المزيد  
واشنطن تؤكد استعدادها لدعم تركيا فيما يخص إدلب
ميلشيا الحشد الشعبي العراقي يرسل مقاتليه إلى خطوط الجبهة في إدلب
عميد كلية الطب بدمشق: أكثر من 150 ألف حالة إصابة بـ "كورونا" في دمشق وحدها
بينهم قتلى من الحرس الثوري.. غارات على مواقع للميليشيات الإيرانية بدير الزور
ميشيل عون: وجود السوريين في لبنان "عبئاً كبيراً" .. ونطلب مساعدة "الهجرة الدولية" لإعادتهم
آلاف العناصر من "داعش" لا يزالون يتحركون بحرية تامة بين سوريا والعراق
مشافي حلب تعاني من نفاد أكياس الجثث بسبب فيروس "كورونا"
وفد المعارضة لـ "أنا برس": تم إلغاء أعمال اللجنة الدستورية بسبب اكتشاف 3 حالات بـ "كورونا"

الائتلاف الدولي: نقيّم معلومات عن مقتل مدنيين جراء ضرباتنا في سوريا

 
   
10:50

http://anapress.net/a/234971197392511
627
مشاهدة


الائتلاف الدولي: نقيّم معلومات عن مقتل مدنيين جراء ضرباتنا في سوريا

حجم الخط:

أعلن الائتلاف الدولي بقيادة واشنطن، اليوم الثلاثاء، أنه بصدد تقييم مدى صحة التقارير التي أفادت بمقتل 26 مدنياً على الأقل، إثر ضربات جوية شنها على قرية الخان في شمال شرق سوريا، وفق ما أكد متحدث عسكري باسمه.

وقال الكولونيل ستيف وارن: ’’في كل مرة نتلقى معلومات حول احتمال وقوع خسائر بشرية، في صفوف المدنيين، نجري دائماً تقييماً لمصداقية هذه المعلومات’’.

وأضاف: ’إذا وجدنا أن المعلومة ذات مصداقية، نجري تحقيقاً وننشر نتائجه’’.

وأوضح "وارن": ’’نحن في هذه المرحلة الآن، نقيم مصداقية هذه الادعاءات، وإذا كان هناك من سبب للاعتقاد بأنها ذات مصداقية، عندها سنجري تحقيقاً’’.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أعلن يوم الاثنين، أنّ 26 مدنياً على الأقل، بينهم سبعة أطفال وأربع نساء، قتلوا جراء ضربات جوية، يرجح أن يكون الائتلاف الدولي قام بها، واستهدفت قرية الخان في الريف الجنوبي الشرقي لمدينة الحسكة.

وبحسب وارن، فإنه من السابق لأوانه تحديد الوقت الذي تتطلبه عملية تقييم مصداقية المعلومات، موضحاً "كل ما لدينا الآن هو تصريح اطلعنا عليه في الصحف، وهذا ليس كثيراً للبناء عليه".

لكنه أضاف: "إذا حصلنا على مزيد من المعلومات، إذا أرسل أحدهم لنا صوراً أو اتصلت بنا أي من المجموعات لتزويدنا بمعلومات إضافية، فمن شأن ذلك أن يسرع عملية التقييم".

ويشن الائتلاف الدولي منذ سبتمبر (أيلول) 2014، غارات جوية تستهدف مواقع الإرهابيين وتحركاتهم في مناطق سيطرتهم في كل من سوريا والعراق.