المزيد  
سوتشي: ماهية التنازلات بين الأطراف ستحدد شكل التسوية السياسية
جورج صبرا: البيان الختامي لمؤتمر الرياض 2 ملتبس ونتائجه مدمرة
لؤي حسين: الرياض 2 "فالصو".. ونشطاء يردون
فاتح حسون لـ "أنا برس": أتينا للرياض بثوابت ثورتنا ولن نتخلى عنها
أربع ملاحظات رئيسية على مسودة البيان الختامي للرياض 2
الحل القادم للأزمة السورية وفق الرؤية الروسية الأمريكية
تفاصيل الجلسة الافتتاحية لـ "الرياض 2" بحضور المبعوث الخاص للرئيس الروسي
الأسباب الحقيقية وراء رفض "قدري جميل" المشاركة في اجتماع الرياض

ما الذي دفع دي مستورا لسحب ورقة التشاور حول سلة الدستور؟

 
   
10:01


ما الذي دفع دي مستورا لسحب ورقة التشاور حول سلة الدستور؟

سحب المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، وثيقته التي تتعلق بتشكيل آلية التشاور حول الدستور التي وزعها على وفدي النظام والمعارضة السورية.

وكان دي ميستورا قد قدم ورقة تقترح تشكيل فريق من الناشطين في المجتمع المدني والتكنوقراط لتمهيد الطريق أمام إعداد دستور جديد، وذلك في اليوم الثاني للجولة السادسة من محادثات جنيف.

وتنص الوثيقة، بحسب مصادر المعارضة، على آلية تشاورية تعمل على رؤى قانونية محددة، وكذلك ضمان عدم وجود فراغ دستوري أو قانوني في أي وقت خلال عملية الانتقال السياسي الذي يتم التفاوض عليه.

وفي السياق ذاته أوضحت المعارضة السورية، أن المعارضة أثارت الكثير من الملاحظات على المبادرة التي قدمها دي ميستورا، بعد اجتماعات مكثفة لأعضاء الوفد، وتخشى المعارضة أن يكون دي ميستورا متأثرا بالطرح الروسي.

 الأيوبي: سحب دي مستورا ورقته بشأن الآلية التشاورية هي خديعة وتأتي في سياق إضاعة الوقت

وترى المعارضة أن الآلية التي اقترحها المبعوث تتضمن ألغاما سياسية، وتحتاج إلى توضيحات، إذ تقترح الآلية إيجاد حل سياسي للصراع السوري عن طريق وضع دستور جديد للبلاد.

لم تتضح بعد أسباب سحب دي ميستورا للمبادرة لكن المعارضة تحفظت عليها مبدية مخاوف من الغرق في التفاصيل وقدمت للمبعوث الاممي عشرات الاسئلة بشأن مقترحات الاخيرة، فيما لم يصدر تعليق من وفد النظام حولها.

 يقول الناشط الحقوقي عماد الأيوبي لـ "أنا برس": إن سحب دي مستورا ورقته بشأن الآلية التشاورية هي خديعة وتأتي في سياق إضاعة الوقت إذ أن ليست هناك مدة كافية للبحث في أي سلة من سلال دي مستورا الأربعة لضيق الوقت، وفوق كل ذلك يقدم دي مستورا وبشكل مفاجئ سلته حول الدستور، ويأتي باليوم التي لسحبها أيضا بشكل مفاجئ.

 ويرى أن البعض يظن أن المعارضة أحرزت نصرا كبيراً بسحب دي مستورا ورقته الخاصة بالدستور، لأن المعارضة تحفظت على ورقته، لكنهم لا يعلمون أن الخديعة نجحت وأدت دورها المطلوب وهو إضاعة الوقت وتمريره، ذلك أن الخديعة الحقيقية أنه استهلك يوما كاملا من الوقت القليل المخصص للتفاوض بطرح تلك الورقة. مشيرًا إلى أن 

 ما يفعله دي مستورا هو تنفيذاً لمصالحه الخاصة ولمصالح النظام وحلفائه وداعميه ولبعض الأطراف التي تريد المماطلة وإضاعة الوقت على حساب الدم السوري.