المزيد  
سوتشي: ماهية التنازلات بين الأطراف ستحدد شكل التسوية السياسية
جورج صبرا: البيان الختامي لمؤتمر الرياض 2 ملتبس ونتائجه مدمرة
لؤي حسين: الرياض 2 "فالصو".. ونشطاء يردون
فاتح حسون لـ "أنا برس": أتينا للرياض بثوابت ثورتنا ولن نتخلى عنها
أربع ملاحظات رئيسية على مسودة البيان الختامي للرياض 2
الحل القادم للأزمة السورية وفق الرؤية الروسية الأمريكية
تفاصيل الجلسة الافتتاحية لـ "الرياض 2" بحضور المبعوث الخاص للرئيس الروسي
الأسباب الحقيقية وراء رفض "قدري جميل" المشاركة في اجتماع الرياض

حوار.. الخبير الاستراتيجي أديب العليوي لـ "أنا برس": سايكس بيكو جديد يهدد سوريا

 
   
10:30


حوار.. الخبير الاستراتيجي أديب العليوي لـ "أنا برس": سايكس بيكو جديد يهدد سوريا

تلتفت الأنظار الى العاصمة السعودية الرياض في التاسع عشر من مايو/أيار الجاري مترقبةً ما سينتج عن زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الى المنطقة العربية في أولى زياراته بعد تسلمه منصب رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية في شهر يناير الماضي، ولعل الشأن السوري هو الأوفر حظاً ليكون على طاولة النقاشات وجدول الأعمال الذي سيعمل عليه الأطراف المجتمعة، لا سيما ان الرئيس الأمريكي أعلن عن عقده عدة اجتماعات مع قادة الدول الإسلامية خلال زيارته للرياض.

في الآونة الاخيرة كثر الحديث عن استعداد قوات من الجيش التركي لدخول الأراضي السورية من الجهة الشمالية، وقوات أمريكية أردنية من الجهة الجنوبية تنفيذاً لنود الإتفاق الذي وقّع في مفاوضات استانا مؤخراً من قبل الدول الضامنة، الخبر لاقى ترحيباً من بعض الفصائل العسكرية المسلحة و رفضا من البعض الأخرين الذين اعتبروا انه احتلال جديد بصيغة مختلفة. وفي ضوء ما سبق من أحداث كان لـ "أنا برس" حوار مطول مع الخبير الاستراتيجي "العقيد أديب العليوي" للوقوف على أبعاد القضية السورية وإلى التفاصيل..

ما هو تصوركم العام لزيارة الرئيس الأمريكي "ترامب" الى المملكة العربية السعودية؟

زيارة ترامب إلى السعودية لن يكون لها إنعكاسات على سوريا فحسب بتصوري، بل سيكون لها انعكاسات على منطقة الشرق الأوسط بشكل عام؛ لأن المؤشرات تدل على وجود ترتيب معين جديد على خطى "اتفاقية سايكس بيكو" سيطال الأراضي السورية في المرحلة المقبلة في ظل الإرهاصات الجارية لتقسيم المنطقة.

 أستبعد احتمالية دخول القوات الامريكية مع قوات اردنية للعمل على اقتصاص تنظيم الدولة داعش من الجهة الجنوبية

وعن التدخل الأمريكي من الأراضي الأردنية إلى الجنوب السوري لا أستبعد احتمالية دخول القوات الأمريكية مع قوات أردنية؛ للعمل على اقتصاص تنظيم الدولة داعش من الجهة الجنوبية والتي تتمركز خاصة في منطقة "حوض اليرموك".

في ظل الخلافات الحاصلة بين تركيا والولايات المتحدة على خلفية تسليح الأخير للفصائل الكردية، هل تتوقع دخول الجيش التركي الى مدينة إدلب لتأخذ دورها ال>ي تم الاتفاق عليه في مفاوضات استانا الأخير؟

تركيا كانت إحدى الدول الضامنة في استانا، علما بأن قوات المعارضة وقوات الأسد لم يوقعا على تلك الإتفاقية وإنما اقتصر الأمر على الدول الضامنة "أصحاب المشروع" وبما أن تركيا هي الأقرب للشعب السوري والأكثر دعماً للثورة السورية، نظراً لتقاطع مصالحها، وهنا يطرح السؤال نفسه، لماذا وافقت تركيا على توقيع الإتفاق مع دول تعتبر من أعداء الثورة؟ والجواب يأتي على النحو التالي:

الشمال السوري يعتبر القلعة للجانب التركي، حيث تم التوقيع على الإتفاق لتضمن تركيا شرعية التحرك على حدودها الجنوبية لمنع القوات الكردية من إنشاء أي جسم يضر مصلحها الداخلية، خاصة بعد الحديث عن دعم الأكراد من قبل الأمريكيان، في ظل الحديث عن محاولة التوصل الى اتفاق "كردي أمريكي" يقضي بوصول القواد الكردية الى الساحل السوري، وهو السبب الرئيس الذي يدفع الأكراد للمشاركة في المعارك على الأرض ، مقابل الحصول على ميزة ممر بري يصلهم بالبحر، وهنا نرى هذا الحشد العسكري على مناطق "حارم و منطقة أطمة" من أجل منع هذا التمدد للقوات الكردية.

وماذا عن معركة الرقة المرتقبة؟

تركيا قدمت جميع الدلائل التي تنص على أن البي كي كي وقوات حماية الشعب الكردية التي اتخذت مسمى قوات سوريا الديمقراطية، بأن جميع الأسلحة التي استلمتها يتم استخدامها ضد قوات الجيش التركي، وكانت قوات الشرطة التركية قد وجدت في أحد الأنفاق التابعة لـ BKK والممتدة لداخل الأراضي التركية صواريخ محمولة على الكتف مضاض للطائرات من نوع " S A 16" روسي المنشأ، وهذا ما أعلنت عنه أيضاً وزارة الداخلية التركية.

 هنالك مشكلة في المنظورالأمريكي.. الكيل بمكايل مختلفة

 هنالك مشكلة في المنظور الأمريكي والكيل بمكايل مختلفة، لا سيما بعد التخلي الأمريكي عن الحليف الأستراتيجي التركي وتفضيل العمل مع الميليشيات، فقد تختلط الأوراق على الأرض، حيث من الممكن قيام الأتراك باستخدام الضغط من خلال قواعدها العسكرية الجوية "انجرليك" وكذلك إمكانية تحركيها لما يسمى "جيش العشائر" الذي يتجاوز قوامه ال7000 عنصر المدربين والمجهزين لدخول مدينة الرقة، وه>ا ما سينعكس سلباً على محاولة دخول الأكراد الى المدينة، لا سيمى أن الكثير من مواطني مدينة الرقة الرافضين لحكم تنظيم الدولة سيرفضون بالمقابل حكم القوات الكردية.

وكيف تحلل "اتفاق المناطق الآمنة" وطبيعة تداعياته؟

 هذا الاتفاق لا يصب نهائيا في مصلحة الشعب والثورة السورية؛ لأن تلك المناطق التي سميت بخفض التوتر تعطي الشرعية لروسيا وقوات الأسد والميليشيات الموالية لهم على الأرض لمتابعة قتل السوريين، وهذا ما يتعارض تماماً مع مبادئ استانا التي بنيت على اساس ذهاب وفد فني عسكري من الجيش الحر والفصائل المعتدلة للتنسيق من أجل تنسيق هدنة كاملة على الارضي السورية.

بالاضافة لرسم الحدود الحالية الخاضعة للمعارضة ووقوات الأسد وعدم تجاوزها من قبل جميع الأطراف إضافة لايقاف استهداف المدنيين، وبالتالي تشكيل أرضية حقيقية لمباحثات جينيف بحسب قرارات مجلس الأمن الدولي 2254في فقرته "9-10-11-12" القاضي بوجود حل سياسي في سوريا، وهنا تحاول روسيا جعل الأستانا هي المرجع لحل الأزمة السورية وهو ما أكده وزير الخارجية السوري وليد المعلم حينما أعرب بأن جنيف انتهت ولن يكون لها تأثير على المنطقة.

جميع الاتفاقيات التي تم التوصل اليها فشلت قبل أن تولد، وبالتالي لن يكون هناك أي هدنة تفيد الشعب السوري، فالتقسيم أتي حتى ولو يكن بالشكل المتعارف عليه، فالعديد من الدول اللاعبة تطلق يدها على مناطق دعمها ونفوذها في الداخل السوري مما سيؤدي الى خلق "سايكس بيكو" في سوريا.