المزيد  
واشنطن تؤكد استعدادها لدعم تركيا فيما يخص إدلب
ميلشيا الحشد الشعبي العراقي يرسل مقاتليه إلى خطوط الجبهة في إدلب
عميد كلية الطب بدمشق: أكثر من 150 ألف حالة إصابة بـ "كورونا" في دمشق وحدها
بينهم قتلى من الحرس الثوري.. غارات على مواقع للميليشيات الإيرانية بدير الزور
ميشيل عون: وجود السوريين في لبنان "عبئاً كبيراً" .. ونطلب مساعدة "الهجرة الدولية" لإعادتهم
آلاف العناصر من "داعش" لا يزالون يتحركون بحرية تامة بين سوريا والعراق
مشافي حلب تعاني من نفاد أكياس الجثث بسبب فيروس "كورونا"
وفد المعارضة لـ "أنا برس": تم إلغاء أعمال اللجنة الدستورية بسبب اكتشاف 3 حالات بـ "كورونا"

انهيار لقوات النظام في ريف اللاذقية .. وقوات المعارضة تتقدم

 
   
12:05

http://anapress.net/a/158570845512156
638
مشاهدة


انهيار لقوات النظام في ريف اللاذقية .. وقوات المعارضة تتقدم

حجم الخط:

قتلت فصائل المعارضة المسلحة، وأصابت العشرات من عناصر النظام ، والميليشيات التي تقاتل إلى جانبه ليلة الأحد في جبل التركمان بريف اللاذقية، ضمن المرحلة الثالثة من معركة اليرموك، كما سيطروا على عدد من المواقع.

وأكد البيان الصادر عن غرفة عمليات المعركة تحرير قريتي الصراف وقبقايا، وجبل القلعة، وعدد من المحارس والنقاط القريبة من قرية البيضاء، بالإضافة للوصول إلى مشارف قرية مرج الزاوية في جبل الأكراد الملاصق لجبل التركمان.

وأفاد الاعلاميون في اتحاد إعلامي الساحل ان المعركة مستمرة ولن تتوقف، والهدف الأن هو تحرير قرية البيضاء، والتلال المحيطة بها، وذلك لأهميتها الاستراتيجية، واطلالتها على مساحة كبيرة من جبل التركمان، ومواقع الثوار، وطرق المواصلات، والسيطرة عليها تعني التحكم بكل جبل التركمان والسيطرة عليه ناريا.

وتحدثت مراصد المعركة عن انهيار كامل في جيش النظام، وانسحابه من عدة مواقع، وضعف في دفاعاته، مع تمكن فصائل المعارضة من التعامل مع الطيران، بفرض الالتحام المباشر مع قوات النظام، وعدم ثباتهم في مكان واحد، وقتالهم من الحركة، مما يجعل من رصدهم امرا صعبا.

ويصر المقاتلون على متابعة المعارك حتى تحرير كامل جبلي الاكراد والتركمان، وتحريرها تباعا وفقا لخطة مدروسة محكمة متغيرة حسب الموقف القتالي، مع وضع الاحتمالات المختلفة، وكيفية التصرف حيال المواقف المستجدة.

وذكرت مصادر ميدانية بأن عدد الجثث التي تم إحصاؤها في أرص المعركة من قتلى النظام قد بلغ حوالي عشرين جثة بالإضافة إلى وقوع أسر عدد من العناصر واصابة العشرات بجراح.

بالتزامن مع المعارك في جبل التركمان هناك قصف كثيف على مواقع النظام في جبل الأكراد، واستهداف لعرباته وآلياته المتحركة على الطرقات بواسطة الصواريخ الحرارية، والرشاشات الثقيلة استعدادا لاقتحامه.

وكانت قوات المعارضة قد تمكنت من تدمير ألية عسكرية هندسية على محور قرية مجدل كيخيا بواسطة صاروخ حراري.

ويواصل النظام القصف العنيف على قرى الجبلين من المراصد المرتفعة، في قمة النبي يونس وتلة النمر وتلة النسر وبرج ال45. فيما يتابع الطيران الروسي والسوري غاراته الجوية الكثيفة على مواقع مقاتلي المعارضة، والطرقات العامة وكل شيء متحرك.