المزيد  
سوتشي: ماهية التنازلات بين الأطراف ستحدد شكل التسوية السياسية
جورج صبرا: البيان الختامي لمؤتمر الرياض 2 ملتبس ونتائجه مدمرة
لؤي حسين: الرياض 2 "فالصو".. ونشطاء يردون
فاتح حسون لـ "أنا برس": أتينا للرياض بثوابت ثورتنا ولن نتخلى عنها
أربع ملاحظات رئيسية على مسودة البيان الختامي للرياض 2
الحل القادم للأزمة السورية وفق الرؤية الروسية الأمريكية
تفاصيل الجلسة الافتتاحية لـ "الرياض 2" بحضور المبعوث الخاص للرئيس الروسي
الأسباب الحقيقية وراء رفض "قدري جميل" المشاركة في اجتماع الرياض

الاستخبارات الأمريكية تُحذر ترامب: المستقبل مظلم ومخيف.. لهذه الأسباب

 
   
10:31


الاستخبارات الأمريكية تُحذر ترامب: المستقبل مظلم ومخيف.. لهذه الأسباب

"إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب سوف تواجه مخاطر حدوق نزاعات دولية كبرى، مع تراجع القيم الديمقراطية بصورة غير مسبوقة"، تحذيرات أطلقتها الاستخبارات الأمريكية قبل عشرة أيام من تولي الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب الرئاسة رسميًا في 20 يناير (كانون الثاني) الجاري.

 

عوامل تؤدي لانتهاء عصر "هيمنة واشنطن" يرصدها تقرير حديث للاستخبارات الأمريكية

وأفادت الاستخابات الأمريكية في تقرير لها نُشر مساء الاثنين بأن هنالك العديد من المخاطر والعقبات التي تواجه إدارة ترامب الرئيس على رأسها احتماليات تفاقم النزاعات الدولية، في ظل اعتراف بـ "التراجع النسبي للزعامة الأمريكية في العالم" وجميعها عوامل اعتبرتها الاستخبارات الأمريكية "تدعو للتفكير في المستقبل المظلم والصعب الذي يواجه إدارة ترامب الرئيس".

وتوقعت الاستخبارات الأمريكية بأن تشهد الخمس سنوات المقبلة تحولات "من سيء لأسوأ" على صعيد التطورات الدولية، مع تفاقم نزاعات محتملة وتوترات واسعة داخل الدول بما "يحرك عصر الهيمنة الأمريكية إلى نهايته".

وحذر التقرير الصادر عن الاستخبارات الأمريكية من صعود ما سمّاه "التيار الشعبوي حول العالم" سواء كان ذلك التيار يمينيًا أو يساريًا. محذرًا من مغبة "انعدام الأمن والثقة، وحالة الاستقطاب حول العالم".

ويشار إلى أن تركة هائلة تنتظر الرئيس الأمريكي الجديد فور توليه مهامه في 20 يناير الجاري، على رأسها أزمات منطقة الشرق الأوسط وفي القلب منها الأزمة السورية التي –وفق مراقبين- جاء التراجع الأمريكي فيها تكتيكيًا بصورة كبيرة.

موضوع ذا صلة

 

وتثار تساؤلات حول طبيعة السياسة الخارجية الأمريكية في عهد ترامب، ومدى اتجاه الولايات المتحدة للانعزالية والتخلي عن نظرة الهيمنة، وكذا التراجع عن الاهتمام بالشرق الأوسط ومواصلة سياسة الاتجاه إلى شرق آسيا، في ظل تراجع الاهتمام الأمريكي بنفط المنطقة مع اكتشاق النفط الصخري الذي يجعل الولايات المتحدة تكتفي في المستقبل القريب ذاتيًا من النفط.