المزيد  
واشنطن تؤكد استعدادها لدعم تركيا فيما يخص إدلب
ميلشيا الحشد الشعبي العراقي يرسل مقاتليه إلى خطوط الجبهة في إدلب
عميد كلية الطب بدمشق: أكثر من 150 ألف حالة إصابة بـ "كورونا" في دمشق وحدها
بينهم قتلى من الحرس الثوري.. غارات على مواقع للميليشيات الإيرانية بدير الزور
ميشيل عون: وجود السوريين في لبنان "عبئاً كبيراً" .. ونطلب مساعدة "الهجرة الدولية" لإعادتهم
آلاف العناصر من "داعش" لا يزالون يتحركون بحرية تامة بين سوريا والعراق
مشافي حلب تعاني من نفاد أكياس الجثث بسبب فيروس "كورونا"
وفد المعارضة لـ "أنا برس": تم إلغاء أعمال اللجنة الدستورية بسبب اكتشاف 3 حالات بـ "كورونا"

أكثر من 14 نقاط محررة في جبال الساحل ضمن معركة اليرموك

 
   
01:52

http://anapress.net/a/263348643794561
579
مشاهدة


أكثر من 14 نقاط محررة في جبال الساحل ضمن معركة اليرموك

حجم الخط:

تمكنت فصائل المعارضة اليوم من استعادة السيطرة على عدة نقاط في ريف اللاذقية الشمالي بعد معارك خاضها جيش الفتح في المنطقة.

وبحسب مصادر من ريف اللاذقية "فقد بدأت اليوم الاثنين معركة اليرموك في جبال الساحل  بريف اللاذقية الشمالي (التركمان، الأكراد) والتي يقودها جيش الفتح بكافة فصائله العسكرية المقاتلة، حيث بعد التمهيد المدفعي والصاروخي بساعات تمكنت الفصائل من استعادة وتحرير عدة نقاط".

وأوضح ناشطون أن " عدد النقاط المحررة في جبلي التركمان والأكراد أصبح أكثر من 14 مناطق وهم ( تلة أبو علي، برج البيضا، تلة رشا، قرية المزغلي، قرية الحاكورة، قرية نحشبا، حاجزي التركس والجامع، قلعة شمبر) في جبل الأكراد إضافة لتحرير بعض النقاط في جبل البيضا كقرية القرميل مع مداجنها، وجبل القلعة بالكامل في جبال التركمان" ونقاط أخرى في المنطقة.

واستطاعت كتائب المعارضة من تدمير دبابة تابعة لقوات النظام على جبهة كنسبا وقتل كل طاقمها، إلى جانب اغتنام بعض الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، كما أسفرت المعارك الدائرة بين مقاتلي المعارضة وعناصر النظام بريف اللاذقية إلى مقتل أكثر من 30 عنصر تابعين لقوات النظام.

وقالت مصادر من ريف اللاذقية أنه "مازال التمهيد جاري الأن على تلة النقبة وتلة البلوط بجبل التركمان مع تثبيت النقاط المسيطر عليها سابقا، فيما وردت أنباء عن تمكن الفصائل المعارضة من أسر أربعة عناصر من قوات النظام على جبهات القتال، مع تخلي بعض قوات النظام عن نقاطها المتقدمة في بلدة كنسبا".

وأوضحت المصادر أن "ضباط من جيش النظام يرفضون أمر البقاء بمواقعهم عقب سماعهم بأن مشافي اللاذقية امتلأت بجثث عناصر الأسد إثر المعارك المستمرة لهذه اللحظة".

يذكر أن هذه المعركة جاءت مفاجئة للنظام وحلفائه في ظل محاولات النظام المتكررة لسيطرته على النقاط التي كانت متبقية بأيدي الفصائل المعارضة المقاتلة.