المزيد  
الحمزة: "روسيا اليوم" مارست تضليلًا إعلاميًا في واقعة اعتقال الروس لعناصر من النظام
قصة عائلة مهجرة من الغوطة
ديما موسى تشرح لـ "أنا برس" أولويات عمل الائتلاف ودوره في المرحلة المقبلة (حوار)
لهذه الأسباب.. لن يتم المساس بالجنوب السوري
مديرة "زنوبيا" ترصد لـ "أنا برس" جهود الجمعية في دعم المرأة السورية‎
الخارجية الامريكية لـ "أنا برس": إيران عائق أمام الحل في سوريا
تفاصيل تروى لأول مرة عن احتجاز الأحزاب الكردية نساء وأطفال على حواجزها
برهان غليون لـ "أنا برس": لا توجد أي صفقة أمريكية روسية لإخراج إيران من سوريا

هل تعرف موقع التواصل الاجتماعي "فكونتاكتي"؟

 
   
11:30


يشتهر موقع التواصل الاجتماعي فكونتاكتي في روسيا بصفة خاصة، على اعتبار أنه "صناعة روسية" بالكامل. وعلى رغم أنه يشبه في كثير من خصائصه موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" إلا أنه لا يحظى بنفس الشهرة العالمية، لكنه يحتفظ لنفسه بخصوصية وحضور واسع في أوساط روسيا وبيلاروسيا وأوكرانيا وكازاخستان.

تم إطلاق الموقع في العاشر من أكتوبر (تشرين الأول) 2006 من روسيا، ويحتوي على عددٍ من اللغات، تأتي الروسية في مقدمتها ثم الأوكرانية والإنجليزية والفرنسية والألمانية والفرنسية، كما تتوافر فيه اللغة العربية أيضًا.

ومالك الموقع شركة مايل التي تقدم خدمة البريد الإلكتروني الذي يعتبر الأكثر انتشارًا في روسيا وأوكرانيا والدول التي تتحدث الروسية بصفة خاصة.

وللموقع شعبية نسبية بين المستخدمين العرب أيضًا، كونه يحتوي ضمن اللغات المستخدمة فيه على اللغة العربية. ويتابعه حول العالم أكثر من مائة مليون مستخدم (شهريًا).

ولدى الكثيرين من المسؤولين الروس صفحات خاصة عبر ذلك الموقع، تمامًا مثل الصفحات الخاصة عبر مواقع التواصل الأخرى, ينشرون من خلالها أخبارهم المختلفة.

وعلى غرار "فيس بوك" يُمكن فكونتاكتي مستخدميه من نشر الصور والمقاطع الفيديو المختلفة والموسيقى، كما يحتوي على العديد من التطبيقات والألعاب المختلفة. ويتميز بكونه خفيف السعة ولا يستغرق وقتًا طويلًا في التحميل. ويمكن مستخدميه من إنشاء الصفحات والمجموعات كما يمكنهم من الاتصال عبر "الفيديو".

ومن بين المزايا التي يتضمنها الموقع خلوه من الإعلانات الكثيفة. فضلًا عن كونه مجاني بصورة كاملة، ويمكن مستخدميه من تحميل الفيديوهات.