المزيد  
مع الارتفاع المتزايد للإصابات بفيروس "كورونا".. مسؤول إيراني يقترح فرض حكم عسكري لمواجهته
أكثر من 90 قتيلا في انفجارات بيروت.. وأصابع الإتهام نحو حزب الله
أبرز أطباء القلب في سوريا.. يموت تحت التعذيب في سجون الأسد
فيروس كورونا يضرب "منتخب سوريا"
أكثر من 15 قتيل من الميليشيات الإيرانية بقصف جوي في ريف البوكمال
على خطى واشنطن.. شركات روسية تقدم عروض للاستثمار في مناطق "قسد"
تفاصيل اجتماع رياض حجاب مع مسؤولين أمريكيين في واشنطن
بمباركة أمريكية.. "قسد" توقع اتفاقية تُغضب دمشق وأنقرة

أسباب إعلان هدنة إدلب وتداعياتها

 
   
11:45

http://anapress.net/a/229361137576827
71
مشاهدة


أسباب إعلان هدنة إدلب وتداعياتها

حجم الخط:

أعلنت قاعدة "حميميم" التي تدير العمليات العسكرية الروسية في سوريا عن بدء العمل بنظام وقف إطلاق النار في منطقة إدلب، وأكدت بأنه تم بموجب اتفاق بين موسكو وأنقرة.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الشبه رسمية عن اللواء " يوري بورينكوف" مدير قاعدة "حميميم" أن وقف إطلاق النار أصبح سارياً اعتباراً من الساعة 14.00 ظهراً من يوم الخميس 9 من كانون الثاني / يناير 2019.

ولا تفسير حتى الآن للتضارب الذي حصل بين وزارتي الدفاع الروسية والتركية حول تحديد موعد سريان الهدنة في إدلب، حيث ذكرت الأولى أنها بدأت الساعة الثانية ظهراً من يوم الخميس المنصرم، في حين قالت الثانية أنها لن تدخل حيز التنفيذ قبل منتصف ليل السبت- الأحد (غداً) .

ولا تزال البنود والتفاصيل حول الهدنة الجديدة غير واضحة، الأمر الذي سيستدعي اجتماعات ولقاءات مكثفة بين اللجان العسكرية الروسية والتركية المختصة لبحث تفاصيلها، والبنود المتوافق عليها من أجل تنفيذ مذكرة " سوتشي".

خرق الهدنة

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن طائرات النظام السوري الحربية نفذت غارات جوية على مدينة معرة النعمان، تزامنا مع تحليق عدة مروحيات في أجواء ريفي إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي.

وقصفت قوات النظام بالقذائف الصاروخية محاور القتال في جبل شحشبو في سهل الغاب شمال غربي حماة، بالإضافة لرشقات متبادلة بالأسلحة الرشاشة بين الفصائل وقوات النظام في المنطقة ذاتها.

وجاء تجدد القصف في المنطقة العازلة شمال غربي سوريا، بالرغم من إعلان روسيا أنها اتفقت مع النظام التركي على وقف إطلاق النار بالمنطقة.

وتزامن ذلك مع وصول حشود عسكرية كبيرة لقوات النظام إلى مدينة حلب تضم جنود وآليات عسكرية وأسلحة ثقيلة، بالتزامن مع وصول تعزيزات للفصائل المسلحة إلى محاور القتال.

خلافات تركية روسية

ويبدو أن هناك خلاف تركي روسي حتى الأن حول ملف إدلب.. إذ تتمسك تركيا بموقفها الرافض لاستعادة نظام الأسد السيطرة على محافظة إدلب، ولوحت مؤخراً بوقف تنسيقها المشترك مع روسيا في حال أصرت الأخيرة على الحل العسكري في إدلب.

وعشية القمة التركية الروسية (أردوغان - بوتين) استبقت الرئاسة التركية زيارة الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" إلى أنقرة، حيث أكدت في تصريحات للناطق باسمها "إبراهيم كالن" في السابع من الشهر الجاري بأن نظام الأسد "فقد صفة القائد الذي سينقل سوريا إلى مستقبل ديمقراطي تعددي يسوده السلام"، مؤكداً أن النظام المدعوم من روسيا يرتكب المجازر ضد المدنيين، وهو أمر مخالف للقوانين الدولية وللاتفاق مع روسيا.

وكانت أنقرة قد رفضت الشهر الماضي عرضاً روسياً ينص على عودة مؤسسات النظام إلى إدلب، وانسحاب فصائل المعارضة السورية من المدن الرئيسية المحيطة بالطرقات الدولية التي تصل بين حلب ودمشق، و حلب واللاذقية، مقابل إيقاف الحملة العسكرية على إدلب، وتمسكت بتطبيق تفاهم "سوتشي".

ويبدو أن الثقة لا تزال مفقودةً تماماً بين أنقرة وموسكو فيما يخص ملف إدلب، حيث ترى موسكو أن تركيا لم تقم بما يتعين عليها القيام به لإخراج المجموعات الراديكالية من المنطقة العازلة بموجب اتفاق التفاهم في سوتشي والموقع في 17 سبتمبر (أيلول) 2018. 

هدنة إعلامية 

ولكن يبقى التساؤل المطروح بعد كل ما تم شرحه.. لماذا أعلنت موسكو الهدنة؟ يقول رئيس مجلس أحرار سوريا سابقا، المعارض السوري أسامة بشير لـ "أنا برس" اعتدنا على الهدن التي فقط إعلاميا هدن وفي الحقيقة لم يلتزم الروس والنظام مرة واحدة بأي هدنة ولكن هناك نداءات دولية الآن وضغوط على الروس بوقف القصف.. ولذلك وافق بوتين على الهدنة الآن مستبقا التصعيد الأوربي ومجلس الأمن  من أن يصدر قرارا يجبر الروس والنظام على وقف القصف. 

وأوضح البشير أن الروس والنظام هدفهم إدلب وكل المناطق المحررة وحسب تصريحات الروس التي كرروها مرات كثيرة يجب إعادة كل المناطق لسيطرة النظام.. مضيفا أن الهدنة هي اتفاق ما بين تركيا وروسيا ولكن هل خلال هذه الهدنة سيتم العمل على إيجاد حل للشمال.  

وبحسب البشير طالما ذريعة الروس هيئة تحرير الشام.. فكيف ستتصرف تركيا.. هل ستعمل على حل هيئة تحرير الشام أم سيكون هناك تصرف آخر تركي مع الهيئة. على حد وصفه.

ويختم البشير حديثه قائلا: الهدنة ليست إلا هدنة إعلامية وسيستمر القصف ولكن ربما بنسبة أقل.. وربما تركيا أخذت على عاتقها بهذه الهدنة أن تتصرف مع هيئة تحرير الشام.. مؤكدا أن الهدنه والموافقة عليها من قبل الروس هي استباقا لأي قرار من مجلس الأمن ضد روسيا و استباقا لأي تصعيد أوربي تجاه روسيا.

مخططات روسية

ومن جانبه يرى المحلل السياسي المعارض، حسام نجار.. أن الروس لا يقومون بأي هدنة إلا كان لديهم مخطط معين يريدون تنفيذه أو أن هناك موقف دولي يستدعي هذه الهدنة.. ومع الإعلان عن الهدنة لم يترافق مع وقف القصف على بلدات ومدن المحرر بل ازدادت وتيرته.

وأوضح النجار خلال حديثه لـ "أنا برس" فأن الروس يعملون على خطين خط إعلامي سياسي وخط عسكري. الأول يتناول تصريحات و بيانات والثاني حملات طيران وقصف مستمرين يرافق هذا تدعيم لخطوط الجبهات.. و اكتشاف الثغرات التي لدى الفصائل و نقاط القوة لديهم وبالتالي يقوم بمرحلة أخرى بتشتيت الفصائل بين التصريح والعمل على الأرض.

وأشار النجار إلى أن أغلب وسائل الإعلام لم تسلط الضوء على هجمات الفصائل على النظام و اغتنامها أليات عسكرية وقتل لعناصر النظام و خاصة في الريف الشرقي لإدلب وهذا ما استدعى النظام لمزيد من القصف.. رغم معرفة الجميع بأسلوب الهدن لدى الروس لكننا نقع أحياناً في هذا الفخ.

وبحسب النجار فأن فترة الهدنة تعتبر طويلة نسبياً قياساً على باقي الهدن السابقة وقد تكون محاولة للعمل على الحل السياسي بعد توقف اللجنة الدستورية هذا التوقف الذي يتطلب مخرج ما. وقد يكون المخرج بالوصول إلى مجلس عسكري سيادي.. الغاية منه العمل على ضبط الأرض وسحب السلاح و ترتيب البيت السوري لمرحلة جديدة تكون الانتخابات والدستور هي السائدة.

ويختم النجار حديثه قائلا: بالطبع هذا التصور لا يمكن أن يحصل إلا إن كانت هناك رغبة دولية و أمريكية خالصة و التحركات التي تحصل وراء الكواليس قد تنجح إلى حد ما.. و بالخلاصة الهدنة هذه تقع بين هذين الأمرين والتحركات الدولية هي التي تأكد أحدهما على الآخر.

يذكر أن وزارة الدفاع الروسية أعلنت عن وقف إطلاق نار مشابه نهاية العام الفائت 31 كانون الأول 2019، لتعود بعد أيام إلى خرقه ومتابعة عملياتها العسكرية واتباع سياسة الأرض المحروقة وسيطرت على مدينة خان شيخون.