المزيد  
مساعٍ روسية لكسب الدور السعودي في سوريا.. فماذا عن إيران؟
بينهم سوريا والسعودية.. نص بيان اجتماع روؤساء السلطات التشريعية
شبكات محلية تتداول نبأ مقتل شاب على يد قسد (صورة)
روسيا تكشف عن "رسائل سعودية إيجابية" لنظام الأسد
النظام يوضح حقيقة الاشتباكات بين قوات روسية وإيرانية
داعش يشن هجمات مباغتة تستهدف مواقع للنظام
داعش يعاود نشاطه في البادية.. و"لواء القدس" يتصدى
تركيا تحتج ضد فرنسا.. والسبب قسد

مفاجأة بخصوص مخيم الهول

 
   
12:41

http://anapress.net/a/167187158146368
مشاركة


مفاجأة بخصوص مخيم الهول
مخيم الهول- أرشيفية

حجم الخط:

نقل موقع قناة روسيا اليوم عن مصدر استخباراتي عراقي -لم يسمه-  اليوم الأحد، قوله إن "عناصر وقيادات تنظيم داعش الإرهابي جعلوا مخيم الهول للنازحين في محافظة الحسكة السورية، مقرا لتنسيق تحركاتهم".

وقال المصدر إن "90% من نزلاء مخيم الهول، هم من عوائل التنظيم، وبعض عناصره وقياداته يتخذون منه مقرا للاجتماعات وتنسيق تحركاتهم مندسين بين النازحين".

وأضاف أن "غالبية هؤلاء من العراقيين"، مشيرا إلى أن "عناصر التنظيم وقياداته الذين يستغلون المخيم، هم من المقاتلين الذين ما زالوا يؤمنون بدولة الخلافة".

ويذكر أن مخيم الهول قد شيّدته المفوضية العليا لشؤون اللاجئين عام 1991 في بلدة الهول التابعة لمحافظة الحسكة السورية أثناء حرب الخليج، واستقبل حينها 15 ألف عراقي، ثم أعيد فتحه عام 2003 عندما اجتاح الجيش الأميركي العراق، وها هو الآن يأوي الناحين من سوريا والعراق.

وكشفت وزارة الدفاع الروسية، في بيان لها مساء الأربعاء الماضي، عن أن مخيم الهول للنازحين السوريين  "يمر بأوضاع إنسانية كارثية حيث يموت فيه يوميا من 10 إلى 20 شخصا".

عناصر التنظيم وقياداته الذين يستغلون المخيم، هم من المقاتلين الذين ما زالوا يؤمنون بدولة الخلافة
مصدر عراقي

وخصص الصندوق الإنساني السوري (SHF) التابع للأمم المتحدة، مبلغ 4.3 مليون دولار مساعدات إنسانية لمخيم "الهول" للنازحين شمال شرقي سوريا. وقال القسم الصحافي لمكتب الأمم المتحدة في سوريا، في بيان الأسبوع الماضي، إنه سيتم صرف هذه الأموال على شراء الخيام والبطانيات ومياه الشرب ومستلزمات النظافة، وتوسيع المخيم.

وطبقاً لما قالته منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا كورين فليشر في البيان: "ستوفر هذه الأموال مساعدة فورية لعشرات الآلاف من سكان المخيم، وخاصة النساء والأطفال الذين يشكلون 90٪ من نزلائه، وستشارك في تقديم المساعدات في المخيم 42 منظمة".

وأعلنت منظمة الصحة العالمية، الأربعاء 27 فبراير/شباط 2019، أن 73 لاجئا سوريا غالبيتهم من الأطفال، لقوا مصرعهم خلال الأشهر الأخيرة في مخيم الهول للاجئين في محافظة الحسكة السورية.

وجاء في بيان صدر عن المنظمة ونشرته عدد من التقارير الإعلامية اليوم من بينها موقع روسيا اليوم (المصدر): "وصل أكثر من 37 ألف شخص، ومعظمهم من النساء والأطفال الهاربين من الأعمال الحربية في محافظة دير الزور المجاورة، وصلوا إلى مخيم الهول للاجئين في محافظة الحسكة خلال الأشهر الـ3 الأخيرة. وبحلول 23 فبراير/ شباط تم تسجيل مصرع 73 شخصا، يشكل الأطفال نحو الثلثين منهم". وأشار البيان إلى أن "الكثير من الأطفال لقوا مصرعهم بسبب البرد أثناء رحلتهم إلى المخيم أو بعد وقت قليل من وصولهم إليه".

واندلع في المخيم في 23 فبراير/ شباط الماضي حريق جراء انفجار بالون للغاز، الأمر الذي أسفر عن إصابة 16 شخصا بجروح مختلفة.

وقالت دائرة المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان في بداية فبراير الجاري إن ألوفاً من السكان يهربون من منطقة هجين في دير الزور التي يسيطر عليها تنظيم داعش، إلى مخيم الهول. ودعت الدائرة "كل أطراف النزاع، وكل الجهات القادرة على التأثير عليه" إلى أن تعمل ما بوسعها لحماية المدنيين والبنية التحتية وفق القانون الإنساني الدولي.

ونشرت صحيفة الجارديان البريطانية، يوم السبت التاسع من شهر آذار/ مارس 2019 تقريراً كشفت فيه عن أن حوالي ثلاثة آلاف طفل لمواطنين أجانب في سوريا ولدوا وهم معرضون للخطر، وذلك بسبب سوء حال المخيمات التي يحتجزون بها.

وكانت البريطانية "شميمة بيجوم" التي انضمت لصفوف داعش في سوريا في وقت سابق، قد فقدت طفلها الذي أنجبته مؤخراً يوم الخميس الماضي. وشميمة بيغوم هي فتاة بريطانية داعشية تبلغ من العمر 19 عاماً. اسمها تردد بشكل واسع في الأوساط البريطانية خلال الأسابيع الماضي بشكل خاص، ذلك بعد أن ظهرت الفتاة الإنجليزية في معسكر للاجئين بعد أربع سنوات من غيابها.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية، يوم الأربعاء 27 فبراير/شباط 2019، أن 73 لاجئا سوريا غالبيتهم من الأطفال، لقوا مصرعهم خلال الأشهر الأخيرة في مخيم الهول للاجئين في محافظة الحسكة السورية.

وجاء في بيان صدر عن المنظمة ونشرته عدد من التقارير الإعلامية اليوم من بينها موقع روسيا اليوم (المصدر): "وصل أكثر من 37 ألف شخص، ومعظمهم من النساء والأطفال الهاربين من الأعمال الحربية في محافظة دير الزور المجاورة، وصلوا إلى مخيم الهول للاجئين في محافظة الحسكة خلال الأشهر الـ3 الأخيرة. وبحلول 23 فبراير/ شباط تم تسجيل مصرع 73 شخصا، يشكل الأطفال نحو الثلثين منهم". وأشار البيان إلى أن "الكثير من الأطفال لقوا مصرعهم بسبب البرد أثناء رحلتهم إلى المخيم أو بعد وقت قليل من وصولهم إليه". (المصادر ومزيد من التفاصيل)