المزيد  
في الذكرى الخامسة لرحيله.. ما زالت كلماته دامغة في وجدان السوريين
عام هزائم تنظيم البغدادي.. داعش يتلقى ضربات موجعة في 2017
بالصور والفيديو: عام الأحداث الساخنة.. هذا أبرز ما حدث في 2017
د.عماد الدين الخطيب يكتب لـ "أنا برس".. عام الانكسار والتقهقر
روسيا تدعي انسحابها من سوريا.. وواشنطن نحن باقون
رسائل الواتس آب.. حوّلها الآن إلى نصوص مكتوبة عبر هذا التطبيق
أحدث صيحات عالم الأغذية.. خبز 3D
"الشاورما التركية" تفرض نفسها بقرار برلماني أوروبي

مكايدة سياسية: "العربية" تنشر خبرًا.. أفخاي أدرعي ينفيه.. وهكذا ردت قطر

 
   
11:56


مكايدة سياسية: "العربية" تنشر خبرًا.. أفخاي أدرعي ينفيه.. وهكذا ردت قطر

نقلت الصفحة الرسمية لقناة العربية السعودية عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" خبرًا عاجلًا مساء أمس السابع من أكتوبر/ تشرين الأول 2017 قالت فيه إن "إسرائيل أعلنت اعتراض صاروخ أطلق من قطاع غزة" نقلًا عن مراسلة القناة.

علّق المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيخاي أدرعي على تغريدة قناة العربية بقوله "ولا احد في إسرائيل أعلن ذلك، لا رسميًا ولا ضمنيًا باستثناء مجموعات الواتس آب للإشاعات.. إنذار كاذب ولا اشي غيره.. انتظروا قليلًا قبل نشر الشائعات". وسارعت صفحة قناة العربية على تويتر بنشر خبر مفاده بأن "إسرائيل تتراجع عن خبر سقوط صواريخ من غزة وتقول إن الإنذار كاذب".

ودخل مدير المكتب الإعلامي لوزير الخارجية القطري أحمد بن سعيد الرميحي، على خط النقاش وكتب معلقًا على رد المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي بقوله "عتاب الأصدقاء" في وصف للعلاقات السعودية الإسرائيلية.

اتهامات موالاة إسرائيل وتنفيذ مشاريعها في المنطقة يتبادلها أطراف الأزمة الخليجية الراهنة، فدول المقاطعة الأربع "أو دول الحصار وفق الوصف القطري" تتهم الدوحة بتنفيذ المخططات الصهيوأمريكية في المنطقة وبالدخول في علاقات واسعة مع إسرائيل لهذا الغرض، وهو ما تعبر عنه وسائل الإعلام الرسمية لتلك الدول. بينما قطر تخوض هجومًا معاكسًا ضد تلك الدول الأربع (السعودية والإمارات والبحرين ومعهم مصر) وتتهمهم بنفس الاتهام.

تأتي تغريدة الخارجية القطرية في إطار سياسة "المكايدة السياسية" وكيل الاتهامات التي تشهدها الأزمة الخليجية في الوقت الراهن، والتي تعبر عن تجذر وتعمق الخلافات العربية والتي لا تصب إلا في صالح إسرائيل نفسها.

وتباينت تعليقات النشطاء عبر التغريدة ما بين هجوم على قناة العربية واتهامها بـ "التضليل والكذب" وبين هجوم على قطر وقناة الجزيرة، حتى أن أحد المعلقين قال "اعذروهم ماعندهم مراسل في تل ابيب و تواصل قوي مع الاسرائليين مثل الجزيرة".. وكتبت أخرى "طبعاً قناتكم الجزيرة عندها الخبر الأكيد و المصدر الموثوق.. ده دليل على ان العربيه مش ليها علاقه بالكيان زى الجزيرة".

فيما كتب آخر ما نصه "العبرية والعربية ، مجرد تغير لمواقع الحروف..  وبالأخير كلهم واحد..  وتم حذف التغريدة فورا.. وبقيت التغريدات الكاذبة عن قطر". وتحولت التعليقات ما بين مناطحة بين مقارنات بين الجزيرة والعربية.