المزيد  
واشنطن تؤكد استعدادها لدعم تركيا فيما يخص إدلب
ميلشيا الحشد الشعبي العراقي يرسل مقاتليه إلى خطوط الجبهة في إدلب
عميد كلية الطب بدمشق: أكثر من 150 ألف حالة إصابة بـ "كورونا" في دمشق وحدها
بينهم قتلى من الحرس الثوري.. غارات على مواقع للميليشيات الإيرانية بدير الزور
ميشيل عون: وجود السوريين في لبنان "عبئاً كبيراً" .. ونطلب مساعدة "الهجرة الدولية" لإعادتهم
آلاف العناصر من "داعش" لا يزالون يتحركون بحرية تامة بين سوريا والعراق
مشافي حلب تعاني من نفاد أكياس الجثث بسبب فيروس "كورونا"
وفد المعارضة لـ "أنا برس": تم إلغاء أعمال اللجنة الدستورية بسبب اكتشاف 3 حالات بـ "كورونا"

تعرفوا إلى كيفية اختيار المدافئ المناسبة لكم

 
   
16:00

http://anapress.net/a/123470422281822
177
مشاهدة


تعرفوا إلى كيفية اختيار المدافئ المناسبة لكم
سوء استخدام المدافئ يؤدي إلى كارثة- أرشيفية

حجم الخط:

مع حلول فصل الشتاء تلجأ الكثير من الأسر إلى اقتناء مدافئ للوقاية من البرد، لكنها تقع في حيّرة من أمرها بخصوص اختيار نوع المدفأة المناسبة للمنزل، فضلًا عن الجدل المُتكرر بشأن الدفايات في حد ذاتها من حيث مدى خطورتها صحيًا، وكذا إمكانية أن تتسبب في حرائق داخل المنزل ناتجة عن سوء الاستخدام.

وبالتالي من الضرورة بمكان التعرف إلى كيفية اختيار نوع المدفأة المناسبة وطرق الاستخدام الآمن التي تحول دون أن تتسبب المدافئ في أي ضرر للأسرة، بخاصة أن عددًا من الحرائق التي تقع في فصل الشتاء يكون بطلها الرئيسي المتسبب فيها سوء استخدام المدافئ وتشغيلها.

والدفايات أو المدافئ ثلاثة أنواع، بحسب إنفوغرافك شاركته عبر السوشيال ميديا جمعية حماية المستهلك الكويتية،  النوع الأول هو "الدفايات الزيتية الكهربائية"، ومن إيجابياتها أنها تستخدم لتدفئة مساحات واسعة كالغرف، وتعتبر من أكفأ الدفايات وأكثرها أمنًا، مع إمكانية التحكم في درجة التدفئة، فضلًا عن أنها تستخدم طاقة كهرائية أقل نسبيًا من غيرها، ولا تصدر صوتًا عند الاستخدام، لكن من سلبياتها أن عملية التدفئة بطيئة نسبيًا مقارنة بغيرها، كما أن سعرها مرتفع نسبيًا مقارنة بالأنواع الأخرى.

والنوع الثاني هو دفاية الهالوجين، وهي سريعة التدفئة للمساحات الصغيرة وتدفئة الأفراد بالقرب منها، كما يمكن توجيهها لتركيز الدفء في مناطق معينة، علاوة على أنها مزودة بمفتاح للتحكم بقدرة الواط وبالتالي مستوى الحرارة المنبعثة منها، وثمنها أقل من دفايات الزيت الكهرائية، لكنها تستخدم للتدفئة في مساحات صغيرة، وعرضة للإصابة بالحروق أو الحرائق عند الاستخدام غير الآمن، وتستهلك طاقة كهربائية أعلى نسبيًا.

بينما النوع الثالث هو الدفاية المروحية، ومن إيجابياتها أنها خفيفة الوزن وسهلة التنقل وسريعة نسبيًا في عملية التدفئة، وغالبًا هي آمنة من حيث الاستخدام، لكن لا يمكنها تدفئة مساحات واسعة كالغرف، وتصدر صوتًا عند عمل المروحة. (اقرأ/ي أيضًا: الطقس البارد والوزن.. فرصة ذهبية لفقدانه أم زيادته؟).

شاهد:

وهناك دفايات الإشعاع الحراري، ومنها دفايات تعمل بالغاز الطبيعي وأخرى تعمل بالكيروسين، وبعضها تخرج عنه انبعاثات وقد تتسبب في حرائق لدى استخدام غير الآمن.

ويُنصح باستخدام الدفايات الكهربائية في المنازل، على اعتبار أنها أكثر أمنًا من دفايات الغاز، وأكثر ملائمة للمناطق والمساحات الصغيرة كالغرف، ولا تخرج منها انبعاثات غاز.

نصائح

مدرس الهندسة الكهربائية في مصر ناصر هلال، شارك متابعيه عبر موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" معلومات ونصائح حول استخدام المدفأة في الشتاء، وقال: "تقف المدافئ بأنواعها المختلفة وراء أغلب الحرائق التي تقع خلال الشتاء وتنجم أساسًا عن الإهمال والجهل بطرق التعامل السليمة معها، ما يحولها إلى قاتل متربص".

بالنسبة للدفايات الغاز –بحسب هلال- فإن دفايات الغاز ذات خطورة بالغة ويجب الحذر منها عند التعامل معها أو استعمالها؛ لأن أي خللا قد يحدث فيها أو في توصيلاتها يؤدى إلى إصابات أو وفيات للأشخاص الموجودين فى الغرفة بسبب استنشاق الغاز المتسرب أو غاز أول أكسيد الكربون الذى ينتج عن عملية الاحتراق أو حدوث الانفجار نتيجة لفتح مصباح الكهرباء عند تشبع المكان بالغاز، لذا على الجميع التأكد من سلامة المدفأة التي تعمل بالغاز وذلك بعدم وجود تسرب للغاز قبل تشغيلها عن طريق غلق التوصيلات بإحكام. أما عن دفايات الزيت فهى خطيرة للغاية؛ فقد تنفجر بسبب عطل فى المنظم فيجب عمل صيانة دورية لها.

وحدد الخبير المصري جملة من الخطوات التي يجب إتباعها للاستخدام الآمن للدفايات، وهي: (فتح جزء من النافذة عند استخدام الدفاية الغازأو الكيروسين أو التي تعمل بالفحم، وعمل فحص دورى للمدفأة من أي نوع كانت، مع عدم وضع المدفأة على السجاد والموكيت، وعدم اقتراب الأطفال منها، كما يجب اتخاذ مسافة كافية لا تقل عن 50 سم بين الدفاية والأقمشة والستائر والمفروشات، مع الحرص على عدم تجفيف الملابس المبلله على المدفأة).

ونصح أيضًا بعدم استخدام توصيلة كهربائية إطلاقا والاكتفاء بإيصال سلك المدفأة الأصلى بالكهرباء مباشرة؛ لأن ذوبان التوصيلة سبب رئيسي لأكثر الحوادث والحرائق نظرًا لعدم تحملها للجهد وللتيار الكهربائي، كما نصح بعدم ترك المدفأة مشتعلة عند النوم من أي نوع كانت، و عند استخدام المكيف على الساخن بفضل فتح النافذة ولو قليلا لأن التكييف يجفف الرطوبة من الجو وهناك احتمال خطر الاختناق أو ضيق التنفس.

 




كلمات مفتاحية