بالضلوع وراء مقتل خاشقجي.

17 أكتوبر 2018: فريق من المحققين الأتراك دخل مقر إقامة القنصل السعودي في اسطنبول في إطار التحقيق في اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

19 أكتوبر 2018: 15 موظف بالقنصلية السعودية في اسطنبول يدلون بشهاداتهم بمكتب الادعاء حول اختفاء خاشقجي

20 أكتوبر 2018: السعودية تعترف بوفاة خاشقجي إثر ما تقول إنه شجار وقع داخل قنصلية الرياض في إسطنبول.

ردود أفعال

وخلال الساعات القليلة الماضية، تباينت ردود الأفعال حول الإعلان السعودي الرسمي عن وفاة خاشقجي، كان أبرزها تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي رأى أن "بيان التفسير الذي أعلنته السعودية بشأن كيفية وفاة الصحفي جمال خاشقجي في قنصليتها بإسطنبول موثوق به". وأضاف:"الإعلان السعودي خطوة أولى جيدة".

وفي تركيا، فإن نائب رئيس العدالة والتنمية، قد رأى أن "تبرئة الإدارة السعودية بتحميل أشخاص التهمة أمر غير مقبول"، في إشارة إلى رفضه إلى الرواية السعودية بشأن الحادث. بينما اعتبر البرلمان الأوربي أنه "ينبغي الشروع بشكل عاجل في إجراء تحقيق دولي دقيق لفحص الأدلة المتعلقة بوفاة جمال خاشقجي". كما أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، عن أنها "لا تقبل " التفسير السعودي بشأن مقتل خاشقجي (وكالة بلومبيرغ)