المزيد  
واشنطن تؤكد استعدادها لدعم تركيا فيما يخص إدلب
ميلشيا الحشد الشعبي العراقي يرسل مقاتليه إلى خطوط الجبهة في إدلب
عميد كلية الطب بدمشق: أكثر من 150 ألف حالة إصابة بـ "كورونا" في دمشق وحدها
بينهم قتلى من الحرس الثوري.. غارات على مواقع للميليشيات الإيرانية بدير الزور
ميشيل عون: وجود السوريين في لبنان "عبئاً كبيراً" .. ونطلب مساعدة "الهجرة الدولية" لإعادتهم
آلاف العناصر من "داعش" لا يزالون يتحركون بحرية تامة بين سوريا والعراق
مشافي حلب تعاني من نفاد أكياس الجثث بسبب فيروس "كورونا"
وفد المعارضة لـ "أنا برس": تم إلغاء أعمال اللجنة الدستورية بسبب اكتشاف 3 حالات بـ "كورونا"

جنرال أميركي: البغدادي رجل ضعيف هارب في الصحراء ويعيش في رعب

 
   
10:34

http://anapress.net/a/101237696435778
210
مشاهدة


جنرال أميركي: البغدادي رجل ضعيف هارب في الصحراء ويعيش في رعب
البغدادي- أرشيفية

حجم الخط:

قلل جنرال أميركي من إمكانية أن يشكل زعيم تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" أية تهديد، أو أن يستطيع من جانبه أن يقوم بأية تخطيط استراتيجي من شأنه تشكيل تهديد ما.

ووفق الجنرال الأميركي المرشح لتولي القيادة المركزية الأمريكية كينث ماكينزي، فإن أبو بكر البغدادي "رجل ضعيف ومرعوب الآن.. يعيش في الصحراء على الحدود بين سوريا والعراق ويبحث عن طوق للنجاة بحياته، فهو يتوقع أن يمون في أي وقت".

وخلال جلسة استماع له في مجلس خدمات القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الأميركي، قال الجنرال الأميركي إن زعيم تنظيم الدولة "يجري هربًا في الصحراء في مكان بالقرب من وادي نهر الفرات بحثُا عن طوق نجاة". وقال إنه من الصعوبة بمكان التخطيط لتنفيذ هجوم ضده.

كان آخر ظهور للبغدادي في أغسطس (آب) الماضي، عندما دعا -في أول خطاب منسوب له منذ نحو عام آنذاك- أنصاره إلى مواصلة القتال رغم الهزائم في الآونة الأخيرة.

وانتشرت رسالة البغدادي آنذاك على حسابات في تطبيق تلغرام، ودعا فيها إلى المزيد من العمليات في الدول الغربية، بعدما خسر التنظيم تدريجياً خلال العامين الماضيين، غالبية المناطق التي أعلن منها "الخلافة" في سوريا والعراق في العام 2014.

وأكد البغدادي حينها -في التسجيل المنسوب إليه- أن "ميزان النصر والهزيمة عند المجاهدين ليس مرهوناً بمدينة أو بلدة سُلبت، وليس خاضعاً لما يملكه المخلوقون من تفوق جوي أو صواريخ عابرة، أو قنابل ذكية ولا لكثرة الأتباع والأشياء، ومتى تخلوا عن دينهم وصبرهم وجهاد عدوهم ويقينهم بوعد خالقهم هزموا وذلوا، ومتى تمسكوا به عزوا وانتصروا ولو بعد حين"، وفق تعبيره.

اقرأ/ي المزيد: بعد غياب عام.. البغدادي يدعو لمواصلة القتال ويتوعد التحالف الدولي

مواد ذات صلة:

داعش.. هل يموت الزمّار وتبقى أصابعه؟

ناقوس الخطر.. هذه هي أبرز نقاط "قوة" داعش الكامنة

داعش.. فُرص العودة في سوريا والعراق




كلمات مفتاحية