المزيد  
نشر القوات الروسية والتركية في إدلب.. بين خفض التوتر والتقسيم
القائمة الكاملة لمطالب دول "معسكر المقاطعة" من "قطر"
القصة الكاملة للخلاف بين الداعيات ونساء مدينة ادلب وتطوره إلى المحاكم
تصريحات "ماكرون" حول "الأسد" تكشف عن وجهه القبيح
تضارب في قرارات البقاء في سوريا والعودة إلى تركيا بعد انتهاء إجازة العيد
حرب المعابر والحدود تلغى الهدنة المتفق عليها في درعا
معلومات عن "مهندس سياسات المملكة".. ماذا يعني تعيين "محمد بن سلمان" وليًا للعهد؟
السلاح الأبيض في بلدة يلدا يؤرق المدنيين .. وسط عجز عن إيجاد الحلول

تركيا تدخل عصراً جديداً.... وأحلام النظام الرئاسي أصبحت واقعاً

 
   
15:41


تركيا تدخل عصراً جديداً.... وأحلام النظام الرئاسي أصبحت واقعاً

نعم للتعديلات الدستورية، هكذا أقر الشعب التركي التعديلات التي طرحها حزب العدالة والتنمية الحاكم في البلاد، وذلك بعد تصويت الأتراك بنسبة 51،3 % بالموافقة على التعديلات الدستورية، مقابل 48،7 %صوتوا بـ “لا"، ما دفع أنصار حزب العدالة والتنمية للاحتفال في الشوارع والميادين، وفقاً لما ذكرته وكالة "الأناضول" الرسمية.

وأكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان "أن الاستفتاء هو تصويت من أجل مستقبل تركيا، وقال أردوغان "ستتقدم أمتنا إن شاء الله هنا وفي الخارج نحو المستقبل "

إذاً ستدخل تركيا عهداً جديداً بعد موافقة الشعب التركي للتحول إلى النظام الرئاسي، لكن ماذا يعني الانتقال من النظام البرلماني إلى الرئاسي بالنسبة لتركيا؟ ... وما هو انعكاس هذا الانتقال على السوريين والثورة السورية ؟؟

يقول الدكتور باسل الحاج جاسم الخبير بالشأن التركي لـ أنا برس: بالنسبة لتركيا الاستفتاء يعني اتمام الدخول الى مرحلة جديدة كانت قد بدأت منذ ان تم اقرار التعديلات التي سمحت بانتخاب الرئيس بشكل مباشر من الشعب في أول مرة في تاريخ الجمهورية التركية بعد ان كان ينتخب من البرلمان

مردفاً أن التعديلات الأخيرة كما هو معلن بأنها لن تدخل حيز التنفيذ إلا في عام 2019 لتتحول تركيا بذلك الى جمهورية رئاسية، ومن غير المستبعد أن تؤثر نتيجة الاستفتاء على المدى القريب على علاقات أنقرة بدول الاتحاد الاوربي وامريكا لأنهم ينظرون الى هذه التعديلات بأنها تعطي المزيد من الصلاحيات لأردوغان

 حيث صدرت الكثير من التصريحات إن كان اوروبيا او امريكاً بهذا الخصوص، وكذلك من جانب تركيا حيث قال وزير الخارجية التركي بأن بلاده ستقدم العرض الأخير فيما يخص إلغاء تأشيرة دخول الاتحاد الاوروبي للمواطنين الاتراك في حزيران من العام الجاري.

ويوضح الحاج جاسم إنه على المدى المتوسط والبعيد، طبيعة الاحداث والمتغيرات الدولية والاقليمية وضرورة التعاون في ملفات كثيرة، ستكون هي المؤثر على مستوى العلاقات بين هذه الدول وانقرة

 وجود تقارب بين الفريقين المشاركين في الاستفتاء يعكس الواقع الحزبي التركي
باسل الحاج جاسم

فيما يخص سوريا بعد الاستفتاء يعتقد الحاج جاسم ستسود تركيا حالة شعور بالاستقرار الداخلي ولاسيما اقتصاديا، وفي أغلب الانظمة الرئاسية يكون هناك اهتمام أكبر في السياسة الخارجية، ولا يوجد شك لدى أحد ان سوريا اليوم لها أولوية بين كل قضايا السياسة الخارجية التركية لما لها من تأثير وتداخل في باقي الملفات التركية إن كان داخليا او خارجيا.

وحول أن نتيجة الاستفتاء كانت متقاربة جداً، يؤكد الحاج جاسم أن وجود تقارب بين الفريقين المشاركين في الاستفتاء يعكس الواقع الحزبي التركي، واستفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي ايضا كانت نتيجته مشابهة، وهذه هي الديمقراطية، لو بفارق صوت فهو يرجح كفة طرف على طرف.

وبدوره يقول الصحفي السوري عبو الحسو الخبير بالشأن التركي لـ أنا برس: أن الانتقال من النظام البرلماني إلى الرئاسي تمركز السلطات التنفيذية بيد رئيس الجمهورية والتخلص من ازدواجية السلطات والتنافس والتناكف بينهما.

 كما حصل سابقاً في تاريخ تركيا مثلما حصل بين رئيس الوزراء آنذاك بولنت اجاويد ورئيس الجمهورية نجدت سيزار عندما رمى مقترح تعديل الدستور في وجهه أدخل تركيا في نفق مظلم وأزمة سياسية واقتصادية كبيرة، الانتقال إلى النظام الرئاسي سيوفر لتركيا فعالية أكبر في اتخاذ القرار وتنفيذه داخلياً وخارجياً

 

ويتابع الحسو النظام البرلماني جلب على تركيا الويلات نتج عنها حكومات ائتلافية هزيلة وضعيفة لم يدم بعضها 3 أشهر أدخلت البلاد في أزمات سياسية واقتصادية وكانت سبباً رئيسياً لانقلاب عام 1980

 

ويوضح الحسو أن تماسك الجبهة الداخلية ووحدة القرار والاستقرار السياسي والاقتصادي على المدى المتوسط والبعيد سيتيح لتركيا المشاركة بفعالية أكبر في المسائل الاقليمية والدولية وقد تعيد النظر في مسألة انضمامها في الاتحاد الأوربي.

 وخاصة إذا تم رفض رفع تأشيرة الشينغت عن الأتراك حيث صرح وزير الخارجية التركي بأنهم سيقدمون العرض الأخير فيما يخص هذه المسألة في شهر حزيران القادم،

ويرى الحسو أن تركيا ستتجه لتعزيز علاقتها مع محيطها العربي والاسلامي في ظل الاستدارة الأوربية والأميركية ضدها، ولا سيما كانوا رافضين لهذه التعديلات ويرون في هذه التعديلات توسيع لصلاحيات أردوغان كشخص وليس كرئيس.

مسألة حزب العمال الكردستاني وقوات سوريا الديمقراطية التي يشكل ypg ركنها الأساسي يعتقد الحسو أنها ستكون من أولويات السياسة الخارجية على المدى القريب والمتوسط وبالتالي ستكون مسألة منبج والرقة من جديد في أولويات الاجندة الخارجية للسياسة التركية.